النسخة الورقية
العدد 10997 الأحد 19 مايو 2019 الموافق 14 رمضان 1440
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

  • الفجر
    3:20AM
  • الظهر
    11:34AM
  • العصر
    3:02PM
  • المغرب
    6:19PM
  • العشاء
    7:49PM

البحرين تستنكر بشدة الهجوم الإرهابي الجبان

السعودية: استهداف محدود لمحطتي ضخ للبترول

رابط مختصر
العدد 10993 الأربعاء 15 مايو 2019 الموافق 10 رمضان 1440
تعرّضت محطّتا ضخ لخط أنابيب رئيسي في السعودية إلى هجوم بطائرات من دون طيار أمس الثلاثاء، ما أدى الى إيقاف ضخ النفط فيه، في تصعيد للتوترات في المنطقة يأتي بعد يومين على تعرض أربع سفن بينها ثلاث ناقلات نفط لعمليات «تخريبية» قبالة الإمارات. وأعلن الانقلابيون الحوثيون في اليمن أنّهم استهدفوا «منشآت حيوية سعودية» بسبع طائرات من دون طيار، في هجوم وقع في خضم حرب نفسية بين الولايات المتحدة وحلفائها في الخليج العربي من جهة، وإيران من جهة ثانية، وهي أهم داعم للانقلابيين.
وقال وزير الطاقة السعودي خالد الفالح في بيان نشرته وكالة الأنباء الرسمية «تعرّضت محطتا ضخ لخط الأنابيب شرق - غرب الذي ينقل النفط السعودي من حقول النفط بالمنطقة الشرقية إلى ميناء ينبع على الساحل الغربي، لهجوم من طائرات (...) بدون طيار مفخخة». وأضاف «قامت أرامكو السعودية بإيقاف الضخ في خط الأنابيب حيث يجري تقييم الأضرار وإصلاح المحطة لإعادة الخط والضخ إلى وضعه الطبيعي»، مشددًا في الوقت ذاته على «استمرار الإنتاج والصادرات السعودية من النفط الخام والمنتجات بدون انقطاع». وتقع المحطتان في محافظتي الدوادمي وعفيف بمنطقة الرياض على بعد 220 كلم و380 كلم غرب العاصمة السعودية، وقد حصل الهجوم بين السادسة والسادسة والنصف صباحا بالتوقيت المحلي، وفقا لما نقلته وكالة الانباء السعودية.
ويبلغ طول خط الانابيب نحو 1200 كلم، ويمر عبره خمسة ملايين برميل نفط يوميًا على الأقل، من المنطقة الشرقية الغنية بالخام، إلى المنطقة الغربية على ساحل البحر الاحمر. وقالت شركة «ارامكو» في بيان ان احدى المحطتين المستهدفتين تعرضت لأضرار بسيطة، وأن حريقًا اندلع فيها قبل السيطرة عليه. وحذّر الفالح من ان «هذا العمل الإرهابي والتخريبي، وتلك التي وقعت مؤخرًا في الخليج العربي ضد منشآت حيوية، لا تستهدف المملكة فقط، وإنما تستهدف أمان إمدادات الطاقة للعالم، والاقتصاد العالمي». وشدّد على «أهمية التصدي لكافة الجهات الإرهابية التي تنفذ مثل هذه الأعمال التخريبية بما في ذلك مليشيات الحوثي في اليمن المدعومة من إيران».
وتوالت ردود الفعل المنددة بهذا الاعتداء الإرهابي، حيث استنكرت دولة الإمارات العربية المتحدة الهجوم بطائرات بدون طيار الذي استهدف محطتين لضخ النفط بالسعودية أمس. وأدانت الإمارات هذا العمل «الإرهابي والتخريبي» واعتبرته «دليلًا جديدًا على التوجهات الحوثية العدائية والإرهابية والسعي إلى تقويض الأمن والاستقرار». وأكدت وزارة الخارجية والتعاون الدولي، في بيان نقلته وكالة أنباء الإمارات (وام)، «تضامن الإمارات الكامل مع السعودية ووقوفها مع الرياض في صف واحد ضد كل تهديد لأمن واستقرار المملكة ودعمها كافة الإجراءات في مواجهة التطرف والإرهاب». وأضاف البيان أن أمن دولة الإمارات وأمن السعودية «كل لا يتجزأ، وأي تهديد أو خطر يواجه المملكة تعتبره الدولة تهديدا لمنظومة الأمن والاستقرار في الإمارات». من جهتها، دانت الكويت الهجوم الإرهابي، مجددة التأكيد على وقوفها مع السعودية ودعمها لأي إجراء تتخذه لحفظ أمنها.
وصرح مصدر مسؤول في وزارة الخارجیة بأن دولة الكویت تستنكر وتدین بأشد العبارات، الهجوم الإرهابي عبر الطائرات المسیرة والذي استهدف محطتي ضخ في محافظتي الدوادمي وعفیف في المملكة العربیة السعودیة الشقیقة، مؤكدًا وقوف دولة الكویت إلى جانب الأشقاء في المملكة العربیة السعودیة ودعمها التام لكافة الإجراءات التي تتخذها للحفاظ على أمنها واستقرارها في مواجهة الأعمال الإرهابیة التي تستهدف أمن واستقرار المملكة والمنطقة بأسرها. وفي السياق ذات، دان الأردن بشدة أمس «الهجوم الإرهابي» الذي استهدف المحطتين، وعبر الناطق الرسمي باسم وزارة الخارجية الأردنية سفيان القضاة في بيان عن إدانة «هذا الهجوم الإرهابي الجبان بأشد العبارات» مؤكدًا وقوف المملكة «مع الأشقاء في السعودية بالمطلق في مواجهة أي تهديد لأمن السعودية الشقيقة واستقرارها».
المصدر: عواصم - وكالات:

أبرز النقاط

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها