النسخة الورقية
العدد 11153 الثلاثاء 22 أكتوبر 2019 الموافق 22 صفر 1440
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

  • الفجر
    4:21AM
  • الظهر
    11:22AM
  • العصر
    2:38PM
  • المغرب
    5:04PM
  • العشاء
    6:34PM

بحضور الشيخ علي بن خليفة..

بحضور الشيخ علي بن خليفة.. تكريم رواد العمل التطوعي العربي

رابط مختصر
العدد 11118 الثلاثاء 17 سبتمبر 2019 الموافق 18 محرم 1440
أقيم مساء أمس بحضور سمو الشيخ علي بن خليفة آل خليفة نائب رئيس مجلس الوزراء الحفل الختامي للنسخة التاسعة من جائزة سمو الشيخ عيسى بن علي بن خليفة آل خليفة للعمل التطوعي، حيث أكد سموه على أهمية هذه الجائزة في إحياء ثقافة العمل التطوعي والإنساني في المجتمعات وإبراز النماذج المضيئة التي قدمت وبذلت من أجل نهضة مجتمعاتها، معربًا سموه عن تهانيه للفائزين بالجائزة، شاكرًا للقائمين عليها جهودهم الطيبة.


وأكد رئيس الاتحاد البحريني لكرة السلة الرئيس الفخري لجمعية الكلمة الطيبة سمو الشيخ عيسى بن علي بن خليفة آل خليفة، أن التكاتف وسيلة ناجحة لتحقيق غايات المجتمع والمحافظة على استقراره الاجتماعي، وتأصيل ذلك في نفوس الأجيال الجديدة يتم من خلال إلقاء الضوء على التجارب الناجحة في مجال التطوع، وهو ما حرصنا عليه منذ تدشين جائزة سموه للعمل التطوعي.
وأضاف سموه أن الجائزة هي مناسبة للوقوف سنويا على مستوى التطور الحاصل في مسيرة العمل التطوعي في مملكتنا الغالية وعالمنا العربي، ذلك المجال الذي يكرّس قيم العطاء والبذل والتعاون من أجل تنمية مجتمعاتنا وتحقيق النماء المنشود لشعوب المنطقة، وتلبية احتياجات الناس في شتى المجالات.


وأشار سموه إلى أن البحرين ممثلة في الحكومة برئاسة صاحب السمو الملكي الأمير الوالد خليفة بن سلمان آل خليفة رئيس الوزراء أدركت أهمية دور منظمات المجتمع المدني لذا فقد حرصت على أن توليها جل الاهتمام والرعاية سواء من الناحية التشريعية أو من ناحية التسهيلات المقدمة للقائمين على هذه المنظمات، في ظل إيمان راسخ من سموه بدعم ومساندة المبادرات البناءة.
ورفع سموه أسمى آيات التهاني إلى مقام صاحب السمو الأمير خليفة بن سلمان آل خليفة على تبني منظمة الأمم المتحدة لمبادرة سموه باعتماد يوم الخامس من أبريل من كل عام يومًا دوليًّا للضمير، في مبادرة تؤكد كما مساعي سموه الحثيثة لنشر ثقافة السلام وإزالة أسباب التوتر التي تعيق جهود التنمية في العالم.


وأعلن سمو الشيخ عيسى بن علي بن خليفة آل خليفة عن تدشين مبادرة إعداد الشباب القادة في البحرين، قائلاً: «اليوم ونحن نستعد إلى الاحتفال العام القادم بمرور عشر سنوات على انطلاق هذه الجائزة التي كان أحد أهدافها هو العمل على تشجيع الشباب البحريني المتطوع، أود أن أعلن عن تدشين مبادرة جديدة تخدم هذه الفئة المهمة، وهي مبادرة إعداد الشباب القادة في مملكة البحرين والتي تنظمها جمعية الكلمة الطيبة بالتعاون مع المعهد العربي للتخطيط بدولة الكويت، في خطوة جديدة نحو بناء القدرات الشابة التي تزخر بها مملكتنا وتأهيلهم نحو تولي المناصب القيادة في القطاعين العام والخاص، وتوجيه أفكارهم وابتكارهم نحو خدمة الوطن في جميع المجالات، وكذا تعزيز التعاون الخليجي بين دول مجلس التعاون لدول الخليج العربية التي تربطنا معًا وشائج القربى ووحدة الهدف والمصير».


وأكد سموه أن الجائزة هي تجسيد حقيقي لقيم البذل والعطاء التي يتميز به المجتمع البحريني خاصة والشعوب العربية عموما، مشيرًا إلى أهمية التطوع كأحد العوامل الضرورية في تعزيز الانتماء والولاء إلى الوطن، لذا فإننا نعتز بأن تكون الجائزة مواكبة للخطة الوطنية لتعزيز الانتماء الوطني وترسيخ قيم المواطنة (بحريننا) تلك المبادرة التي ترسخ هذه القيم في المجتمع عبر مختلف الجهود على المستوى الفردي وعلى المستوى المؤسسي، مع ضرورة تفعيل دور جمعيات ومؤسسات المجتمع المدني التي تعمل في العمل التطوعي والمجتمعي في هذا الشأن.


ونوه سموه إلى دور الجائزة في إبراز القدوات البحرينية التي نفتخر بها في جميع المجالات، مؤكدًا مشاركتهم كأبناء هذا للوطن هي فخر لنا.. داعيًا الجميع إلى التكاتف معًا في خدمة الوطن وخدمة مجتمعاتنا، وفي خدمة بحريننا وفي خدمة وطنننا وهويتنا الأشمل العالم العربي.

المزيد من الصور :

أبرز النقاط

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها