النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 11442 الأربعاء 5 أغسطس 2020 الموافق 15 ذي الحجة 1441
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%
  • الفجر
    3:38AM
  • الظهر
    11:44AM
  • العصر
    3:13PM
  • المغرب
    6:22PM
  • العشاء
    7:52PM

هنّأ خادم الحرمين بنجاح شعيرة الحج.. الملك:

العدد 11439 الأحد 2 أغسطس 2020 الموافق 12 ذي الحجة 1441

التنظيم يعكس قدرة السعودية علـى تحمّـــل المسؤوليــة المقدسـة

رابط مختصر
بعث حضرة صاحب الجلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة عاهل البلاد المفدى برقية تهنئة إلى أخيه خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود ملك المملكة العربية السعودية الشقيقة، أعرب جلالة الملك المفدى فيها عن خالص تهانيه على التنظيم الدقيق والناجح لشعيرة الحج هذا العام والذي واكب الظروف الاستثنائية بسبب جائحة فيروس كورونا، الأمر الذي عكس مدى قدرة المملكة العربية السعودية وحرصها على تحمل تلك المسؤولية المقدسة بإقامة كبرى الشعائر الإسلامية، مثمنًا جلالته بكل التقدير الجهود الكبيرة لخادم الحرمين الشريفين وحكومته الرشيدة بتنظيم شعيرة حج هذا العام وفق إجراءات احترازية حرصت على تحقيق أعلى معايير سلامة وصحة ضيوف الرحمن والعناية بهم.
سائلاً جلالته المولى جل وعلا أن يتقبل من حجاج بيت الله الحرام طاعاتهم، وأن يمن عليهم بالأجر والمغفرة، وأن يعيد هذه المناسبة المباركة على المملكة العربية السعودية وشعبها الشقيق بالمزيد من التقدم والازدهار والرخاء في ظل القيادة الحكيمة لخادم الحرمين الشريفين حفظه الله، وعلى الأمتين العربية والإسلامية بوافر الخير واليمن والبركات، وأن يرفع هذه الغمة عن سائر بلاد المسلمين والبشرية جمعاء.
وبعث صاحب السمو الملكي الأمير خليفة بن سلمان آل خليفة رئيس الوزراء الموقر، برقية تهنئة الى أخيه خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود عاهل المملكة العربية السعودية الشقيقة، أعرب فيها سموه عن خالص التهاني والتبريكات بمناسبة عيد الأضحى المبارك، سائلاً الله تعالى أن يعيد هذه المناسبة المباركة الكريمة وأمثالها على خادم الحرمين الشريفين وعلى الشعب السعودي الشقيق، وعلى الأمتين العربية والإسلامية، بوافر اليُمن والخير والبركات.
كما أعرب سموه عن أطيب التهاني لخادم الحرمين الشريفين بما منّ الله عليه به من نعمة الصحة والعافية، داعيًا الله عز وجل أن يمتعه بموفور الصحة والسعادة وتمام العافية والعمر المديد لمواصلة جهوده الخيرة ومساعيه المباركة في قيادة المملكة العربية السعودية الشقيقة.
وأشاد صاحب السمو الملكي رئيس الوزراء بالجهود الكبيرة التي بذلتها المملكة العربية السعودية الشقيقة بقيادة خادم الحرمين الشريفين من أجل إنجاح موسم الحج هذا العام، في ظل إجراءات احترازية شديدة الدقة للوقاية من انتشار فيروس كورونا (كوفيد 19)، وبما يعكس ما يوالي خادم الحرمين الشريفين بذله من جهود مخلصة في إقامة مناسك الحج عامًا بعد عام وفي مختلف الظروف، وتوفير أقصى درجات الراحة والحماية والأمان لضيوف الرحمن، ضارعًا سموه إلى الله عز وجل أن يزيح عنا وعن البشرية جمعاء هذه الجائحة.
وأثنى سموه على المواقف النبيلة لخادم الحرمين الشريفين وجهوده المتواصلة في خدمة قضايا الأمتين العربية والإسلامية، بما يعكس الدور المحوري الذي تضطلع به المملكة العربية السعودية الشقيقة في ظل قيادته الحكيمة.
وأعرب سموه عن تمنياته لخادم الحرمين الشريفين بموفور الصحة والسعادة، وللشعب السعودي الشقيق باطراد الرفعة والتقدم والنماء، وللعلاقات الأخوية الوطيدة التي تربط بين البلدين والشعبين الشقيقين بدوام الازدهار.
كما بعث صاحب السمو الملكي الأمير خليفة بن سلمان آل خليفة رئيس الوزراء الموقر، برقية تهنئة إلى صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز آل سعود ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع في المملكة العربية السعودية الشقيقة، أعرب سموه فيها عن خالص التهاني والتبريكات بمناسبة عيد الأضحى المبارك.
وأشاد سموه بجهود حكومة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود في إقامة شعائر موسم الحج هذا العام، في ظل إجراءات احترازية شديدة الدقة للوقاية من انتشار فيروس كورونا (كوفيد 19)؛ أداءً لرسالتها النبيلة في خدمة ديننا الحنيف.
وأعرب سموه عن تقديره لجميع جهود وإنجازات صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز آل سعود، معبرًا سموه عن بالغ الاعتزاز والفخر بوشائج القربي والمحبة التي تجمع بين البلدين والشعبين الشقيقين.
كما بعث صاحب السمو الملكي الأمير خليفة بن سلمان آل خليفة رئيس الوزراء الموقر، برقية تهنئة إلى صاحب السمو الملكي الأمير خالد الفيصل بن عبدالعزيز آل سعود مستشار خادم الحرمين الشريفين أمير منطقة مكة المكرمة، رئيس لجنة الحج المركزية في المملكة العربية السعودية الشقيقة، أعرب فيها سموه عن خالص التقدير للمساعي العظيمة التي يبذلها وجميع المسؤولين بإمارة مكة المكرمة ولجنة الحج المركزية أداءً لهذه الرسالة النبيلة التي يتحملها بكل أمانة وإخلاص في ظل القيادة الحكيمة لخادم الحرمين الشريفين، داعيًا سموه المولى عز وجل أن يجزي صاحب السمو الملكي الأمير خالد الفيصل بن عبدالعزيز آل سعود الخير والثواب العظيم، وأن يديم عليه موفور الصحة والسعادة، وعلى المملكة العربية السعودية الشقيقة الرفعة والتقدم والنماء.
وبعث صاحب السمو الملكي الأمير سلمان بن حمد آل خليفة ولي العهد نائب القائد الأعلى النائب الأول لرئيس محلس الوزراء، برقية تهنئة إلى خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود ملك المملكة العربية السعودية الشقيقة، أعرب سموه فيها عن خالص تهانيه على التنظيم الناجح لشعيرة الحج هذا العام، والتي استدعت جهودًا عظيمة لما واكبته من ظروف استثنائية بسبب جائحة فيروس كورونا، ما عكس الحرص الذي توليه المملكة العربية السعودية ومساعيها المباركة في تحمل تلك المسؤولية المقدسة بإقامة كبرى الشعائر الإسلامية، مثمنًا سموه ببالغ التقدير الجهود الكبيرة لخادم الحرمين الشريفين رعاه الله وحكومته الرشيدة بتنظيم شعيرة حج هذا العام وفق إجراءات احترازية وتدابير وقائية أسهمت في تحقيق أعلى معايير السلامة للحفاظ على صحة ضيوف الرحمن، وتوفير أقصى درجات الراحة والعناية بهم.
داعيًا سموه المولى القدير أن يتقبل من حجاج بيت الله الحرام أعمالهم وطاعاتهم، وأن يمن عليهم بالأجر والمغفرة، وأن يعيد هذه المناسبة المباركة على المملكة العربية السعودية وشعبها الشقيق بالمزيد من التقدم والنماء والرخاء في ظل القيادة الحكيمة لخادم الحرمين الشريفين، وعلى الأمتين العربية والإسلامية بوافر اليُمن والبركات، وأن يرفع هذه الجائحة عن بلاد المسلمين والبشرية جمعاء، ويسبغ على عباده نعمة الصحة.
كما بعث صاحب السمو الملكي الأمير سلمان بن حمد آل خليفة ولي العهد نائب القائد الأعلى النائب الأول لرئيس مجلس الوزراء، برقيتي تهنئة مماثلتين إلى أخيه صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز آل سعود ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع في المملكة العربية السعودية الشقيقة، وإلى أخيه صاحب السمو الملكي الأمير خالد الفيصل بن عبدالعزيز آل سعود مستشار خادم الحرمين الشريفين أمير منطقة مكة المكرمة رئيس لجنة الحج المركزية في المملكة العربية السعودية الشقيقة.

أبرز النقاط

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها