النسخة الورقية
العدد 11150 السبت 19 أكتوبر 2019 الموافق 19 صفر 1440
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

  • الفجر
    4:19AM
  • الظهر
    11:23AM
  • العصر
    2:40PM
  • المغرب
    5:06PM
  • العشاء
    6:36PM

النتائج الأوّلية للانتخابات

قيس سعيّد يتصدّر مرشحي الرئاسة في تونس

رابط مختصر
العدد 11118 الثلاثاء 17 سبتمبر 2019 الموافق 18 محرم 1440
عاشت تونس مهد الربيع العربي صباح أمس الإثنين على وقع «زلزال انتخابي» بعد الدورة الأولى من انتخابات رئاسية غير مسبوقة أفضت مبدئيّاً وبانتظار النتائج الرسميّة إلى تقدم المرشح قيس سعيّد من خارج النظام إلى الدورة الثانية. ونشرت الهيئة العليا للانتخابات على موقعها الرسمي وبعد فرز 52% من الأصوات جدول ترتيب يظهر ان أستاذ القانون الدستوري قيس سعيّد حلّ في المرتبة الأولى مع اكثر من 18 % يليه قطب الاعلام الموقوف نبيل القروي مع 15,5% ثم ثالثاً مرشح حزب «النهضة» الاسلامي عبدالفتاح مورو مع 13,1%.
واستبعد عضو هيئة الانتخابات محمد التليلي المنصري ان يحدث تغيير في النتائج المسجلة.


واستنادًا إلى استطلاعات الرأي وفي غياب نتائج رسمية، انتقل نبيل القروي وقيس سعيد اللذان نشرت الصحف التونسية صورتيهما، إلى الدورة الثانية.
ويقدم محامو القروي خلال 24 ساعة مطلبا للافراج عنه لدى القضاء، على ما أعلن محاميه محمد الزعنوني. وفي حال تأكد هذا السيناريو، سيكون بمثابة زلزال للطبقة السياسية التونسية الحاكمة منذ ثورة 2011 وبداية مرحلة شكوك.
وبلغت نسبة المشاركة 45,02% التي تعد ضعيفة مقارنة بالدورة الأولى من الاقتراع الرئاسي في 2014 حين بلغت 64%.
وفي أول رد فعل ليل الأحد دعا رئيس الوزراء يوسف الشاهد، الخاسر الأكبر في هذه الانتخابات، المعسكر الليبرالي والوسطي إلى الاتحاد لقطع الطريق للانتخابات التشريعية المقررة في السادس من أكتوبر. وأعرب عن قلقه لنسبة المشاركة الضعيفة التي عدها «سيئة» للانتقال الديموقراطي.
ودعا حزب «النهضة» ذو المرجعيّة الإسلاميّة الذي وصل مرشحه في المرتبة الثالثة، إلى الحذر ملمحا إلى أن أرقامه مختلفة عن الاستطلاعات التي نشرت.
جرت الانتخابات التي تنافس فيها 26 مرشحا على خلفية أزمة اجتماعية واقتصادية مزمنة وفي أجواء من رفض النخب السياسية.
واستنادًا إلى مؤسّستَي «سيغما كونساي» و«ايمرود» لاستطلاعات الرأي، حلّ سعيّد أوّلاً مع 19 في المئة من الأصوات، يليه القروي مع 15 في المئة.
المصدر: تونس- أ ف ب

أبرز النقاط

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها