النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 11370 الإثنين 25 مايو 2020 الموافق 2 شوال 1441
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%
  • الفجر
    3:16AM
  • الظهر
    11:35AM
  • العصر
    3:02PM
  • المغرب
    6:23PM
  • العشاء
    7:53PM

شيّدت في فترة قياسية وتضم 814 سريرًا.. «الأعلى للصحة»:

العدد 11367 الجمعة 22 مايو 2020 الموافق 29 رمضان 1441

افتتاح أكبر وحدة طبية لعلاج «كورونا» في عالي

رابط مختصر
افتتح الفريق طبيب الشيخ محمد بن عبدالله آل خليفة رئيس المجلس الأعلى للصحة رئيس الفريق الوطني الطبي للتصدي لفيروس كورونا (كوفيد 19) وحدة الرعاية الشاملة بمركز عبدالله بن علي كانو الكائن في منطقة عالي، والتي تم تخصيصها لعلاج الحالات القائمة لفيروس كورونا (كوفيد 19) التي لا تعاني من الأعراض، وذلك بحضور وكيل وزارة الصحة الدكتور وليد خليفة المانع وعدد من المسؤولين. وتُعد هذه الوحدة من أكبر المنشآت الطبية المخصصة للعزل والعلاج، إذ تضم 814 سريرًا وتدار من قبل وزارة الصحة.
وثمّن رئيس المجلس الأعلى للصحة الدعم المتواصل والتوجيهات السامية من لدن حضرة صاحب الجلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة عاهل البلاد المفدى، كما رفع الشكر إلى صاحب السمو الملكي الأمير خليفة بن سلمان آل خليفة رئيس الوزراء الموقر، وإلى صاحب السمو الملكي الأمير سلمان بن حمد آل خليفة ولي العهد نائب القائد الأعلى النائب الأول لرئيس مجلس الوزراء، على متابعة سموهما الدائمة لجميع الجهود المبذولة لفريق البحرين الواحد لتعزيز صحة وسلامة الجميع.


وأكد الشيخ محمد بن عبدالله آل خليفة، خلال جولته التفقدية، أن تنفيذ هذه الوحدة المتكاملة يأتي في سياق تنفيذ توجيهات صاحب السمو الملكي ولي العهد نائب القائد الأعلى النائب الأول لرئيس مجلس الوزراء، برفع الطاقة الاستيعابية لمراكز العزل والعلاج، مؤكدًا أن الفريق الوطني الطبي للتصدي لفيروس كورونا (كوفيد 19) يعمل بمنهجية واضحة وخطة متكاملة تماشيًا مع الجهود الوطنية للتصدي لفيروس كورونا، وذلك للتعامل بكفاءة ومرونة عاليتين مع المستجدات كافة وفق كل مرحلة من مراحل انتشار الفيروس، بما فيها تعزيز زيادة الطاقة الاستيعابية عند الحاجة.
وشدّد الشيخ محمد بن عبدالله آل خليفة على أن مملكة البحرين ستواصل جهودها الحثيثة على المستويات كافة، من خلال توفير جميع الإمكانات والموارد البشرية المؤهلة وتشييد المنشآت الطبية اللازمة لتحقيق الهدف المنشود الذي نتطلع إليه جميعًا، وهو القضاء على هذا الفيروس والتغلّب عليه بنجاح بعون الله سبحانه وتكاتف جهود الجميع.
وتأتي هذه الوحدة الميدانية الكائنة في منطقة عالي، المجهزة بجميع التجهيزات البشرية والطبية والمساندة، ضمن سلسلة متكاملة من مراكز الحجر الصحي الاحترازي ومراكز العزل والعلاج، والمخصّصة لاستقبال الحالات القائمة والمخالطين والمشتبه بإصابتهم بالفيروس، وبالتوازي مع الفحص المكثف والعشوائي الذي تقوم به وزارة الصحة في مختلف مناطق المملكة.
وقال رئيس المجلس الأعلى للصحة: «إن انضمام هذه الوحدة لشبكة الرعاية المخصصة للحالات القائمة، يأتي في إطار الجهود المتواصلة لمملكة البحرين في التصدي لانتشار فيروس كورونا، بتوجيهات من صاحب السمو الملكي ولي العهد نائب القائد الأعلى على النائب الأول لرئيس مجلس الوزراء، ونحن نعمل وفق أسس مدروسة ومنظومة متكاملة لتعزيز الصحة والسلامة للمواطن والمقيم في المملكة، وبحسب التقييم المستمر ومستجدات ومتطلبات كل مرحلة».
وفي هذا الإطار، استمع رئيس المجلس الأعلى للصحة، خلال الزيارة، إلى شرح مفصّل من عضو الفريق الوطني للتصدي لفيروس كورونا إبراهيم علي النواخذة عن مشروع الوحدة الميدانية الذي سيُدار من قبل المجلس الأعلى للصحة ووزارة الصحة لرعاية الحالات القائمة الناتجة عن فيروس كورونا (كوفيد 19)، والذي يأتي ضمن استعدادات الفريق الوطني لضمان توافر جميع المستلزمات للتصدي لأي حالات.
وأوضح أن وحدة الرعاية الميدانية في منطقة عالي شيّدت في فترة قياسية، وباشرت في استقبال الحالات القائمة بالفيروس، إذ تم تشييد الوحدة وتجهيزها بأفضل الأجهزة ووفق أعلى المستويات.

أبرز النقاط

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها