النسخة الورقية
العدد 11091 الأربعاء 21 أغسطس 2019 الموافق 20 ذو الحجة 1440
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

  • الفجر
    3:49AM
  • الظهر
    11:41AM
  • العصر
    3:12PM
  • المغرب
    6:09PM
  • العشاء
    7:39PM

إحلال العمالة الوطنية ذات الكفاءة.. حميدان:

المتقاعدون اختياريً­ا لا ينافسون الباحثين عن عمل

رابط مختصر
العدد 11060 الأحد 21 يوليو 2019 الموافق 18 ذو القعدة 1440

أكد وزير العمل والتنمية الاجتماعية جميل حميدان أن سوق العمل قادر على استيعاب جميع الكوادر البحرينية سواء المتقاعدون اختياريًا أوالباحثون عن العمل الجدد.
وقال في تصريح لـ «الأيام» إن السوق يتفاعل مع الجميع، سواء من أصحاب الخبرة وهم المتقاعدون الراغبون في الانخراط مجددًا بالقطاع، أو من الخريجين والباحثين الجدد عن العمل، الذين تعمل الوزارة من خلال عدد من البرامج على تدريبهم وتأهيلهم ليكونوا خيارًا مثاليًا للتوظيف لدى أرباب العمل.
وتابع: «المتقاعدون اختياريًا يمثلون إضافة للسوق ولا يعتبرون منافسين للخريجين والباحثين عن العمل الجدد، وبالتأكيد نحن نرحب بمساهمتهم في التنمية واستثمار خبراتهم التراكمية التي اكتسبوها من خلال عملهم لسنوات في القطاع الحكومي».
وأشار إلى أن «هناك أعدادًا كبيرة من العمالة الوافدة التي تشغل وظائف مختلفة في مؤسسات القطاع الخاص، ووزارة العمل تولي اهتمامًا بتعزيز تنافسية المواطن البحريني الباحث عن عمل في القطاع الخاص أمام العمالة الأجنبية، ونحن نطمح لأن يتم إحلال العناصر البحرينية ذات الكفاءة، خاصة وقد أثبتت العمالة الوطنية كفاءتها المهنية وجدارتها العالية وانضباطها في العمل، وهي الثروة الحقيقية لعجلة التنمية في مملكة البحرين».
وأضاف «الفرص المتاحة ليست محدودة، وهناك العديد من المبادرات والمشاريع التي تسهم في تعزيز وتوفير فرص عمل لائقة ومناسبة أمام الباحثين عن عمل، والتي تسهم في تطوير الاقتصاد الوطني وتطوير سوق العمل، ورفع القدرة التنافسية للبحريني من خلال برامج دعم الأجور أو رفع الكفاءة عبر البرامج التدريبية، وجميع المؤشرات تكشف بوضوح استقرار وثبات سوق العمل».
ولفت حميدان إلى أن واحدة من المهام الاستراتيجية التي تعنى بها وزارة العمل دراسة احتياجات سوق العمل والسعي لتوفير العمالة الوطنية المؤهلة لدمجها في سوق العمل المحلي.
المصدر: محرر الشؤون المحلية:

أبرز النقاط

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها