النسخة الورقية
العدد 11175 الأربعاء 13 نوفمبر 2019 الموافق 16 ربيع الأولى 1441
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

  • الفجر
    4:33AM
  • الظهر
    11:22PM
  • العصر
    2:28PM
  • المغرب
    4:49PM
  • العشاء
    6:19PM

التنمية لـ«الأيام»: 18 مليون دينار مساعدات شهرية لـ16 ألف أسرة

رابط مختصر
العدد 11148 الخميس 17 أكتوبر 2019 الموافق 17 صفر 1440

قالت الوكيل المساعد للرعاية الاجتماعية بوزارة العمل والتنمية الاجتماعية، الشيخة عائشة بنت علي آل خليفة، أن عدد الأسر البحرينية التي تتسلّم مساعدات الضمان الاجتماعي بلغت 16.359 أسرة بحرينية، وأن إجمالي المساعدات التي تحصل عليها في سنة واحدة يبلغ 18.5 مليون دينار.
وأكّدت الوكيل المساعد في حوار مع الأيام بمناسبة اليوم العالمي للقضاء على الفقر والذي يصادف اليوم (17 أكتوبر) بأن وزارة العمل والتنمية الاجتماعية تبذل جهودًا كبيرة لتمكين الأسر من ذوي الدخل المحدود؛ بهدف مساعدتها على تأمين الحد الأدنى من متطلبات الحياة الأساسية، مستخدمة أحدث التقنيات وأكثر شبكات الربط الآلي تطورًا.
كما أشارت إلى أن إدارة المساعدات الاجتماعية قامت بتأسيس قاعدة بيانات ومعلومات شاملة عن المستفيدين من هذه الخدمات الاجتماعية؛ وأنها تنتهج إجراءات وضوابط مدروسة بحسب معايير الجودة للخدمات، بعيدًا عن التعقيد في أي من هذه الإجراءات، بالإضافة إلى تقديم خدمة متكاملة ترقى بالمستوى المطلوب، وبما يحفظ كرامة المواطن.
وفيما يلي نص الحوار:

] ما جهود قطاع الرعاية والتأهيل الاجتماعي في تحقيق أحد أهداف التنمية المستدامة المعني بالقضاء على الفقر؟
بطبيعة الحال فإن مملكة البحرين تتخذ العديد من الخطوات والمبادرات لتحقيق أهداف التنمية المستدامة 2030، إذ يركز برنامج عمل الحكومة (2019-2022) على السياسات والمبادرات الرئيسة المراد تحقيقها خلال السنوات الأربع القادمة، للحفاظ على الأمن والاستقرار وتوفير الخدمات اللازمة للمواطنين، وفي أولوياتها تحسين الظروف المعيشية لهم.
وتسعى وزارة العمل والتنمية الاجتماعية إلى تمكين الأسر من ذوي الدخل المحدود؛ بهدف مساعدتها على تأمين الحد الأدنى من متطلبات الحياة الأساسية، كما تهتم بإعداد وتنفيذ السياسات والبرامج والإجراءات الإدارية والمالية الخاصة بالمساعدات الاجتماعية كافة، إذ يتم البت في الحالات المستحقة وتنظيم عملية صرف المبالغ المخصّصة لها، وذلك بطريقة آلية مستخدمة أحدث التقنيات وأكثر شبكات الربط الآلي تطورًا، كما قامت إدارة المساعدات الاجتماعية بتأسيس قاعدة بيانات ومعلومات شاملة عن المستفيدين من هذه الخدمات الاجتماعية؛ بهدف تحديد المؤشرات الاجتماعية والاقتصادية للمستفيدين، وللاستناد إليها عند التخطيط للميزانيات والبرامج والمشروعات الموجّهة إلى الفئات محدودة الدخل. كما تهدف هذه البرامج إلى تحقيق قيم ومبادئ التكافل الاجتماعي بين أفراد المجتمع، وذلك بالعمل حسب إجراءات وضوابط مدروسة بحسب معايير الجودة للخدمات، بعيدًا عن التعقيد في أي من هذه الإجراءات، بالإضافة إلى تقديم خدمة متكاملة ترقى بالمستوى المطلوب، وبما يحفظ كرامة المواطن، وذلك استكمالاً لمنظومة الأمان الاجتمـاعي، ما ينسجم مع ما تنص عليه المادة الخامسة من الدستور التي حددت كفالة الدولة للضمان الاجتماعي اللازم للمواطنين في حالات محددة بعينها، وهي الشيخوخة أو المرض أو العجز عن العمل أو اليتم أو الترمل أو البطالة، كما تؤمّن لهم خدمات التأمين الاجتماعي والرعاية الصحية، فالقضاء على الطبقة متدنية الدخل هو صمّام أمان للمجتمع في سبيل تحقيق الأمن الاجتماعي الذي تتمتع به مملكة البحرين.

] ما دور الوزارة في تحسين أوضاع المواطنين؟
يتم تحسين أوضاع المواطنين من أفراد وأسر من خلال عدد من الأنظمة المتكاملة فيما بينها، الكفيلة بحفظ كرامتهم وتوفير الاستقرار الاجتماعي، بالإضافة الى برامج الدعم النقدي المباشر التي تم تصميمها لمواجهة التحديات الاقتصادية، تشمل الضمان الاجتماعي الذي يستفيد منه (16359) بين أسر وأفراد من الفئات التي حددها القانون رقم (18) لسنة 2008 بشأن الضمان الاجتماعي التي ليس لها مصدر دخل، أو ليس لديها دخل كافٍ تعتمد عليه في معيشتها، وبحسب المادة (9) من القانون المذكور التي تم التعديل عليها بهدف زيادة مبلغ المساعدة الاجتماعية، فإنه لا يجوز أن تقل المساعدة الاجتماعية شهريًا عن (70) دينارًا بحرينيًا للفرد الواحد، و(120) دينارًا للأسرة المكوّنة من فردين، و(25) دينارًا لكل فرد من أفراد الأسرة التي يزيد عددها على ذلك.
ويحصل المستفيدون من برنامج الضمان الاجتماعي على تخفيض شهري في رسوم الكهرباء والماء، هي عبارة عن مكرمة ملكية للتخفيف من أعباء مصاريف الكهرباء والماء عن الأسر البحرينية المحتاجة، يتم العمل بها بالتنسيق مع هيئة الكهرباء والماء.
بالإضافة إلى ذلك، يُصرف مخصّص الإعاقة المتمثل بمبلغ 100 دينار شهري لكل شخص ذي إعاقة وفق القرار الوزاري رقم (24) لسنة 2008 بشأن معايير استحقاق مخصّص الأشخاص ذوي الإعاقة، إذ حدد تصنيف الإعاقات لتشمل الإعاقة الجسدية، الإعاقة الذهنية، الإعاقة البصرية، الإعاقة السمعية، التوحد، الشلل الدماغي، والإعاقات المتعددة، وقد تم التعديل على المادة الثالثة من القرار ذاته في العام 2017 لتشمل دائرة الاستحقاق الأجانب من أبناء المرأة البحرينية المقيمين إقامة دائمة بالمملكة.
وبالمناسبة، فإنه في كل عام، خلال شهر رمضان الكريم، تُصرف دفعة إضافية لكل المستفيدين من مساعدة الضمان الاجتماعي ومخصّص الإعاقة؛ حرصًا من الحكومة الموقرة على تخفيف الأعباء المعيشية عن الأسر البحرينية محدودة الدخل في الشهر الفضيل.
من جهة أخرى، فإن برنامج الدعم المالي لمحدودي الدخل (علاوة الغلاء)، وهو مبادرة حكومية لدعم المواطنين ومساعدتهم في مواجهة ارتفاع الأسعار، وحرصًا على حماية الأسر متدنية ومتوسطة الدخل، فقد تم تصميم البرنامج وتطويره خلال الأعوام الماضية لضمان التصدي للصعوبات الاقتصادية المحتملة التي قد تواجهها الأسر، إذ يتم شهريًا صرف مبلغ الدعم على ثلاث فئات؛ 70 و50 و100 دينار حسب دخل رب الأسرة، بالإضافة إلى برنامج «إعادة توجيه الدعم للحوم» الذي يستفيد منه جميع المواطنين البحرينيين بدلاً من صرفه في غير الأوجه المقرّرة له.
ومن الخدمات التي تقدمها وزارة العمل والتنمية الاجتماعية التي تقع تحت مظلة شبكات الأمان الاجتماعي، هي خدمة التعويض عن حريق المساكن، ويُصرف هذا التعويض المالي لمستحقيه وفق قرار مجلس الوزراء رقم 01-1839 لسنة 2005 بشأن تعويض الأسر من ذوي الدخل المحدود في حال تعرّض مساكنهم للحريق.

] ما أحدث الأرقام والإحصاءات المتعلقة بالمساعدات الاجتماعية التي تُقدّم للأسر والأفراد؟
في العام الماضي 2018 وصل عدد المستفيدين المسجلين في الضمان الاجتماعي إلى (16359) بين أسر وأفراد، صُرف ما قيمته 18 مليونًا و577 ألف دينار بحريني لهم، وبلغ عدد المستحقين للدعم المالي (121373) أسرة بمبلغ قدره 109 ملايين و406 آلاف دينار بحريني، كما استفاد (11478) شخصًا من ذوي الإعاقة من مخصّص الإعاقة بمبلغ قدره 14 مليونًا و531 ألف دينار بحريني، كما صُرف تعويض الحريق لـ(75) أسرة بمبلغ قدره 88 ألف دينار بحريني. وبلغ عدد المستفيدين من مبادرة التعويض النقدي لرفع الدعم عن اللحوم (159390) أسرة بمبلغ قدره 26 مليونًا و784 ألف دينار بحريني، كما استفادت (11700) أسرة من تخفيض رسوم الكهرباء والماء.
المصدر: حاورتها - سارة نجيب:

أبرز النقاط

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها