النسخة الورقية
العدد 11153 الثلاثاء 22 أكتوبر 2019 الموافق 22 صفر 1440
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

  • الفجر
    4:21AM
  • الظهر
    11:22AM
  • العصر
    2:38PM
  • المغرب
    5:04PM
  • العشاء
    6:34PM

وزير المواصلات: إطلاق مشروع مركز المراقبة الجوية الجديد

رابط مختصر
العدد 11124 الإثنين 23 سبتمبر 2019 الموافق 24 محرم 1440
كشف وزير المواصلات والاتصال كمال بن أحمد «أن الوزارة أطلقت مشروع مبنى مركز المراقبة الجوية الجديد والذي سوف يكون من احدث المراكز في المنطقة، مدعومًا بأحدث ما توصلت له التكنولوجيا في مجال نظم ادارة الحركة الجوية، وذلك لخدمة قطاع الطيران ومواكبة النمو المتسارع للحركة الجوية العابرة لأجواء المملكة، بالإضافة إلى أن المشروع سوف يساعد على تنمية وتطوير الكوادر البحرينية في مجالات إدارة الحركة الجوية من مراقبين جويين ومبرمجي الأنظمة ومهندسين وفنّيين وغيرها من التخصصات المهمة ذات الصلة».

وأوضح الوزير في حديث خاص لوكالة أنباء البحرين (بنا) «تم حتى الان الانتهاء بنسبة 45% من الأعمال الانشائية لمبنى مركز المراقبة الجوية الجديد والمرافق التابعة له، وذلك بالتعاون مع وزارة الأشغال وشؤون البلديات والتخطيط العمراني، كما تشرف شركة باريس لهندسة المطارات (ADPi) الرائدة في مجال الأعمال الاستشارية والهندسية على سير عمل المشروع؛ لضمان تنفيذ جميع الاعمال الانشائية والهندسية حسب المواصفات والمعايير العالمية».
وأشار إلى «أن مساحة البناء الكلية للمشروع تبلغ حوالي 3120 مترًا مربعًا، ويضم المبنى المركز الرئيسي لعمليات المراقبة الجوية بمساحة 676 مترًا مربعًا مجهزة بأحدث التقنيات والمعدات في مجال المراقبة الجوية بما يقارب أربعة اضعاف مساحة المركز الحالي، بالإضافة إلى غرفة خاصة للمعدات المشغلة للأجهزة والأنظمة ومن المتوقع الانتهاء من أعمال البناء في الربع الثاني من العام 2020م».
وأكد الوزير كمال احمد محمد «أن مشروع مركز المراقبة الجوية الجديد يأتي في إطار الخطة الاستراتيجية لوزارة المواصلات والاتصالات لتطوير خدمات الطيران بمملكة البحرين وتعزيز السلامة ورفع كفاءتها لضمان توفير خدمات الملاحة الجوية بأعلى مستويات السلامة والجودة وفقًا لمعايير ومتطلبات منظمة الطيران المدني الدولي، ما يعزز مكانة وسمعة المملكة في مجال الملاحة الجوية».
وبيّن «أن الوزارة طرحت مؤخرًا مناقصة لتطوير نظم إدارة الحركة الجوية لمركز المراقبة الجوية الجديد، تقدم إليها أربع شركات عالمية متخصصة في هذا المجال وبلغت قيمة اقل عطاء منها EUR 12.925.668.000 مليون يورو، بما يعادل 5.362.685.000 دينارًا بحرينيًا تقريبًا، حيث سيتم تجهيز المبنى الجديد بنظام متكامل لإدارة الحركة الجوية باستخدام احدث التكنولوجيا في هذا المجال، وبمواصفات عالية ودقيقة لتقديم خدمات المراقبة الجوية على أعلى مستويات السلامة الجوية، ويشمل نظم متطورة جدًا لمعالجة المعلومات الرادارية وبيانات الرحلات، بالإضافة الى نظام الاتصالات الصوتية المتكامل ونظام تسجيل عمليات المراقبة الجوية والتي تتضمن تسجيلات الاتصالات الصوتية والرادارية، كما أن مركز المراقبة الجديد سوف يكون مزودًا بـ16 موقع عمل مزدوجًا للمراقبة الجوية و6 مواقع عمل لمساعدة المراقبة وذلك لمواكبة النمو المضطرد للحركة الجوية على مدى السنوات المقبلة».
وأضاف «بحسب خطة الوزارة، فإنه سيتم الابقاء على مركز إدارة المراقبة الجوية الحالي كمركز بديل للاستخدام في حالة الطوارئ، وايضا كمركز محاكاة للمراقبة الجوية لتأهيل وتدريب المراقبين الجويين لاكتساب المهارات اللازمة والخبرة العملية لإدارة الحركة الجوية في اقليم مملكة البحرين لمعلومات الطيران، وسيحظى المركز الجديد باستقلالية تامة من ناحية الطاقة الكهربائية والانظمة الفنية وخطوط الاتصالات الخارجية؛ لضمان سير العمليات الملاحية بشكل آمن ومستمر دون انقطاع الخدمة مدار الساعة. هذا ومن المتوقع أن يتم تشغيل مبنى مركز المراقبة الجوية الجديد في النصف الثاني من العام 2021م».
واختتم وزير المواصلات والاتصال المهندس كمال بن أحمد محمد حديثة لـ(بنا) بقوله «من المتوقع أن يسهم هذا المركز الجديد في تعزيز الدور الريادي لمملكة البحرين في مجال الملاحة الجوية، حيث إنها تقوم حاليًّا بتقديم خدمات الحركة الجوية لأكثر من 600 ألف رحلة عابرة سنويًا في إقليم البحرين لمعلومات للطيران، حيث إن خدمات المراقبة الجوية تشكل العصب الرئيسي لصناعة النقل الجوي وصمام الأمان لسلامة الطائرات والذي يعتبر الشريان الرئيسي للحركة الجوية بين الشرق والغرب».

أبرز النقاط

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها