النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 11498 الأربعاء  30 سبتمبر 2020 الموافق 13 صفر 1442
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%
  • الفجر
    4:11AM
  • الظهر
    11:28AM
  • العصر
    2:52PM
  • المغرب
    5:25PM
  • العشاء
    6:55PM

من بينها مدارس تم تصنيفها آيلة للسقوط.. مصدر لـ «الأيام»:

العدد 11443 الخميس 6 أغسطس 2020 الموافق 16 ذي الحجة 1441

صيانة عاجلة للمدارس «المخلية» وإعادة افتتاحها

رابط مختصر

أكدت مصادر لـ«الأيام» أن وزارة الأشغال وشؤون البلديات والتخطيط العمراني تعمل على تجهيز وصيانة المدارس التي تم إخلاؤها في وقت سابق، تمهيدًا لإعادة افتتاحها مع بدء العام الدراسي الجديد 2020-‏2021.
ويأتي هذا الإجراء في إطار استعدادات وزارة التربية والتعليم لبدء العام الدراسي الجديد 2020-2021، وتطبيق الإجراءات الاحترازية وتدابير الصحة والسلامة لمواجهة انتشار فيروس كورونا (كوفيد 19) من خلال التباعد الاجتماعي بين الطلبة، بحيث يتم تقليل عدد الطلبة قدر الإمكان في الصف الواحد. وبحسب المصدر، فإن وزارة الأشغال سترفع تقارير تفصيلية بشأن احتياجات المدارس المتفاوتة من حيث أعمارها، والتي تم تصنيفها في وقت سابق على أنها آيلة للسقوط بحسب وضعها الإنشائي. وكانت فرق الوزارة الميدانية أجرت العديد من الزيارات لفحص ومعاينة المدارس وأعدّت تلك التقارير. ولفت المصدر إلى أن من بين المدارس التي ستتم إعادة افتتاحها، مدرسة فاطمة الزهراء الابتدائية، والتي تُعد واحدة من أقدم المدارس المخصصة لتعليم البنات في البحرين، وقد تعرضت للسرقة والتخريب والتكسير، وبالتالي فإن تكلفة صيانة وتهيئة المدرسة لإعادة افتتاحها من جديد ستكون عالية.
وكانت وزارة التربية والتعليم قد أعلنت، قبل بدء العام الدراسي الماضي، إخلاء مدرسة الحورة الثانوية للبنات، باستثناء صالتها الرياضية للاستفادة منها في تنفيذ الأنشطة، وإخلاء مدرسة عبدالرحمن الداخل الإعدادية للبنين. كما شمل الإخلاء مدرسة السلمانية الإعدادية للبنين، ومدرسة عبدالرحمن الناصر الإعدادية للبنين، ومدرسة أبوالعلاء المعري الابتدائية للبنين، ومدرسة كرزكان الابتدائية للبنين، إضافةً إلى باربار الابتدائية للبنين. وسبق ذلك إغلاق كل من مدرسة عمر بن الخطاب الإعدادية للبنين، ومدرسة مريم بنت عمران الابتدائية للبنات، ومدرسة المنامة الثانوية للبنات، ومدرسة فاطمة الزهراء الابتدائية للبنات.
يذكر أن وزارة الأشغال وشؤون البلديات والتخطيط العمراني هي الجهة التي تتولّى القيام بالصيانة الدورية الشاملة للمدارس لضمان أمن وسلامة الطلبة، كما أن الوزارة تتوسع سنويًا ووفقًا لبرامج عمل الحكومة في إنشاء المدارس والمباني التعليمية بما يتواكب مع الاحتياجات السكانية المتزايدة والنمو السكاني الحالي والمستقبلي.
وتُعد وزارة الأشغال وشؤون البلديات والتخطيط العمراني الجهة المسؤولة عن تحديد صلاحية مباني ومرافق المدارس الحكومية في جميع محافظات المملكة، من خلال عملية تقييم تحدّد من خلالها حاجة هذه المباني إلى صيانة علاجية لضمان بقائها في حالة جيدة ومنعها من التدهور، أو ضرورة إخلائها ووضع بدائل لها والتخطيط لإعادة إنشائها، أو بناء مدارس جديدة بديلة تحل محلها متى ما توافرت الاعتمادات المالية.
المصدر: سارة نجيب:

أبرز النقاط

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها