النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 11450 الخميس 13 أغسطس 2020 الموافق 23 ذي الحجة 1441
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%
  • الفجر
    3:44AM
  • الظهر
    11:43AM
  • العصر
    3:13PM
  • المغرب
    6:16PM
  • العشاء
    7:46PM

العدد 11408 الخميس 2 يوليو 2020 الموافق 11 ذو القعدة 1441

ناصر بن حمد يشهد حفل تخريج طلبة وطالبات مدرسة الرفاع فيوز الدولية

رابط مختصر
نيابة عن حضرة صاحب الجلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة عاهل البلاد المفدى حفظه الله ورعاه، حضر سمو الشيخ ناصر بن حمد آل خليفة ممثل جلالة الملك للأعمال الإنسانية وشؤون الشباب مستشار الأمن الوطني رئيس المجلس الأعلى للشباب والرياضة، حفل تخرّج الفوج الخامس 2020 لطلبة مدرسة الرفاع فيوز الدولية والذي أقيم في حدائق آركابيتا في خليج البحرين بحضور مجلس الأمناء وأعضاء الهيئتين الإدارية والتعليمية بمدرسة الرفاع فيوز الدولية، و28 خريجًا برفقة أصدقائهم وعوائلهم.


وبهذه المناسبة، أعرب سمو الشيخ ناصر بن حمد آل خليفة عن اعتزازه بحضور حفل تخريج مدرسة الرفاع فيوز الدولية نيابة عن حضرة صاحب الجلالة الملك المفدى حفظه الله ورعاه الحريص دومًا على دعم الحركة التعليمية في المملكة وتوفير كل السبل أمام أبنائه الطلبة والطالبات من أجل نهل العلم والمعرفة في أجواء مثالية، الأمر الذي اتضح من خلال توجيهات جلالته الأخيرة في الوقوف إلى جانب الطلبة والطالبات من أجل مواصلة التعليم في ظل جائحة كورونا وعدم تأثر الطلبة والطالبات عبر اختيار وسائل بديلة أهمها التعليم عن بُعد.


وهنأ سمو الشيخ ناصر بن حمد آل خليفة الطلبة والطالبات الخريجين، مشيرًا سموه إلى أن هذا التخرج جاء نتيجة منطقية لجد واجتهاد الطلبة طوال العام الدراسي وحرصهم على عدم التأثر بالتحديات التي تواجه العالم في الفترة الحالية، بالإضافة إلى حرص أولياء الأمور على الوقوف إلى جانب أبنائهم الطلبة وحثهم على نهل العلم والمعرفة ومواصلة مسيرة التحصيل العلمي.
وأكد سمو الشيخ ناصر بن حمد آل خليفة على أهمية المرحلة المقبلة من حياة الطلبة والطالبات في مواصلة مسيرتهم العلمية عبر اختيار التخصصات العلمية المقبلة التي تتوافق مع رغباتهم وتطلعاتهم المستقبلية.


وأعرب سمو الشيخ ناصر بن حمد آل خليفة عن تقديره للجهود الكبيرة التي بذلها مجلس أمناء مدرسة الرفاع فيوز الدولية وأعضاء الهيئتين الإدارية والتعليمية في سبيل إنجاح مسيرة التعليم في المدرسة.
وقد بدأ حفل التخرّج بخروج طابور الخريجين وعزف السلام الملكي، وتلاوة آيات من الذكر الحكيم ألقاها الطالب الخريج الشيخ أحمد بن سلمان بن خالد بن أحمد آل خليفة، بعدها ألقت تارا وودبي مديرة المدرسة الكلمة الافتتاحية، تلتها كلمة الهيئة التعليمية ألقتها هيثر مينن. بعدها قامت دانييل بنكرتون مديرة المرحلة الثانوية بالمدرسة بمنح شهادات التفوّق للخريجين المتفوقين وتسليم أوشحة المدرسة إلى الطلبة الذين استحقوها، حيث بلغ عدد الخريجين لهذا الفوج 28 طالبًا وطالبةً.


وقد استحقت الطالبة منة أمين نعيم جائزة التفوّق بعد حصولها على أعلى معدل تراكمي في جميع المواد بين جميع خريجي الفوج، ومن فئة الطلبة فقد نال الطالب يوسف صلاح عاشير أعلى معدل تراكمي بين الطلبة الذكور. كما تم منح جائزة الدولفين إلى الطالبة سهى مؤيد كبّارة، وهي جائزة تمنح للطالب الذي يجسد مهمة المدرسة عن طريق مشاركته في مجموعة متنوعة من الخبرات القائمة على التحدي الأكاديمي وعرض مهارات القيادة وخدمة المجتمع.


ومن جانبه، أعرب عاطف أحمد عبدالملك رئيس مجلس أمناء مدرسة الرفاع فيوز الدولية عن فخره واعتزازه لتفضل حضرة صاحب الجلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة عاهل البلاد المفدى حفظه الله ورعاه على رعايته الأبوبة لحفل تخرّج الفوج الخامس 2020 لمدرسة الرفاع فيوز الدولية، كما أعرب عاطف عن شكره وامتنانه لسمو الشيخ ناصر بن حمد آل خليفة على تفضله لحضور التخرج في مشهد يؤكد اهتمام سموه بدعم الطلبة والطالبات في مسيرتهم بالتحصيل العلمي.


وقال إن المدرسة ومنذ 12 عامًا كانت ولا تزال منارة مضيئة للتعليم الخاص في مملكة البحرين، مشيرًا إلى أن ما يمّز مدرسة الرفاع فيوز الدولية عن غيرها هو ما توفره المدرسة من مقاعد دراسية محددة لكل فصل دراسي، حيث يسمح ذلك في توفير الرعاية والاهتمام الشخصي لكل طالب، فضلاً عن أن المدرسة توفر تعليمًا عالميًا مع الأخذ بالاعتبار للعادات والتقاليد الأصيلة للمجتمع البحريني والتي أصبحت جزءًا لا يتجزأ من الثقافة التعليمية بالمدرسة. مضيفًا أن طلبتنا الخريجين أصبحوا اليوم يتبوأون مناصب ومراكز قيادية في شتى قطاعات التنمية في المملكة ومنهم من لا يزال يواصل دراساته العليا في أرقى الجامعات والمعاهد العلمية.


كما قدم عاطف عبدالملك التهاني والتبريكات لخريجي الفوج الخامس 2020 وعائلاتهم وأسرهم على ما بذلوه طوال فترة دراستهم من مثابرة وجهد أوصلهم إلى لحظات التخرج التي انتظروها بفارق الصبر وعملوا لها جاهدين، معربًا عن اعتزاز مجلس الأمناء بالجهود الكبيرة التي بذلتها الهيئتين الإدارية والتعليمية في المدرسة، ومؤكدًا سعي جميع القائمين على المدرسة في مواصلة مسيرة التطور والنجاح للأعوام المقبلة.


ومن جهتها، أكدت تارا ودبي مديرة مدرسة الرفاع فيوز الدولية في كلمتها على أهمية تخرج الفوج 2020 من المدرسة باعتباره الفوج الأول الذي ضمّ خريجين التحقوا في الدراسة منذ الصف الأول أي قبل 12 عامًا مع افتتاح المدرسة، مشيرةً إلى أن الأوضاع الراهنة التي يعيشها العالم مع جائحة كورونا لم تمنع احتفال المدرسة هذا العام بل علمتنا جميعًا أن نواصل حياتنا بالفرح والسرور ونكون أكثر حرصًا مما سبق. وأضافت تارا «أن طلبة فوج 2020 نجحوا بحماسهم ومثابرتهم في تقديم العديد من المشاريع والبرامج التعليمية الافتراضية (عن بُعد) والتي ألهمتنا جميعًا وستظل أحد ركائزنا في مسيرتنا التعليمية».

أبرز النقاط

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها