النسخة الورقية
العدد 11153 الثلاثاء 22 أكتوبر 2019 الموافق 22 صفر 1440
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

  • الفجر
    4:21AM
  • الظهر
    11:22AM
  • العصر
    2:38PM
  • المغرب
    5:04PM
  • العشاء
    6:34PM

زار مجالس المستشار الحمر والبحارنة والحواج.. ولي العهد:

المرحلة المقبلة خير على الوطن والمواطن

رابط مختصر
العدد 11004 الأحد 26 مايو 2019 الموافق 21 رمضان 1440
أكد صاحب السمو الملكي الأمير سلمان بن حمد آل خليفة ولي العهد نائب القائد الأعلى النائب الأول لرئيس مجلس الوزراء، «أن البحرين مستمرة في جهودها لتحقيق أهداف التنمية المستدامة؛ انطلاقا من المسيرة التنموية الشاملة بقيادة صاحب الجلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة عاهل البلاد المفدى، والتي استطعنا خلال هذه المسيرة تحقيق العديد من الإنجازات التي انعكست على نماء وازدهار الوطن».


ونوه سموه بالحرص الدائم على مواصلة تحقيق كل ما من شأنه أن يرفد مسيرتنا الوطنية، ويحقق رؤى وتطلعات جلالة الملك المفدى؛ مستندين بذلك إلى ثوابتنا الوطنية التي أجمع عليها كافة أبناء البحرين، وإلى مبادئ رؤية البحرين الاقتصادية 2030 وكافة المبادرات والخطط التي تصب نحو تكريس ذلك، بما يعزز السير باتجاه اقتصاد قوي مستدام يعزز العملية التنموية في المملكة ويلبي تطلعات المواطنين الكرام.


ونوه سموه إلى «أن عزم والتزام المواطنين كشركاء في نهضة البحرين ورفعتها وتقدمها، هو أكبر دافع لنا لتحقيق المزيد من المنجزات التي تصب في صالح نماء المملكة، ونقدر عاليًا وقوفهم الدائم إلى جانب الوطن في كافة الظروف والتحديات، فما يقدمونه من عطاء يؤكد حرصهم على مصلحة وطنهم، وأنهم على قدر كبير من الواجب والمسؤولية فهم من نعوِّل عليهم في التغلب على كل التحديات التي قد تواجهنا»، مؤكدا سموه أهمية الحفاظ على الأمن واسهامات الجميع في النمو الاقتصادي بما يعود بالنفع لصالح خير الوطن والمواطنين.


جاء ذلك لدى زيارة سموه امس يرافقه سمو الشيخ عيسى بن سلمان بن حمد آل خليفة، وسمو الشيخ محمد بن سلمان بن حمد آل خليفة، إلى مجلس مستشار جلالة الملك لشؤون الإعلام نبيل بن يعقوب الحمر، ومجلس عائلة البحارنة، ومجلس يوسف عبدالوهاب الحواج وأولاده، حيث نوه سموه بأهمية التواصل والتزاور في شهر رمضان الفضيل، متوجها سموه إلى الله سبحانه وتعالى بالدعاء في هذه الليالي المباركة بأن يحفظ الوطن وأبناءه، ويديم عليهم نعمة الأمن والأمان، مشيرا سموه إلى أن العملية التنموية في المملكة هي نتاج التطوير المستمر، ومنها تضمين المواطن في كافة المبادرات والبرامج الرامية لتلبية تطلعاته، وتوفير المزيد من الفرص النوعية أمامه، وبناء قدراته لمواجهة التحديات المستقبلية، والوصول إلى الأهداف المنشودة للمملكة.


وقال سموه «إن أملي كبير بأن المرحلة المقبلة هي مرحلة خير على الوطن والمواطن، ولا بد من مواصلة العمل بوتيرة أعلى لتنفيذ كافة المبادرات والخطط التي وضعناها للوصول إلى أهدافنا التنموية المنشودة، وهذا الأمل نابع مما نراه من بوادر ونتائج إيجابية أولية تتحقق على أكثر من صعيد والتي جاءت بفضل التخطيط السليم والتنفيذ المتقن، وكذلك بفضل حرص المواطنين ومساندتهم لنا في تحقيق ما نصبو إليه والذي سينعكس على نماء الوطن وازدهاره».


وأضاف سموه «أن مستقبل البحرين وأبنائها من أهم أولوياتنا التي نحرص على تحقيقها، وهو ما نؤكد عليه دوما ونسعى إليه من خلال الاستثمار في المواطن، وتعزيز الفرص النوعية له عبر تحفيز الابداع والابتكار، والتشجيع على ريادة الأعمال بما يرفد الاقتصاد الوطني».


من جانبهم، أعرب أصحاب المجالس والحضور عن شكرهم وتقديرهم لصاحب السمو الملكي ولي العهد نائب القائد الأعلى النائب الأول لرئيس مجلس الوزراء، على زيارته لهم، مشيدين بنظرة سموه المستقبلية لمواصلة التطوير الشامل للمملكة في مختلف المجالات بما يرفد العملية التنموية لصالح الوطن والمواطنين.

المزيد من الصور :

أبرز النقاط

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها