النسخة الورقية
العدد 11096 الإثنين 26 أغسطس 2019 الموافق 25 ذو الحجة 1440
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

  • الفجر
    3:52AM
  • الظهر
    11:40AM
  • العصر
    3:11PM
  • المغرب
    6:05PM
  • العشاء
    7:35PM

«الزراعة»: اتفاق مع شركة صينية لاستزراع «الهامور»

رابط مختصر
العدد 11061 الإثنين 22 يوليو 2019 الموافق 19 ذو القعدة 1440
اجتمع وكيل شؤون الزراعة والثروة البحرية المهندس الشيخ محمد بن أحمد آل خليفة مع السفير الصيني لدى المملكة أنور حبيب الله، بحضور فريق المهندسين التابع للمنظمة الصينية للتعاون الدولي؛ لاستعراض مستجدات التعاون في مجال الاستزراع السمكي، وذلك في إطار مذكرة التفاهم الموقعة بين البلدين. وذكر المهندس محمد بن أحمد أن الاجتماع مع السفارة الصينية وفريق المهندسين التابع للمنظمة الصينية للتعاون الدولي جاء بعد الانتهاء من دراسة الجدوى النهائية للمشروع لتحديد الميزانيات والتكاليف الخاصة بإنشاء المزرعة النموذجية لإنتاج أسماك الهامور، مبينا أنه سيُنشأ مفقس لإنتاج يرقات سمك الهامور، بالإضافة إلى الإنتاج المكثف من الحجم التجاري.
وقال إن الخطة الموضوعة تهدف إلى إنتاج 54 طنا من الهامور بحلول العام 2022، لافتا إلى أن هذه المزرعة النموذجية تعد مشروعا متقدما من الناحية التكنولوجية، ومتميزا لتدريب الكفاءات البحرينية على الإنتاج عالي الكثافة الذي يصل إلى 60 كيلوجراما في المتر المكعب، وذلك بتوفير جميع المتطلبات الحيوية للأسماك ومراقبتها بشكل إلكتروني على مدار الساعة.
وأشار إلى أن حجم المزرعة يصل إلى 2600 متر مربع، وتحتوي على العديد من الانظمة الحديثة لتغذية الأسماك وفلترة المياه، ويأتي ذلك دعما من جمهورية الصين الشعبية.
وأكد المهندس محمد بن أحمد أن هذه الشراكة تمثل نقلة نوعية في مجال الاستزراع السمكي الذي توليه الحكومة اهتماما خاصا؛ لما يشكله من ركيزة مهمة على صعيد تحقيق الأمن الغذائي. من جهته، أكد السفير الصيني لدى أنور حبيب الله الرغبة الصينية في توطيد التعاون في مختلف القطاعات، وتوفير المختصين لدعم المشروعات بالمملكة. وأضاف أن البلدين أصبحا شريكين تربطهما ثقة متبادلة وتعاون من أجل تحقيق الخير والنفع لشعبي البلدين، مؤكدا حرص البلدين على التعاون المتبادل، وأن هذا الحرص لا يدعم العلاقات الثنائية فحسب، وإنما التعاون الاستراتيجي بين الصين والبحرين.

أبرز النقاط

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها