النسخة الورقية
العدد 11154 الأربعاء 23 أكتوبر 2019 الموافق 23 صفر 1440
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

  • الفجر
    4:21AM
  • الظهر
    11:22AM
  • العصر
    2:37PM
  • المغرب
    5:03PM
  • العشاء
    6:33PM

توقيع مذكرة مع واشنطن لتأمين المنشآت وتعزيز الأمن السيبراني

رابط مختصر
العدد 11138 الإثنين 7 أكتوبر 2019 الموافق 8 صفر 1440
ترأس اللواء طارق بن حسن الحسن رئيس الأمن العام وفد وزارة الداخلية، في الاجتماع المشترك الذي عقد أمس بنادي ضباط الأمن العام، مع وفد أمريكي رفيع المستوى برئاسة ديفيد بيكوسك نائب وزير الأمن الداخلي بالولايات المتحدة الأمريكية، وذلك بحضور الشيخ أحمد بن حمد آل خليفة رئيس الجمارك، والشيخ أحمد بن عيسى آل خليفة الوكيل المساعد لشؤون الجنسية والجوازات والإقامة، وعدد من كبار الضباط.
وفي مستهل الاجتماع، نقل رئيس الأمن العام تحيات وزير الداخلية وترحيبه بنائب وزير الأمن الداخلي الأمريكي والوفد المرافق، وتطلعاته إلى أن تحقق هذه الزيارة الأهداف المرجوة من أجل تعزيز أطر التواصل وتبادل وجهات النظر والحرص المشترك على تبادل التجارب والخبرات الأمنية بين البلدين الصديقين، معربًا عن شكره وتقديره للولايات المتحدة على الدعم المستمر في سبيل تحقيق الأمن المشترك.
وأكد رئيس الأمن العام أن مملكة البحرين عانت لسنوات طويلة، ولا تزال، من التهديدات والتدخلات الخارجية في شؤونها الداخلية ومحاولات اختراق الجبهة الداخلية لزعزعة أمنها وضرب استقرارها، لكنها تمكّنت، بفضل الله، ثم بفضل حكمة جلالة الملك، من التصدي لتلك المحاولات وتجاوزها، بل ونجحت في تحقيق أفضل معدلات النجاح في شتى المجالات لا سيما الأمنية.
وأضاف أن وزارة الداخلية استطاعت، من خلال مسيرة التطوير والتحديث التي يرعاها وزير الداخلية وترتكز على تطوير العنصر البشري والأداء الوظيفي المبني على معايير واضحة ومحددة أهمها الشفافية والفاعلية والمساءلة، تعزيز القدرات في مجال مكافحة الإرهاب والتصدي له، والمساهمة بشكل فاعل في خفض معدلات الجريمة إلى مستويات غير مسبوقة، إذ تشير إحصاءات العام الحالي إلى مستوى أفضل مما كانت عليه قبل نحو عشرة أعوام، مشيرًا إلى إدراك وزارة الداخلية لخطورة المحاولات المستمرة لضرب الوحدة الوطنية وتشتيت الانتماء والولاء الوطني.
وفي هذا الصدد، أوضح رئيس الأمن العام أن وزير الداخلية تقدم بمبادرة وطنية تنبثق عنها عدة استراتيجيات وبرامج تهدف إلى حماية الجبهة الداخلية من خلال تعزيز الهوية وترسيخ مبادئ المواطنة والانتماء، بعيدًا عن كل أشكال التمييز العرقي أو الطائفي أو الديني، إذ لاقت الخطة الوطنية ترحيبًا واسعًا من مختلف شرائح المجتمع.
وأعرب رئيس الأمن العام عن تطلعه إلى أن يعزز هذا الاجتماع سبل التعاون الثنائي وتفعيل الاتفاقات الثنائية المتعلقة بالتعاون في مجال الأمن الداخلي وتبادل الخبرات وبناء القدرات، بما يحقق طموح وتطلعات القيادة في البلدين الصديقين.
وقد تم خلال الاجتماع بحث أوجه التعاون الأمني القائمة بين مملكة البحرين والولايات المتحدة وسبل تطويرها، بجانب مشاريع التعاون المستقبلية في مجالات مكافحة الارهاب الإلكتروني والتقني والمساعدات الفنية في مجال التدريب، بما يسهم في فتح آفاق جديدة لتوثيق التعاون وتبادل الخبرات في المجال الأمني. كما بحث الجانبان البحريني والأمريكي عددًا من الموضوعات المتعلقة بتسهيل إجراءات المسافرين باستخدام أحدث وسائل التكنولوجيا المتاحة، في إطار التعاون القائم بين البلدين الصديقين، كما تم التطرّق إلى عدد من الموضوعات ذات الاهتمام المشترك.
من جهة أخرى، وقع رئيس الأمن العام ونائب وزير الأمن الداخلي الأمريكي مذكرة تفاهم مشتركة بين البلدين الصديقين، تتضمّن العمل على تبادل المعلومات وحفظ الأمن في مجال تأمين المنشآت، وتعزيز الأمن السيبراني وتبادل الخبرات التدريبية.
من جهة أخرى، عقد الشيخ أحمد بن حمد آل خليفة رئيس شؤون الجمارك اجتماعًا مع ديفيد بيكوسك نائب وزير الأمن الداخلي بالولايات المتحدة الأمريكية، تم خلاله بحث السبل الكفيلة بتطوير التعاون والتنسيق بين البلدين الصديقين في المجال الجمركي، والجهود المبذولة لتبادل الخبرات والتجارب بما يسهم في تطوير التعاون الجمركي بين البحرين والولايات المتحدة، كما تم التطرق خلال اللقاء إلى بحث عدد من الموضوعات ذات الاهتمام المشترك.
كما قام نائب وزير الأمن الداخلي، يرافقه نائب رئيس الأمن العام، بجولة ميدانية في قاعدة المحرق التابعة لقيادة خفر السواحل، حيث اطلع على أحدث الزوارق ومنظومات الأمن البحري وما يتمتع به خفر السواحل من قدرات وإمكانات تسهم في تعزيز الأمن وحماية السلامة البحرية في المياه الإقليمية لمملكة البحرين.

أبرز النقاط

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها