النسخة الورقية
العدد 11178 السبت 16 نوفمبر 2019 الموافق 19 ربيع الأولى 1441
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

  • الفجر
    4:34AM
  • الظهر
    11:22AM
  • العصر
    2:27PM
  • المغرب
    4:48PM
  • العشاء
    6:18PM

منوهين بالرؤية الملكية الشاملة للإصلاح والتنمية المستدامة.. وزراء ومسؤولون:

توجيهات الملك خريطة طريق لمواصلة مسيرة الإنجازات الحضارية

رابط مختصر
العدد 11145 الإثنين 14 أكتوبر 2019 الموافق 15 صفر 1440
أشاد علي بن محمد الرميحي وزير شؤون الإعلام رئيس مجلس أمناء معهد البحرين للتنمية السياسية بالخطاب السامي لحضرة صاحب الجلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة عاهل البلاد المفدى، لدى افتتاح جلالته لدور الانعقاد الثاني من الفصل التشريعي الخامس لمجلسي الشورى والنواب، باعتباره رؤية عصرية شاملة للإصلاح والتنمية المستدامة وترسيخ المجتمع المعرفي.
وثمن الرميحي تأكيد جلالة الملك المفدى في كلمته السامية على مواصلة مسيرة الإصلاح والتجديد الوطني في إطار الفصل بين السلطات التنفيذية والتشريعية والقضائية، وتعاونها، وفقًا للدستور في تحديث التشريعات الوطنية وتكريس دولة القانون والمؤسسات، وضمان العدالة واحترام حقوق الإنسان والحريات العامة، وتحمل الأجهزة العسكرية والأمنية واجباتها الوطنية بكفاءة واقتدار وإخلاص في الذود عن أمن الوطن واستقراره، وصون مكتسباته التنموية والإصلاحية، في إطار تقدير جلالته للشعب البحريني المتحضر واعتزازه بعطاء الشباب الوطني.
من جانبه، أكد الدكتور ماجد بن علي النعيمي وزير التربية والتعليم ترجمة الوزارة لما جاء في مضامين الخطاب السامي لحضرة صاحب الجلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة عاهل البلاد، لدى شمول جلالته برعايته السامية افتتاح دور الانعقاد الثاني من الفصل التشريعي الخامس لمجلسي الشورى والنواب، بشأن التركيز على اقتصاد المعرفة وتوجيه جلالته السامي للحكومة الموقرة برئاسة صاحب السمو الملكي الأمير خليفة بن سلمان آل خليفة رئيس مجلس الوزراء، ووضع خطة وطنية شاملة لتأمين التعامل مع متطلبات الاقتصاد الرقمي، مشيرًا إلى أن جامعة الهداية الخليفية المزمع افتتاحها ستركز برامجها الأكاديمية على الذكاء الاصطناعي بالشراكة مع عدد من الجامعات العريقة من بريطانيا وفرنسا وكوريا.
من جانب آخر، قال وزير شؤون الشباب والرياضة أيمن المؤيد إن الكلمة السامية لحضرة صاحب الجلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة عاهل البلاد المفدى ركزت على دمج الذكاء الاصطناعي في برامج الحكومة الموقرة، منوهًا بدور الشباب في هذا التوجيه السامي والتعويل عليهم في الابتكار والريادة بشأن هذه البرامج.
وأوضح المؤيد أن وزارة شؤون الشباب والرياضة تتعاون مع هيئة الحكومة الإلكترونية في هذا الصدد لدعم ابتكارات الشباب، وقال إن برنامج «استجابة» يركز على تطوير قطاع الشباب والرياضة بمملكة البحرين، إذ يحتوي على حزمة من البرامج المشتركة بين وزارة شؤون الشباب والرياضة وباقي الوزارات في الحكومة؛ بهدف تمكين الشباب ودعم قدراتهم في الإبداع، بما يخدم تنفيذ التوجيهات السامية.
وأكد جميل بن علي حميدان وزير العمل والتنمية الاجتماعية أن حضرة صاحب الجلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة ملك البلاد المفدى، قد فتح أفقًا واسعًا لجميع الوزراء والمسؤولين في الحكومة، للتعاون والشراكة لاستشراف مستقبل مملكة البحرين المشرق، بتوجيهات جلالته السامية التي تأتي دومًا في الكلمات السامية لجلالته.
ووصف وزير العمل والتنمية الاجتماعية كلمة جلالة الملك المفدى بـ(التاريخية) التي حملت شحنة كبيرة من الرؤى الإيجابية على المحاور كافة، فيما أشار إلى أن ما يخصّ وزارة العمل والتنمية الاجتماعية هو تنمية الإنسان اعتمادًا على الذكاء الاصطناعي والواجهة الرقمية، والتي سيكون لها تأثير كبير ومباشر على الوظائف في المستقبل وبالمجتمعات كافة، كما سيكون له تأثير على مناهج التعليم وبرامج التدريب، مشددًا على أهمية التهيؤ والاستعداد لدخول هذه المرحلة.
وأشاد وزير الأشغال وشؤون البلديات والتخطيط العمراني المهندس عصام بن عبدالله خلف بالمضامين التي حملتها الكلمة السامية التي تفضل بها عاهل البلاد حضرة صاحب الجلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة، في افتتاح دور الانعقاد الثاني من الفصل التشريعي الخامس لمجلسي الشورى والنواب.
‏‎وأكد خلف أن الوزارة تنظر باهتمام لما جاء في الكلمة السامية فيما يخصّ تحقيق الأمن الغذائي لمملكة البحرين، وكذلك ما يتعلق بالواجهات البحرية. ‏‎وفيما يخصّ ملف الأمن الغذائي، أكد وزير الأشغال وشؤون البلديات والتخطيط العمراني أن البحرين تعمل على ضمان استدامة إمداداتها الغذائية من خلال تسريع تنمية القطاع الزراعي، عبر زيادة نسبة الإنتاج المحلي من المحاصيل الزراعية الذي يصل في الوقت الحالي لما نسبته 10%، وذلك عبر استراتيجية بعيدة المدى لتنفيذ التوجيهات الملكية لتحقيق الأمن الغذائي.
وثمن نائب رئيس المجلس الأعلى للقضاء رئيس محكمة التمييز المستشار عبدالله بن حسن البوعينين ما جاء في الكلمة الملكية السامية لحضرة صاحب الجلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة عاهل البلاد المفدى، بمناسبة افتتاح دور الانعقاد الثاني من الفصل التشريعي الخامس لمجلسي الشورى والنواب، وذلك بتأكيد جلالته على الاستمرار في الارتقاء بقطاع العدالة، بمؤسساته وخدماته وإجراءاته لحماية مصالح المتقاضين، هذا فضلاً عن مواصلة الجهود في تطوير التشريعات التي تعزز حقوق المواطنين.
وأكد نائب رئيس المجلس الأعلى للقضاء أن التوجيه الملكي السامي بضرورة تعاون جميع الجهات المعنية بتطبيق نصوص قانون العقوبات والتدابير البديلة المرسخة للاستقرار المجتمعي، والهادفة إلى مراعاة ظروف المحكومين بمنحهم سبل استئناف دورهم الإيجابي في المجتمع، يعطي دفعًا قويًا نحو تكريس العقوبات البديلة على نطاق أوسع ضمن منظومة العدالة، بما يحقق أهدافها المرجوّة في خدمة المجتمع.

أبرز النقاط

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها