النسخة الورقية
العدد 11175 الأربعاء 13 نوفمبر 2019 الموافق 16 ربيع الأولى 1441
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

  • الفجر
    4:33AM
  • الظهر
    11:22PM
  • العصر
    2:28PM
  • المغرب
    4:49PM
  • العشاء
    6:19PM

تسلّ­م تقرير ديوان الرقابة السادس عشر.. الملك:

المحافظة على المال العام والتحقّق من الإنفاق

رابط مختصر
العدد 11148 الخميس 17 أكتوبر 2019 الموافق 17 صفر 1440
استقبل حضرة صاحب الجلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة عاهل البلاد المفدى، في قصر الصافرية أمس، الشيخ أحمد بن محمد آل خليفة رئيس ديوان الرقابة المالية والإدارية، حيث رفع إلى جلالته تقرير ديوان الرقابة المالية والإدارية السادس عشر للسنة المهنية (2018/‏‏‏2019).
وقد أثنى حضرة صاحب الجلالة على الجهود الطيبة التي يبذلها رئيس ديوان الرقابة المالية والإدارية والكوادر العاملة فيه، منوهًا بأدائهم المتميز وما حققوه من إنجازات في إطار المحافظة على المال العام، والتحقق من سلامة ومشروعية أوجه إنفاقه، في ظل الحرص على تطبيق أعلى درجات النزاهة والمهنية والشفافية في محتوى التقارير التي يتم إصدارها.
وأشاد جلالته بالدور المهم الذي يضطلع به ديوان الرقابة المالية والإدارية في أداء هذه المسؤوليات على الوجه الأكمل، والحفاظ على استقلالية عمله بما يسهم في تحسين أداء وزارات الدولة ومؤسساتها، وضمان الوصول إلى أعلى مستويات الإنتاجية والكفاءة والتوظيف الأمثل للموارد كافة تحقيقًا للمصلحة العامة.
وعقب المقابلة، قال الشيخ أحمد بن محمد آل خليفة رئيس ديوان الرقابة المالية والإدارية، إنه قد تشرف بتقديم تقرير ديوان الرقابة المالية والإدارية السنوي إلى مقام صاحب الجلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة عاهل البلاد المفدى، بموجب المادة (19) من قانون الديوان، والذي كرس له الديوان إمكاناته البشرية والمادية كافة، وبذل قصارى الجهود الممكنة لتحقيق أهدافه وتفعيل اختصاصاته، بالإضافة إلى اطلاع جلالته على برامج التطوير المستقبلية للديوان. وبهذه المناسبة، أفاد الشيخ أحمد بن محمد آل خليفة أن هذا التقرير يعتبر التقرير السنوي السادس عشر الذي يصدره الديوان، كجهة مستقلة ماليًا وإداريًا وعضويًا عن السلطتين التشريعية والتنفيذية ويعمل بمهنية عالية مع الجهات الخاضعة لرقابته على تحسين الأداء وتأمين المساءلة وتعزيز الشفافية، حيث جاء التقرير متضمنًا الملاحظات الجوهرية والتوصيات التي توصل إليها من خلال أعمال الرقابة المالية والإدارية والأداء التي أنجزها خلال السنة المهنية 2018/‏‏‏2019.
وفي ختام تصريحه، أفاد الشيخ أحمد بن محمد آل خليفة أن ما تحقق للديوان من تطور ونماء منذ تاريخ إنشائه، يعود إلى الدعم المتواصل والتوجيه السديد والرعاية الكريمة التي يحظى بها من لدن صاحب الجلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة عاهل البلاد المفدى، وبأنه قد تشرف بالاستماع إلى ملاحظات وتوجيهات جلالته السديدة فيما يتعلق بما ورد في التقرير من ملاحظات وتوصيات.

أبرز النقاط

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها