النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 12233 الأربعاء 5 أكتوبر 2022 الموافق 9 ربيع الأول 1444
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%
  • الفجر
    4:12AM
  • الظهر
    11:26AM
  • العصر
    2:49PM
  • المغرب
    5:21PM
  • العشاء
    6:51PM

الملك دشّن مشروع الخط السادس في شركة ألمنيوم البحرين

العدد 11187 الإثنين 25 نوفمبر 2019 الموافق 28 ربيع الأولى 1441

«ألبا» أكبـر مصهر فـي العالـم

رابط مختصر
  • العاهل: مواصلة تنفيذ المشاريع الكبرى وتنويع مصادر الدخل
  • تنويع مصادر الدخل وخلق فرص عمل للمواطنين

تفضّل حضرة صاحب الجلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة عاهل البلاد المفدى فشمل برعايته الكريمة، بحضور صاحب السمو الملكي الأمير سلمان بن حمد آل خليفة ولي العهد نائب القائد الأعلى النائب الأول لرئيس مجلس الوزراء، حفل تدشين مشروع خط الصهر السادس للتوسعة بشركة ألمنيوم البحرين ش.م.ب. (ألبا)، يوم أمس الأحد.

ولدى وصول موكب جلالة الملك المفدى إلى موقع الاحتفال بشركة ألبا، كان في الاستقبال رئيس مجلس إدارة شركة ألبا الشيخ دعيج بن سلمان بن دعيج آل خليفة، والرئيس التنفيذي بالإنابة لشركة ألبا علي البقالي، وكبار المسؤولين في الشركة، وعدد من كبار الأهالي في المحافظة الجنوبية، وعدد من كبار العمّال القدامى بالشركة.

ثم توجّه جلالته إلى المنصة الرئيسة، إذ عزفت الفرقة الموسيقية السلام الملكي، وبعد تلاوة آيات عطرة من الذكر الحكيم، ألقى الشيخ دعيج بن سلمان بن دعيج آل خليفة كلمة قال فيها:


بسم الله الرحمن الرحيم
الحمد لله رب العالمين، وأفضل الصلاة والسلام على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين.
سيدي حضرة صاحب الجلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة ملك البلاد المفدى حفظه الله ورعاه،
صاحب السمو الملكي الأمير سلمان بن حمد آل خليفة ولي العهد الأمين نائب القائد الأعلى النائب الأول لرئيس مجلس الوزراء حفظه الله ورعاه،
أصحاب السمو والمعالي والسعادة،
السيدات والسادة ضيوفنا الكرام،
أيها الحفل الكريم،
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.

أتشرف بداية وأنا أقف أمام المقام السامي الكريم لجلالتكم حفظكم الله ورعاكم، بأن أرفع إلى جلالتكم أسمى آيات الشكر والتقدير والعرفان؛ لتشريفكم برعاية هذا الحفل البهيج وتكرمكم بتشريفنا بحضوركم الشخصي يا صاحب الجلالة اليوم في شركة ألمنيوم البحرين (ألبا)، لافتتاح مشروع خط الصهر السادس الجديد، والذي يعد من أكبر مصاهر الألمنيوم من نوعه في العالم باستثناء الصين، حيث سعدنا بنيل شرف حضور جلالتكم حفظكم الله ورعاكم لحفل افتتاح هذا المشروع العملاق لصناعة الألمنيوم الذي يعد مفخرة لمملكة البحرين، والذي سيعمل على نقل صناعة الألمنيوم في المملكة نقلة نوعية وملموسة، حيث إن خط الصهر السادس الذي يعتبر واحدًا من أطول خطوط الصهر في العالم، يتألف من 424 خلية صهر ممتدة على مسافة 1400 متر، وسيضيف لإنتاج الشركة 540000 طن متري سنويًا،

ليصبح بذلك إجمالي الطاقة الإنتاجية للشركة أكثر من مليون ونصف المليون طن متري سنويًا، بعد أن كانت الطاقة الإنتاجية للشركة في سنة التشغيل، عام 1971، 120000 طن متري سنويًا. ويعمل خط الصهر الجديد باستخدام تقنية (DX Ultra) المملوكة من قبل شركة الإمارات العالمية للألمنيوم، والتي تربطنا بها علاقات تعاون وثيقة ومتميزة، فلهم الشكر والتقدير منا جميعًا لدعم هذا المشروع.


أما بالنسبة لمحطة الطاقة الكهربائية رقم (5)، فإنها تعتبر من أكثر محطات الطاقة كفاءة حول العالم، إذ تبلغ كفاءتها الإنتاجية 54% في فصل الصيف و62% في فصل الشتاء، كما أنها أكثر محطات الطاقة الكهربائية حفاظًا على البيئة لاحتوائها على أحدث التقنيات في هذا المجال من خلال استخدام التوربين الغازي من فئة (HA) التابع لشركة جنرال إلكتريك، لتصبح ألبا أول مصهر للألمنيوم في العالم يطبق هذه التقنية.

حضرة سيدي صاحب الجلالة ملك البلاد المفدى حفظكم الله ورعاكم،
إن هذا المشروع المهم الذي ستتفضّلون جلالتكم بافتتاحه اليوم، سوف يعمل على رفع نسبة مساهمة قطاع صناعة الألمنيوم في الناتج المحلي الإجمالي السنوي لمملكة البحرين من حوالي 12% الحالية لتبلغ حوالي 15%، ولا شك أنه لم يكن بالإمكان أن يتم تحقيق هذا الإنجاز الصناعي الرائد والمشهود لولا نظرة جلالتكم الثاقبة والرعاية الكريمة، والدعم المستمر الذي نحظى به من لدن جلالتكم حفظكم الله ورعاكم لهذه الشركة، فشكرًا لكم يا صاحب الجلالة، والشكر موصول أيضًا لصاحب السمو الملكي الأمير خليفة بن سلمان آل خليفة رئيس مجلس الوزراء الموقر حفظه الله ورعاه، ولصاحب السمو الملكي الأمير سلمان بن حمد آل خليفة ولي العهد الأمين نائب القائد الأعلى النائب الأول لرئيس مجلس الوزراء حفظه الله ورعاه؛ لإرشادات سموهما ودعمهما اللامحدود لمسيرة النمو والتطور بالشركة.

ولا ننسى في هذا المقام والد الجميع حضرة صاحب السمو الأمير الراحل الشيخ عيسى بن سلمان آل خليفة رحمه الله وطيب الله ثراه الذي تم في عهده تأسيس شركة ألبا، والتي شكلت نقلة مفصلية في نهضة ونمو مملكة البحرين وباكورة الصناعات غير النفطية فيها، وبصماته واضحة في تأسيس هذه الشركة الصناعية الرائدة في عهد سموه رحمه الله وطيب الله ثراه.


سيدي صاحب الجلالة،
يسعدني أن أسلط الضوء على بعض النقاط المهمة والتي لا بد من ذكرها بمناسبة افتتاح خط الصهر السادس للألمنيوم:
لقد تم تنفيذ مشروع خط الصهر السادس حسب البرنامج الزمني المرسوم له، والذي تم استكمال إنشائه رسميًا في 31 يوليو 2019، حيث يعتبر ذلك أسرع عملية إنشاء لمصهر تحققت على مستوى هذه الصناعة.

أما فيما يتعلق بمحطة الكهرباء رقم (5) التي تعتبر أكبر محطة كهرباء في مملكة البحرين بطاقة إنتاجية قدرها 1800 ميغاوات، فقد تم تنفيذها بأقل التكاليف الممكنة، حيث قامت شركة جنرال إلكتريك بالتعاون مع شركة GAMA بإنجاز هذه المحطة، كما أن شركة سيمنز قامت بتنفيذ شبكة توزيع الكهرباء الخاصة بهذه المحطة.


إضافة إلى ذلك، فقد استطعنا -ولله الحمد- تحقيق وفورات كبيرة من خلال إنجاز هذا المشروع بحوالي مبلغ يفوق 370 مليون دولار من الميزانية المقررة لإنجاز المشروع والذي يشكل 16% من الميزانية المعتمدة لمشروع خط الصهر السادس، حيث تمت الاستفادة من جزء من هذه الوفورات في تطوير مرفأ ألبا المخصص لاستيراد ومناولة المواد الخام الخاصة بهذه الصناعة، إضافة إلى تمويل بعض المشاريع المكملة الأخرى.

سيدي حضرة صاحب الجلالة،
يسرني إحاطة جلالتكم حفظكم الله ورعاكم علمًا بأننا -ولله الحمد- قد استطعنا من خلال تحقيق هذه الوفورات الكبيرة أن نحقق عددًا من الإنجازات المهمة الناجمة عنها، فقد استطعنا توفير ملايين من الدولارات على مساهمي الشركة.

  • الملك: رفد الاقتصاد الوطني وخلق الفرص الواعدة لترجمة رؤية البحرين 2030
  • تعزيز تنافسية البحرين في قطاع الألمنيوم
  • رغم التحديات استطاعت البحرين الانطلاق نحو التطوير الشامل

كما أننا نجحنا في إنجاز هذا المشروع العملاق الحيوي الهام لاقتصاد مملكة البحرين بكل شفافية ونزاهة، ولم يكن بالإمكان أن يتم تحقيق كل ذلك لولا توجيهات جلالتكم حفظكم الله ورعاكم، ومساندة ودعم حكومتكم الموقرة، إضافة إلى التفاني والإخلاص في العمل من قبل جميع المسؤولين عن تنفيذ هذا المشروع الحيوي، وكذلك الجهود الكبيرة التي بذلها جميع الموظفين والعاملين في الشركة، حيث نشكرهم جميعاً على ذلك، وأخصّ بالذكر تلك الكفاءات الوطنية المتخصصة والمؤهلة والتي ساهمت بكل جدارة واقتدار وبشكل ملموس في إنجاز هذا المشروع الصناعي الهام، حيث لم يكن بالإمكان إنجاز المشروع في الوقت القياسي المرسوم له بدون جهودهم المميزة وكفاءاتهم الواضحة في العمل.


ونحن إذ تغمرنا السعادة البالغة بافتتاح هذا المشروع الصناعي الهام والكبير، لنتعهد أمام جلالتكم حفظكم الله ورعاكم، بأننا سوف نبذل قصارى جهودنا للارتقاء بصناعة الألمنيوم في مملكة البحرين لتكون علامة فارقة ومميزة على الخارطة الصناعية العالمية لهذه الصناعة الاستراتيجية، كما سنسعى بكل ما أوتينا من مثابرة وجهد وبالتنسيق مع الجهات الرسمية المختصة والقطاع الخاص في المملكة للعمل على خلق مشاريع صناعية جديدة ومنتجات متعددة ذات قيمة مضافة عالية تضاف إلى اقتصادنا الوطني، وسوف نعمل باستمرار بإذن الله تعالى في التركيز والاهتمام بالكفاءات والكوادر البحرينية والارتقاء بقدراتها باستمرار؛ وذلك تنفيذاً وترجمة لتوجيهات جلالتكم الحكيمة والبناءة بأن الإنسان البحريني هو غاية التنمية وهدفها.
حضرة صاحب الجلالة ملك البلاد المفدى حفظكم الله ورعاكم، إن افتتاح مشروع خط الصهر السادس للتوسعة ونحن على مشارف إكمال اليوبيل الذهبي للشركة، يمثل بحق نقطة تحول بارزة للشركة وصفحة جديدة نسطرها بالإنجازات والنجاحات في ظل قيادة جلالتكم الحكيمة.


ويسرني في هذه المناسبة السعيدة أن أتقدم بالشكر لشركائنا في هذا المشروع وهم كل من شركة (بكتل)، المقاول المسؤول عن أعمال الهندسة والمشتريات وإدارة الإنشاء لخط الصهر السادس، ومجموعة (جنرال إلكتريك) و(جاما)، المقاول المسؤول عن أعمال الهندسة والمشتريات والإنشاء لمحطة الطاقة الكهربائية رقم (5)، وشركة (سيمنز) المسؤولة عن وضع نظام التوزيع الكهربائي، وجميع شركات المقاولات العاملة على المشروع، وأخص بالشكر المقاولين المحليين، الذين ساهموا جميعاً في نجاحه.

وفي الختام، لا يسعني إلا أن أرفع لمقام جلالتكم السامي الكريم أسمى آيات التقدير والامتنان لتشريفكم لنا اليوم في هذا الحفل الهام لافتتاح مشروع خط الصهر السادس الجديد الذي سيجعل من ألبا أكبر مصاهر للألمنيوم في العالم وأكثرها سلامة، باستثناء الصين.


ثم ألقى براندن بكتل رئيس مجلس الإدارة والرئيس التنفيذي لمجموعة (بكتل) كلمة، قال فيها:
حضرة صاحب الجلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة، ملك البحرين المفدى حفظه الله ورعاه
صاحب السمو الملكي الأمير سلمان بن حمد آل خليفة، ولي العهد، نائب القائد الأعلى النائب الأول لرئيس الوزراء أصحاب المعالي والسعادة المسؤولين، والوزراء والسفراء سعادة الشيخ دعيج بن سلمان آل خليفة، رئيس مجلس إدارة شركة ألمنيوم البحرين (ألبا)،

الرؤساء التنفيذيين للشركات المشاركة في المشروع الضيوف الكرام، لقد قمت بزيارة مشروع الخط السادس للمرة الأولى في 14 فبراير من العام الماضي بصحبة صاحب السمو ولي العهد، وسعادة الشيخ دعيج، وكنا نتطلع شمالاً نحو بداية الخط السادس على بعد أكثر من كيلومتر، وبصراحة لم يكن هناك الكثير لمشاهدته، حيث أننا لم نكن قد بدأنا بعد في وضع الهيكل الفولاذي للغرفة (هـ). وفي تلك الأثناء كان المتوقع أن يبدأ انسياب المعدن المنصهر وفقاً للجدول بعد أقل من 11 شهراً، وكنت أفكر حينذاك أن 11 شهراً تبدو ليست بالمدة القصيرة للغاية.


وظن بعض الناس أن المشروع كان ضرباً من المستحيل، ولكني أقف معكم هنا في هذا اليوم لنحتفل بإكمال المشروع وبحضور صاحب الجلالة الملك المفدى، ورعاية قيادته الحكيمة، وقد أصبح الطموح المثير واقعاً عملياً.
تصبح النتائج الرائعة ممكنة عندما يجتمع الشركاء كفريق واحد يعمل على تحقيق رسالة، ولا أجد فريقا مثاليا أفضل من فريق ألبا وبكتيل والمقاولين والموردين.
لقد جعلتم انسياب المعدن المنصهر ممكناً خلال ستة أشهر متفوقين بذلك على المعدل المتعارف عليه في هذه الصناعة.
كما قمتم بتسليم المشروع مع جميع التركيبات الشاملة بأقل تكلفة ممكنة لمثل هذه المشروعات.

كما حققتم معدل السلامة 43 مليون ساعة بمشاركة 11,000 عامل بالموقع بصفة يومية خلال ذروة فترة التشييد. والجدير بالذكر أن كريات المشروعات لا يتم قياسه فقط من خلال كمية الخرسانة والفولاذ على الأرض، بل تترك أثرها الإيجابي في صيغة المنافع التي تعود في نهاية المطاف على المجتمع المحلي والمنطقة.

وهذه الحقيقة تنطبق تماماً بالنسبة للخط السادس باعتباره ركيزة هامة متناسقة مع المشروع الإصلاحي لجلالة الملك حمد وبالتناسق، بالإضافة للإرث الممتد لخمسين عاماً منذ تأسيس شركة ألبا للمصهر الأول من نوعه في منطقة الشرق الأوسط.


لقد تم اسناد 30 بالمائة من مشتريات المشروع و20 بالمائة من المقاولة إلى الشركات البحرينية المحلية. ومن الواضح أن ذلك قد أوجد الوظائف والمدخول، كما ساعد في بناء المهارات وبالتالي أصبح بذرة للفرص المستقبلية ومهد السبيل للمزيد من الرخاء بالانسجام مع رؤية البحرين 2030.
ونؤكد أن هذا المشروع التاريخي يعد أكبر موقع لصهر الألمنيوم في العالم (خارج الصين).
كما نؤكد بأنه قادر على صناعة المستقبل بالنسبة لألبا ومملكة البحرين. وهذا المشروع يحرز التقدم في وقت التحديات الراهنة في السوق حينما لا يتجرأ سوى القلائل على الاستثمار.

وفضلاً عن ذلك لقد رأيتم هذه الفرصة، والمحصلة هي هذا المشروع الذي يواكب رؤية مملكة البحرين في ريادة منطقة الخليج العربي.
وفي الختام أشكر صاحب الجلالة، وأصحاب السمو الملكي، على وضع ثقتكم في هذا المشروع.
وأشكر سعادة رئيس مجلس إدارة شركة ألبا، على تحويل هذه الرؤية الملكية السامية إلى واقع ملموس.
وشكر خاص لجميع أعضاء فريق ألبا وبكتيل والمقاولين والموردين.

لقد قبلتم بالتحدي الاستثنائي، ولم تتخاذلوا أبدا، ولم تتراجعوا أو تنظروا إلى الوراء.
شكراً على التركيز والإخلاص فلقد قدمتم مثالاً للتميز في المعايير. أهنئكم، ويحق لكم أن تكونوا فخورين.
لا أستطيع أن أخبركم عن مدى تطلعي للفرصة التالية للعمل سوياً في مشروع يكون التحدي فيه أكثر من ذي قبل.

بعد ذلك تم عرض فيلم وثائقي عن تاريخ شركة ألبا منذ التأسيس وحتى الآن. استعرض أبرز المحطات التي مرت بها شركة المنيوم البحرين منذ تأسيسها.
ثم تفضل حضرة صاحب الجلالة الملك المفدى بتدشين الإنتاج في الخط السادس من خلال تشغيل إحدى خلايا الصهر.
وبهذه المناسبة، تشرف الشيخ دعيج بن سلمان بن دعيج آل خليفة بتقديم هدية تذكارية إلى جلالة الملك المفدى حفظه الله ورعاه.

كما تشرف رئيس مجلس إدارة شركة المنيوم البحرين بتقديم هدية تذكارية إلى صاحب السمو ولي العهد نائب القائد الأعلى النائب الأول لرئيس مجلس الوزراء.
ثم قام جلالته بجولة في معرض الصور الفوتوغرافية الذي أعدته الشركة بهذه المناسبة، حيث شاهد (حفظه الله) صورًا وثائقية يعود تاريخها للمراحل التأسيسية للشركة.

هذا وقد سجل جلالة الملك المفدى كلمة في سجل كبار الزوار، هذا نصها:
إن هذا اليوم المبارك هو نقطة مضيئة في المسيرة العطرة التي بدأها الاجداد وسار على نهجها الآباء والأبناء، والتي يمثلها هذا الصرح الصناعي الذي سنصنع به مستقبل الأجيال القادمة بسواعد أبناء هذه الأرض الطيبة بفضل من المولى عز وجل.
بعد ذلك ودع جلالة الملك المفدى بمثل ما استقبل من حفاوة وترحيب.

  • الشيخ دعيج: رفع نسبة إسهام قطاع الألمنيوم في الناتج المحلي إلى 15­%
  • توفير370 مليون دولارمن الميزانية المقرّة لإنجاز المشروع
  • افتتاح أكبر محطة كهرباء في البحرين بطاقة 1800 ميغاوات

وبهذه المناسبة، أعرب جلالة الملك المفدى عن سعادته بتدشين مشروع خط الصهر السادس للتوسعة بشركة ألمنيوم البحرين (ألبا)، والذي يدعم مسيرة الشركة وريادتها لتصبح أكبر مصهر على مستوى العالم بإجمالي طاقة إنتاجية تصل إلى أكثر من مليون طن متري سنويًا، ما يعزز من تنافسية مملكة البحرين عالميًا في هذا القطاع المهم، مؤكدًا أهمية هذا المشروع الكبير الذي يخدم مسارات التنمية الاقتصادية ويوفّر العديد من الفرص الوظيفية النوعية أمام الكوادر الوطنية.

وأكد جلالته الدور الحيوي الذي تضطلع به شركة (ألبا) والإنجازات والنجاحات المتميزة التي حققتها منذ انطلاق عملياتها في بداية السبعينات من القرن الماضي كأول مشروع رائد في المنطقة، في دعم الاقتصاد الوطني، والذي عكس توجّه البحرين نحو تنويع مصادر الدخل وخلق فرص عمل للمواطنين، منوهًا بالتطور المستمر الذي يشهده أداء الشركة للوصول إلى أهدافها المنشودة، وذلك من خلال الجهود المبذولة في إدارة العمليات التشغيلية والتسويقية، مشيرًا جلالته إلى الأهمية التي يمثلها قطاع الألمنيوم وإسهاماته في الناتج المحلي.


وأعرب جلالته عن تقديره للجهود المثمرة لرئيس مجلس إدارة شركة ألبا والرئيس التنفيذي وجميع منتسبي الشركة، والتي انعكست على أدائها وسمعتها الإقليمية والعالمية، مقدرًا جلالته كذلك جهود أبناء البحرين العاملين في الشركة الذين يتولون بكل مسؤولية واقتدار إدارة الشركة وتشغيلها، متمنيًا للشركة المزيد من التطور والتميز، ولفريق عملها التوفيق والنجاح للإسهام في تعزيز وتطوير الصناعات المحلية ودفعها إلى الريادة والعالمية.

وأشاد حضرة صاحب الجلالة بالدور المهم الذي تسهم به المشاريع التنموية في رفد الاقتصاد الوطني وخلق الفرص الواعدة، بما يخدم أهداف مسيرتنا التنموية الشاملة لصالح الوطن والمواطن، منوهًا بأهمية المضي قدمًا في مواصلة العمل على تنفيذ المشاريع الحيوية الكبرى، بما يسهم في تعزيز تنافسية مملكة البحرين وفق مبادرات تترجم رؤية البحرين الاقتصادية 2030.

وأكد جلالته أن البحرين، على الرغم من التحديات، استطاعت الانطلاق نحو التطوير الشامل وحققت الكثير من المنجزات في الميادين كافة، بفضل سواعد أبنائها المخلصين، وأن جهود التنمية تسير وفق رؤية مستقبلية نحو آفاق جديدة من الإنجاز والبناء على ما تحقق؛ من أجل المستقبل الواعد الذي نتطلع إليه وننشده، من أجل خير وتقدم البحرين وشعبها الكريم ومستقبل أجيالها القادمة.


الجدير بالذكر أن مشروع خط الصهر السادس للتوسعة يعد من أكبر المشاريع التوسعية في المنطقة، كما يمثل قصة نجاح على الكثير من الأصعدة، إذ تم تحقيق وفورات بقيمة أكثر من 370 مليون دولار من الميزانية المقرّرة لإنجاز مشروع خط الصهر السادس (Potline 6)، والذي يشكل 16% من ميزانيته المعتمدة، إذ تمت الاستفادة من جزء من هذه الوفورات في تطوير مرفأ ألبا المخصص لاستيراد ومناولة المواد الخام الخاصة بهذه الصناعة، إضافة إلى تمويل بعض المشاريع المكمّلة الأخرى. وقد تم تشغيل خط الصهر السادس لإنتاج أول معدن منصهر بتاريخ 13 ديسمبر 2018، وذلك قبل الموعد المحدد للمشروع المتمثل في 1 يناير 2019، إذ يعد ذلك أسرع عملية إنشاء تحققت على مستوى الصناعة.

علاوة على ذلك، حقق مشروع خط الصهر السادس للتوسعة الكثير من الإنجازات على صعيد الاستدامة في إنتاج الألمنيوم في خط الصهر السادس ومحطة الطاقة 5. فمن خلال تطبيق تقنية (دي إكس بلس ألترا) المملوكة لشركة الإمارات العالمية للألمنيوم في خط الصهر السادس، سوف تتمكّن ألبا من زيادة إنتاجها دون أي زيادة في استهلاكها للطاقة، في حين أن تطبيق تقنية التوربينات الغازية من فئة (9HA) التابعة لشركة جي إي في محطة الطاقة 5 يجعل منها أكثر محطات الطاقة ذات الدورة المركبة كفاءة في منطقة الخليج.


من جانب آخر، عزّز مشروع خط الصهر السادس للتوسعة من ثقافة السلامة القوية بشركة ألبا، من خلال تسجيل أكثر من (60,893,000) ساعة عمل دون أي إصابات مضيعة للوقت بتاريخ 21 نوفمبر 2019، ما يعد إنجازًا مهمًا في صناعة الألمنيوم.
وتُعزي شركة ألبا نجاح مشروع خط الصهر السادس للتوسعة إلى قواها العاملة الذي يبلغ قوامها أكثر من 3200 موظف يمثل البحرينيون منهم أكثر من 83%، وإلى أنظمة إدارة الصحة والسلامة والبيئة المتقدمة التي تتماشى مع أعلى المعايير والممارسات الدولية.

وبهذه المناسبة، أعرب الشركاء الرئيسون في المشروع عن تهانيهم بمناسبة تدشين خط الصهر السادس للتوسعة.
فمن جانبه، صرّح العضو المنتدب والرئيس التنفيذي لشركة الإمارات العالمية للألمنيوم، عبدالله جاسم بن كلبان، قائلاً: «إن تدشين خط الصهر السادس لشركة ألبا يعد إنجازًا بالنسبة لصناعة الألمنيوم ولجهودنا بتطوير الاقتصاد القائم على المعرفة في المنطقة، ونحن فخورون باختيار شركة ألبا لتقنية الإمارات العالمية للألمنيوم المطورة في دولة الإمارات العربية المتحدة لمشروع خط الصهر السادس، والفرصة التي منحتها ألبا لتقنية شركة الإمارات العالمية للألمنيوم من أجل العمل مع قرنائنا في مملكة البحرين على إنشاء وتشغيل المشروع. وأودّ في هذا الصدد أن أهنئ شركة ألبا ومملكة البحرين وجميع المعنيين بالمشروع؛ على هذا الإنجاز الذي نحتفي به اليوم».

وقال رئيس مجلس الإدارة والرئيس التنفيذي لشركة بكتل، بريندن بكتل، قائلاً: «يمكن للنتائج الجيدة أن تتحقق إذا ما تعاون الجميع في العمل كفريق واحد نحو تحقيق هدف واحد. وخير مثال على ذلك هو فريق عمل شركة ألبا، شركة بكتل، وشركات الموردين والمقاولين. لقد تمكّنتم من إنتاج أول معدن منصهر قبل ستة أشهر من معدل الصناعة، كما تمكّنتم من تسليم هذا المشروع بتكلفة إجمالية مثبتة تفوق المشاريع على مستوى الصناعة. ولقد تمكّنتم من تحقيق ذلك بشكل آمن، بأكثر من 43 مليون ساعة عمل آمنة، في مشروع اشتمل على 11000 عامل في الموقع يوميًا خلال فترة ذروة الأعمال الإنشائية».

أما نائب رئيس العمليات التشغيلية بشركة جي إي للطاقة، تشاك نوجنت، فقد صرّح قائلاً: «يشرّفنا اليوم أن نكون محل ثقة شركة ألبا بشراكتنا الممتدة إلى 50 عامًا، والمساهمة في نمو الشركة وتطورها من خلال مجموعة تقنياتنا وخدماتنا الرائدة على مستوى الصناعة. كما أننا سعداء بهذا الإنجاز اليوم من خلال تطبيق تقنية فئة H التابعة لشركة جي إي، والتي تمثل أحدث التوربينات الغازية عالية التحمّل وأكثرها كفاءة حول العالم، في تشغيل العمليات بخط الصهر السادس.

لا شك أن مشروع خط الصهر السادس للتوسعة يؤكد مكانة ألبا بوصفها شركة رائدة في صناعة الألمنيوم من خلال حرصها على تطبيق أحدث التقنيات المتقدمة؛ بهدف تعزيز كفاءة عملياتها التشغيلية وإنتاجيتها ودفع عجلة النمو فيها، ونحن ملتزمون بالعمل مع شركة ألبا في تحقيق أولوياتها للنمو الاستراتيجي، ودعم الرؤية الاقتصادية لمملكة البحرين 2030».

من جهته، صرّح محمود حنفي نائب الرئيس التنفيذي لحلول نقل الطاقة بشركة سيمنز لمنطقة الشرق الأوسط، بالقول: «إن الانتهاء من هذا المشروع يُمثل علامة فارقة في سجل مشاريعنا بالبحرين، وفي علاقة الشراكة طويلة الأجل والراسخة التي تجمع بين سيمنز وشركة ألمنيوم البحرين. وكشريك موثوق به لمملكة البحرين، نفتخر بدعم سيمنز للقطاع الصناعي بالمملكة، لا سيما في هذه الفترة التي يشهد فيها القطاع نموًا اقتصاديًا متسارعًا، كما نفتخر أيضًا بنجاحنا في تنفيذ المشروع وفقًا لأعلى معايير الأمان والجودة وفي إطار زمني قصير».

أبرز النقاط

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها