النسخة الورقية
العدد 11093 الجمعة 23 أغسطس 2019 الموافق 22 ذو الحجة 1440
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

  • الفجر
    3:50AM
  • الظهر
    11:41AM
  • العصر
    3:11PM
  • المغرب
    6:08PM
  • العشاء
    7:38PM

عقد جلسة مباحثات مع السيسي وعاد إلى الوطن.. الملك:

مصر ركيزة أساسية لاستقرار الشرق الأوسط

رابط مختصر
العدد 10993 الأربعاء 15 مايو 2019 الموافق 10 رمضان 1440
عقد حضرة صاحب الجلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة ملك البلاد المفدى أمس جلسة مباحثات ثنائية مع أخيه فخامة الرئيس عبدالفتاح السيسي رئيس جمهورية مصر العربية الشقيقة وذلك بمطار القاهرة الدولي قبيل مغادرة جلالة الملك المفدى.
واستعرض صاحب الجلالة مع أخيه فخامة الرئيس المصري العلاقات الأخوية الوطيدة والمتميزة والخطوات التي تسهم في تطوير أطر التعاون المشترك بين مملكة البحرين وجمهورية مصر العربية الشقيقة في شتى المجالات، والتأكيد على أهمية استمرار التشاور


والتنسيق المستمر بما يعود بالخير والمنفعة على البلدين والشعبين الشقيقين، معربًا جلالة الملك المفدى عن شكره وتقديره لفخامة الرئيس على الحفاوة البالغة وكرم الضيافة، وعلى دور فخامته في تطوير علاقات الشقيقتين مصر والبحرين وترسيخها.
كما جرى بحث الأوضاع المستجدة في المنطقة وما تشهده من متغيرات متسارعة، ومجمل الأحداث الإقليمية والدولية وتنسيق مواقف البلدين بشأنها.


وثمّن جلالة الملك المفدى الدور المحوري لجمهورية مصر العربية بقيادة الرئيس المصري في الدفاع عن قضايا الأمة العربية ومصالحها وحماية الأمن القومي العربي، ومؤكدًا أن مصر الشقيقة تعد ركيزة أساسية للاستقرار وصمام الأمان لمنطقة الشرق الاوسط بما تمثله من ثقل استراتيجي وأمني في المنطقة، متمنيًا جلالته لمصر وشعبها العزيز كل خير وتقدم وازدهار.


ومن جانبه أشاد فخامة الرئيس عبدالفتاح السيسي بنتائج مباحثاته مع جلالة الملك المفدى والتي تأتي في اطار التشاور والتنسيق المستمر بين البلدين الشقيقين حول مختلف القضايا الراهنة، مثنيًا على دور جلالته وحرصه على الارتقاء بعلاقات البلدين إلى مستويات متميزة وبمواقف البحرين الداعمة لمصر وشعبها، متمنيًا لشعب مملكة البحرين دوام الرقي والتقدم تحت قيادة جلالة الملك المفدى.


هذا وقد غادر حضرة صاحب الجلالة عاهل البلاد المفدى جمهورية مصر العربية الشقيقة عائدًا بحفظ الله ورعايته الى أرض الوطن، حيث كان في مقدمة مودعي جلالته على أرض مطار القاهرة الدولي أخوه فخامة الرئيس المصري عبدالفتاح السيسي وعدد من كبار المسؤولين بالحكومة المصرية وسعادة سفير مملكة البحرين لدى جمهورية مصر العربية.


وبعث جلالة الملك المفدى برقية شكر وتقدير الى أخيه فخامة الرئيس المصري فيما يلي نصها:
فخامة الأخ الرئيس عبدالفتاح السيسي حفظه الله رئيس جمهورية مصر العربية الشقيقة، السلام عليكم ورحمة الله وبركاته،،،
فإنه ليسرنا ونحن نغادر جمهورية مصر العربية الشقيقة، وبعد لقائنا الأخوي والمثمر مع فخامتكم، أن نعرب عن عميق اعتزازنا بتلك الزيارة وما حظينا به من حفاوة الاستقبال وكرم الضيافة، والذي يجسد مدى قوة العلاقات بيننا، كما يعكس تميز وازدهار العلاقات الأخوية الوثيقة التي تربط بين بلدينا وشعبينا الشقيقين وما تشهده من تقدم دائم وكبير على مختلف الأصعدة وفي شتى المجالات في ظل حرصنا المشترك على التواصل المستمر والتشاور المتبادل حول كل ما يهمنا من قضايا ويعود بالنفع على بلدينا ويخدم قضايانا العربية والإسلامية كافة.


وإننا إذ نجدد بالغ تقديرنا للدور العظيم الذي تقوم به جمهورية مصر العربية بقيادة فخامتكم في الدفاع عن الأمن القومي العربي وتعزيز المصالح العربية وتقوية العمل المشترك وفق أسس متينة، وإسهاماتها الاستراتيجية لأجل ترسيخ الأمن والاستقرار والتنمية، لنؤكد لفخامتكم موقفنا الراسخ بدعم ومساندة هذه الجهود، وأن مملكة البحرين ستظل في صف واحد مع جمهورية مصر العربية في مساعيها الدؤوبة وجهودها الحثيثة والهادفة لتحقيق التقدم والرخاء لدول وشعوب المنطقة والتصدي لمختلف التحديات التي تهددها وتحدق بها.
داعين الله تعالى في هذا الشهر الفضيل أن يمتعكم بموفور الصحة والعافية وأن يحفظ جمهورية مصر العربية وشعبها من كل مكروه، ويوفقنا جميعا لكل ما فيه خير وصلاح شعوبنا إنه سميعٌ مجيب.
والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته،،،
حمد بن عيسى آل خليفة
ملك مملكة البحرين
هذا وقد عاد حضرة صاحب الجلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة ملك البلاد المفدى بحفظ الله ورعايته الى ارض الوطن بعد أن قام بزيارة للمملكة المتحدة عقبتها زيارة الى جمهورية مصر العربية الشقيقة حيث أجرى جلالته خلالها مباحثات مع فخامة الرئيس المصري عبدالفتاح السيسي تناولت العلاقات الأخوية التاريخية الوثيقة التي تربط البلدين الشقيقين وبحث مستجدات الأحداث على الساحات العربية والإقليمية والدولية.
وكان في مقدمة مستقبلي جلالته لدى عودته صاحب السمو الملكي الأمير سلمان بن حمد آل خليفة ولي العهد نائب القائد الأعلى النائب الأول لرئيس مجلس الوزراء.

أبرز النقاط

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها