النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 11375 السبت 30 مايو 2020 الموافق 7 شوال 1441
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%
  • الفجر
    3:14AM
  • الظهر
    11:35AM
  • العصر
    3:02PM
  • المغرب
    6:25AM
  • العشاء
    7:55PM

العدد 11316 الأربعاء 1 ابريل 2020 الموافق 8 شعبان 1441

في المؤتمر الصحفي للفريق الوطني لمواجهة كورونا:

رابط مختصر
  • 60 ألف مستخدم لتطبيق «مجتمع واعٍ» منذ تدشينه
  • المانع: الكثير من المستلزمات الطبية يتم توفيرها من قبل السعودية
  • السلمان: 18­% من المصابين يخضعون للعلاج وفق البروتوكول المتبع
  • القحطاني: المختبرات البحرينية تستوعب إجراء 2000 فحص يوميًا
  • تعاون مع السعودية لتزويدنا بالمستلزمات الطبية
  • تطبيق خطة الفحص بالسيارة بمركز المعارض
  • توقعات بحدوث طفرة بأعداد المصابين بالفيروس
    مراقبة المعزولين إلكترونيًا لضمان عدم مغادرتهم

أكد الرئيس التنفيذي للحكومة الالكترونية محمد علي القائد على أن 60% من الخدمات الحكومية تتم إلكترونيًا، مشددًا على أن العمل يجري حاليًا للتحول الإلكتروني للنسبة المتبقية بشكل تدريجي لتصل الى 90%.
وقال القائد في مؤتمرصحفي عقد أمس بحضور وكيل وزارة الصحة وليد المانع، وأعضاء الفريق الوطني الطبي للتصدي لـ كورونا- كوفيد 19 مقدم طبيب مناف القحطاني، واستشارية الامراض المعدية بوزارة الصحة جميلة السلمان إن 60 الف شخص قد سجلوا في تطبيق «مجتمع واعٍ» الذي يشكل منصة إلكترونية تحتوي على كافة الارشادات والاحترازت.
ودعا القائد كافة المواطنين والمقييمن للتسجيل في التطبيق الذي سوف تزيد فعاليته خلال الايام القادمة، كاشفًا عن ان 90% من الاشخاص الذين يخضعون للعزل المنزلي قد التزموا به. فيما سجلت حالات فردية.
وأكد القائد على أن التطبيق المدعم بآليات إلكترونية، تكشف ما اذا قام الشخص الذي يخضع للعزل المنزلي قد غادر مقر إقامته بشكل دقيق يطلب من الشخص التقاط صورة له يتم تحديد موقعها وفق نظام تحديد المواقع.
وعلى صعيد آخر، أكد القائد على أن جميع البطاقات الشخصية يتم إصدارها إلكترونيًا دون الحاجة للحضور الشخصي سواء للمواطنين أو المقيميين، كاشفًا عن إعفاء للفئة العمرية من 5-10 سنة من الحضور الشخصي لأخذ البصمة.
ولفت القائد إلى أن الاجانب فقط الذين لا يوجد لهم بصمة الكترونية في نظم المعلومات، هم من سيستوجب حضورهم الشخصي الى مقرات إصدار البطاقة السكانية، لافتًا إلى أن تغيرات قد تم وضعها اعتبارًا من الاحد الماضي تقضي بتغير مواعيد العمل في مراكز بطاقة الهوية في فرعي مدينة عيسى وفرع ميناء سلمان من 8 الى 2 ظهرًا، مع تعزيز طاقة استيعابية تضمن التباعد الاجتماعي للمراجعين.
وشدد القائد على أن الحكومة الالكترونية تعمل بشكل مساند لكافة وزارات ومؤسسات الدولة من أجل الدعم الالكتروني لآلاف الموظفين الذين ينجزون أعمالهم عن بعد، لافتًا الى تعاون بارز مع وزارة التربية والتعليم لتعزيز المنصات التعليمية.
على صعيد آخر، كشف وكيل وزارة الصحة وليد المانع عن حملات فحص عشوائية سيتم ترتيبها لمناطق في محافظة العاصمة وكذلك شارع البديع. ودرة البحرين. بهدف حماية وسلامة المجتمع، والكشف المبكر عن الاصابة، وتقليل فرص العدوى بين الافراد.
وكشف المانع عن خدمة الفحص في السيارة والتي سيتم توفيرها في مركز أرض المعارض والتي توفر كافة الخدمات الطبية اللازمة للتعامل مع فيروس كورونا- كوفيد 19.
وأكد المانع على تعاون كبير بين البحرين والمملكة العربية السعودية في مجالات الفحص الطبي، وتبادل الخبرات، لافتًا الى أن الكثير من المستلزمات الطبية يتم توفيرها من قبل السعودية. مشددًا المانع على أن المواطن السعودي في البحرين هو بحريني، وكذلك البحريني في السعودية هو سعودي في ظل تعاون كبير بين البلدين.
وحول توفير العلاج، والحجر الصحي الاحترازي قال المانع انه قد تم الترخيص لمزودين من القطاع الخاص، حيث تم توفير فندقيين لهذه الغاية، مرجحًا تزايد الاعداد خلال الفترة القادمة في ظل تعاون كبير بين القطاعين.
وشدد المانع على أن إشراك القطاع الخاص في علاج فيروس كورونا- كوفيد 19 وفق اشتراطات وزارة الصحة، جاء لتلبية رغبة من يريد أن يتلقى العلاج على نفقته الخاصة في القطاع الخاص. مؤكدًا على ان الخدمات الطبية والرعاية الصحية لمرضى كوفيد 19 هي مجانية للمواطنين والمقيمين في المستشفيات والمراكز الحكومية.
وقال المانع إن البحرين قد حققت تجربة فريدة في مجال مكافحة الفيروس بعد أن دخلت البلاد أسبوعها السادس ضمن التحدي لهذا المرض، دون أن يؤثر ذلك فعليًا على حياة الناس الطبيعية، حيث هناك متسع كبير أمام الافراد للخروج من منازلهم لقضاء احتياجاتهم الضرورية.
وأكد المانع ان الفريق الطبي تمكن من الوصول الى طاقة استيعابية تتجاوز بكثير مستوى اشغالها حيث تم توفير طاقة استيعابية تتجاوز 1167 سريرًا فيما لم يشغل منها سوى 277 سريرًا في القطاع العام. وكذلك 5 أسرة في القطاع الخاص من اصل 172 في القطاع الخاص. اما الحجر الصحي الاحترازي فقد تم اشغال 277 سريرًا فقط في الحجر الاحترازي من اصل 2504 في مستشفيات القطاع العام، بالاضافة الى 19 سريرًا فقط من اصل 420 سريرًا تم اشغالها في ذات القطاع.
وأكد المانع أن العمل يجري لرفع الطاقة الاستيعابية لخط 444، لافتًا الى ان الموقع الالكتروني الذي تم توفيره يخفف الضغط، داعيًا الجمهور الى التبليغ الالكتروني.
إلى ذلك، أكد عضو الفريق الوطني للتصدي لكورونا مقدم طبيب القحطاني على أن البحرين تمكنت من بناء نظام صحي قوي عبر بناء مختبرات للفحص والتي تقدر طاقتها العملية بـ 2000 فحص يوميًا وهي نسبة كبيرة مقارنة بحجم المملكة وتعدادها السكاني.
وقال القحطاني إن البحرين قد دخلت أسبوعها السادس ضمن تحدي كوفيد 19 حيث عملت السلطات على ان لا تؤثر كافة الإجراءات على حياة الناس الطبيعية.
وشدد القحطاني على ان النظام الصحي البحريني قد حرص على المحافظة على سلامة الطواقم الطبية عبر تزويدها بكافة الاحترازات، واجراء فحوصات دورية لها لضمان عدم انتقال العدوى اليها.
واكد القحطاني ان العمل يجري من أجل رفع جاهزية المملكة لمجابهة المرض ضمن الخطة الاستراتيجية، التي تقوم على فحص المخالطين., ولفت القحطاني الى أن الخطة تقوم على تقديم العلاج لمن يثبت إصابته عبر الفحص العشوائي، لافتًا الى ان الفحص العشوائي قد اخذ في الاعتبار الطاقة الاستيعابية لدى السلطات الصحية.
ولم يستبعد القحطاني حدوث طفرة في اعداد المصابين خلال الفترة القادمة، معتبرًا أن أي ارتفاع لا يجب ان نشعر ازاءه بالخوف حيث إن الارتفاع يأتي تدريجيًا، ويهدف لتضييق الخناق على فرص انتقال العدوى, وأكد القحطاني على ان الفريق الطبي يتبع خططًا علاجية تقوم على تفادي تدهور حالة المصاب صحيًا عبر مراقبة العلامات الحيوية، لافتًا الى أن البحرين تسجل مستوى متدنيًا من حالات الوفاة نتيجة الاصابة نسبة الى اعداد الاصابات التي سجلت وفق مؤشرات القياس العالمية.
وأشار القحطاني الى ان بحوثًا طبية بحرينية تجرى بالتعاون مع مراكز بحثية دولية يتم فيها استعراض تفاصيل التجربة البحرينية بالتعامل مع الفيروس المستجد كوفيد 19.
من جانبها، أكدت استشارية الامراض المعدية جميلة السلمان أن 18% من المصابين بفيروس كورونا – كوفيد 19 يخضعون للعلاج وفق البتروكول الطبي المتبع.
ولفتت السلمان الى انه من اصل 268 حالة قائمة الان يوجد فقط حالتان في العناية، موضحة أن هناك 470 حالة قد خرجوا بالفعل من الحجر الصحي.
المصدر: تمام أبوصافي:

أبرز النقاط

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها