النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 11204 الخميس 12 ديسمبر 2019 الموافق 15 ربيع الثاني 1441
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

  • الفجر
    4:50AM
  • الظهر
    6:15AM
  • العصر
    2:27PM
  • المغرب
    4:47PM
  • العشاء
    6:17PM

العدد 11180 الاثنين 18 نوفمبر 2019 الموافق 21 ربيع الأولى 1441

النيابي يناقش سياسة «الخدمة المدنية»

رابط مختصر
فاطمة سلمان:

أبلغت مصادر «الأيام» أن نوابًا يتداولون طلبًا لعقد مناقشة عامة؛ لاستيضاح سياسة الحكومة حول ديوان الخدمة المدنية.
وقالت المصادر إن التحرّكات يقودها النائب الأول لرئيس مجلس النواب عبدالنبي سلمان، وإن عدد الموقعين بلغ حتى الأمس 12 نائبًا، والعدد مرشح للزيادة، ومن المزمع تقديم الطلب اليوم أو غدًا. وبحسب الطلب الذي حصلت «الأيام» على نسخة منه، فإنه يهدف إلى استيضاح سياسات ديوان الخدمة المدنية في علميات التوظيف والترقيات وتقييم الموظفين.
وتعطى -بحسب الطلب- الأولوية في الكلام في أثناء عقد المناقشة للنائب الأول عبدالنبي سلمان.
وحدد الطلب 7 محاور للمناقشة العامة، من أبرزها الوقوف على سياسية ديوان الخدمة المدنية بشأن معايير واشتراطات التوظيف والإجراءات التي يتبعها الديوان قبل الشروع في توظيف موظفين جدد، وفي سد الشواغر في الأجهزة الرسمية. كما تسعى المناقشة إلى الوقوف على سياسية الديوان في كيفية تقييم الموظفين، والأثر المترتب على التقييم واللإجراءات التي يتبعها الديوان لرفع قدرات من لم ينل تقييمًا جيدًا، بالإضافة إلى سياسية الديوان فيما يتعلق بترقيات الموظفين والمعايير التي على أساسها تمنح الترقية للموظف، والوقوف على سياسات الديوان بشأن إحلال الموظفين البحرينيين مكان الموظفين الأجانب بعد انتهاء عقودهم.
كما من المزمع أن تتناول المناقشة أعداد الموظفين في العديد من الوزارات والهيئات التي تحت مظلة ديوان الخدمة المدنية بعد تطبيق برنامج التقاعد الاختياري، وبيان مساعي الديوان في حل مشكلة البطالة وتوظيف البحرينيين في الوزارات ودوائر الحكومة، خصوصًا حملة الشهادات الجامعية.
أما المحور السابع والأخير فيتناول البحث في مدى ملاءمة الهياكل التنظيمية في الجهات الخاضعة لديوان الخدمة المدنية، ومدى استجابتها لمتطلبات العمل.
ووقع على الطلب كل من النواب عبدالنبي سلمان، سيد فلاح هاشم، يوسف زينل، إبراهيم النفيعي، محمود البحراني، كلثم الحايكي، محمد العباسي، خالد بوعنق، عمار البناي، هشام العشيري، عمار آل عباس، أحمد الدمستاني.
المصدر: فاطمة سلمان:

أبرز النقاط

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها

رأيك يهمنا