النسخة الورقية
العدد 11118 الثلاثاء 17 سبتمبر 2019 الموافق 18 محرم 1440
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

  • الفجر
    4:04AM
  • الظهر
    11:33AM
  • العصر
    3:01PM
  • المغرب
    5:41PM
  • العشاء
    7:11PM

الإمارات: الخلاف مع قطر سياسي بسبب دعمها الإرهاب

رابط مختصر
العدد 11093 الجمعة 23 أغسطس 2019 الموافق 22 ذو الحجة 1440

تشارك دولة الإمارات في إجراءات النظر في المنازعات لدى الهيئة المشكّلة أمام جهاز تسوية المنازعات التابع لمنظمة التجارة العالمية، إذ بدأت اجتماعاتها أمس وتستمر 3 أيام، بحضور العديد من الدول المهتمة بالقضية.
وتؤكد دولة الإمارات العربية المتحدة أن التدابير التي اتخذتها جاءت لحفظ أمنها الوطني ونتيجة لسياسات قطر في دعمها للتطرّف وتوفير ملاذ آمن للمتطرّفين، وتدخلها المستمر في الشؤون الداخلية للدول المجاورة، ما أدى إلى قطع دولة الإمارات وعدد من الدول العلاقات الدبلوماسية مع قطر في يونيو 2017، فاستمرار قطر في تمويل التطرّف يقوّض بشكل مباشر أمن المنطقة وأمن سكانها والاستقرار والتنمية.
وفي هذا الإطار، اعتبر خبراء في مجال حقوق الإنسان والقانون الدولي أن طلب الدوحة المقدم إلى منظمة التجارة العالمية للفصل فيما اعتبرته نزاعًا تجاريًا مع دولة الإمارات العربية المتحدة، هو خلط معتاد ومتعمّد من قبل نظام الحمدين الذي يحاول خلط الملفات ببعضها، لا سيما أن الخلاف هنا ليس تجاريًا، بل نزاع سياسي، تحاول فيه الإمارات -ضمن دول الرباعي العربي لمكافحة الإرهاب- الحفاظ على أمنها القومي من الإرهاب التي تدعمه قطر.
وقال حافظ أبوسعدة، عضو المجلس القومى لحقوق الإنسان في مصر، إن الإمارات لديها التزام باتفاق التجارة العالمية ودولة من الدول الكبيرة في هذا المجال وسوقها من الأسواق المهمة، موضحًا أن هذه الاتهامات وجهتها قطر زورًا وبهتانًا.
وشدد أبوسعدة على أن قطر تتجاهل مطالب الدول العربية بالتخلي عن دعم الإرهاب، ووقف دعم أشخاص ومنظمات وتسليم المجرمين الموجودين على أراضيها للدول العربية، موضحًا أنه لا يوجد موقف من تجار أو شركات قطرية أو مقاطعة البضائع بالمخالفة للاتفاقيات العالمية لمنظمة لتجارة العالمية، لافتًا إلى أن منظمة التجارة العالمية ليست هي الوجهة الصحيحة لمناقشة هذه الأمور.
من جانبه، شجب عمرو عبدالسلام، الخبير في مجال حقوق الإنسان، الإجراءات القطرية المتتالية إزاء جيرانها وخاصة الإمارات العربية المتحدة، في الوقت الذي تنقض الاتفاق الذي وقعت عليه قي وقت سابق في الرياض عام 2014، وفي الوقت الذي لم تقم الإمارات العربية المتحدة سوى بتنفيذ إجراءات تحفظ أمنها الداخلي ومنع دخول المتطرفين إلى أراضيها، خاصة بعد التأكد من قيام إمارة قطر بتمويل العناصر الإرهابية.
المصدر: الإمارات - وكالات:

أبرز النقاط

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها