النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 11372 الأربعاء 27 مايو 2020 الموافق 4 شوال 1441
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%
  • الفجر
    3:15AM
  • الظهر
    11:35AM
  • العصر
    3:02PM
  • المغرب
    6:24PM
  • العشاء
    7:54PM

العدد 11168 الأربعاء 6 نوفمبر 2019 الموافق 9 ربيع الأولى 1441

3 ملايين دينار لتنفيذ الضمان الصحي

رابط مختصر
أفاد رئيس المجلس الأعلى للصحة الشيخ محمد بن عبدالله آل خليفة أنه قد تم توقيع اتفاقيتي تعاون بين المجلس الأعلى للصحة وشركتين لتنفيذ مشروع الضمان الصحي.
وقال في تصريح خاص لـ«الأيام» إن الاتفاقية الأولى تم توقيعها مع أحد بيوت الخبرة الدولية لإنشاء وإدارة مكتب للمشاريع لمتابعة تنفيذ برنامج الضمان الصحي (صحتي) للمواطنين، وهي شركة كي بي أم جي (KPMG) بتكلفة بلغت 2.979.000 دينار بحريني، وشركة مارش لتنفيذ مشروع الضمان الصحي للأجانب بقيمة 181.877 دينارًا بحرينيًا.
وأوضح الشيخ أنه سيتم طرح برنامج لطريقة تنفيذ البرنامج «خارطة الطريق» road map، وسيتم الإعلان عن طريقة مراحل تطبيق مشروع الضمان الصحي خلال الشهرين القادمين بإذن الله.
وبهذه المناسبة، رفع رئيس المجلس الأعلى للصحة آيات التقدير والعرفان إلى صاحب الجلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة عاهل البلاد المفدى، والى صاحب السمو الملكي الأمير خليفة بن سلمان آل خليفة رئيس الوزراء الموقر، وإلى صاحب السمو الملكي الأمير سلمان بن حمد آل خليفة ولي العهد نائب القائد الأعلى النائب الأول لرئيس مجلس الوزراء، على توجيهاتهم ودعمهم المتواصل واللامحدود للقطاع الصحي في المملكة، مثمنًا جهود اللجنة التنسيقية برئاسة ولي العهد النائب، واللجنة الوزارية للشؤون المالية وضبط الإنفاق برئاسة نائب رئيس مجلس الوزراء الشيخ خالد بن عبدالله آل خليفة، وإلى كافة الوزارات والمؤسسات المساندة لبرنامج الضمان الصحي، واللجنة العامة للمعلومات الصحية للمشروع، حيث تعكس تلك الجهود الاهتمام والدعم الكبير من قبل الجميع لمبادرات تطوير القطاع الصحي في مملكة البحرين.
تجدر الإشارة إلى أن ثلاث شركات استشارات دولية تنافست على المناقصة التي طرحها المجلس الأعلى للصحة وتقدمت بأقل العطاءات شركة كي بي إم جي (KPMG) بعطاء بلغت قيمته 4.8 مليون دينار بحريني، وذلك بحسب ما كشفته بيانات مجلس المناقصات.
المصدر: محرر الشؤون المحلية:

أبرز النقاط

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها