النسخة الورقية
العدد 11090 الثلاثاء 20 أغسطس 2019 الموافق 19 ذو الحجة 1440
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

  • الفجر
    3:48AM
  • الظهر
    11:41AM
  • العصر
    3:12PM
  • المغرب
    6:11PM
  • العشاء
    7:41PM

رئيس الوزراء: تذليل العقبات أمام التطوير العقاري وإنعاش القطاع

رابط مختصر
العدد 10972 الأربعاء 24 أبريل 2019 الموافق 19 شعبان 1440
لدى تفضل سموه بافتتاح معرض الخليج للعقار 2019، أكد صاحب السمو الملكي الأمير خليفة بن سلمان آل خليفة رئيس الوزراء، أهمية القطاع العقاري في المنظومة الاقتصادية باعتباره رافدًا اقتصاديًا واستثماريًا مهمًا.
لافتًا سموه إلى أن الاستثمار العقاري في البحرين ناجح وآمن، وأن الحكومة تسعى لتذليل العقبات أمام التطوير العقاري وتسهيل عملية الاستثمار فيه، وحرصت على أن تكون التشريعات المرتبطة بالشأن العقاري متواكبة مع التطورات المحلية والعالمية في هذا القطاع الحيوي.


وأكد سموه «أن التطور العمراني يعد ميدانًا للتنافس بين الدول ومقياسًا لمدى نجاحها في تحقيق التنمية الحضرية المستدامة واللحاق بركب الحداثة والتقدم، وإننا في مملكة البحرين نفتخر بما يتميز به القطاع العقاري من جاذبية استثمارية تعكس قوة الاقتصاد الوطني وقدرته على التطور».
وكان صاحب السمو الملكي رئيس الوزراء الموقر، قد تفضل صباح أمس فشمل برعايته الكريمة حفل افتتاح معرض الخليج للبناء ومعرض الخليج للعقار ومعرض الخليج للديكور، الذي تنظمه شركة الهلال للمعارض والمؤتمرات في مركز البحرين الدولي للمعارض والمؤتمرات، ويشارك فيه حوالي 140 عارضًا من 19 دولة، وذلك بحضور عدد من الوزراء وكبار المسؤولين والسفراء ورجال الأعمال والصحافة والإعلام.
وبعد أن قام صاحب السمو الملكي رئيس الوزراء بقصِّ الشريط إيذانًا بافتتاح المعرض، تفضل سموه بالقيام بجولة في أنحاء المعرض، اطلع سموه خلالها على ما يشتمل عليه من معروضات ومشروعات عقارية، حيث أشاد سموه بما يحتويه المعرض من مشروعات عقارية ذات قيمة مهمة في تدعيم موقع مملكة البحرين الحضاري والتنموي.
وأكد سموه أن تزايد عدد المشروعات العقارية والمدن الحديثة التي تشهدها مختلف مناطق مملكة البحرين يعكس مدى النجاح الذي حققته الجهود المبذولة لتنمية هذا القطاع، كما أنه دليل على أن البيئة الاستثمارية في مملكة البحرين تتميز بامتلاكها العديد من المقومات التي حفزت المستثمرين على إقامة مشروعاتهم في البحرين.
وأعرب سموه عن إعجابه بما يمثله معرض الخليج للعقار من فرصة للتلاقي بين المطورين العقاريين في مملكة البحرين وإخوانهم بدول مجلس التعاون لدول الخليج العربية، لأن ذلك من شأنه أن يدعم الاستثمارات المشتركة، فضلا عن أن المعرض مناسبة هامة لعقد المزيد من الشراكات والصفقات التي تحقق نقلة عقارية نوعية في كل دول المجلس.
وأكد سموه أن صناعة المعارض والمؤتمرات باتت تحظى باهتمام دولي كبير، وأن مملكة البحرين في إطار حرصها على مسايرة ذلك وفرت كل المقومات التي تجعل منها موقعًا مفضلاً لاستضافة مختلف المعارض الدولية والمتخصصة، وهو ما أسهم في أن تكون المملكة الوجهة المفضلة على مدار العام لاستقطاب كبريات المعارض.
وأكد سموه أن الحكومة تحرص على دعم وانعاش القطاع العقاري من خلال توفير البنية التحتية اللازمة والمتطلبات التي تمكنه من الانطلاق، والقيام بدوره في دعم توجهات المملكة على صعيد التنمية الحضرية والمستدامة، وأنها مستمرة في اتخاذ كل ما يلزم؛ من أجل توفير البيئة القانونية التي تحقق للمستثمرين في هذا القطاع أجواء الثقة والطمأنينة.
وأضاف سموه أن القطاع العقاري يشكل أحد المرتكزات والروافد الأساسية التي تعتمد عليها مملكة البحرين في خططها على صعيد تنويع مصادر الدخل، وجذب رؤوس الأموال للاستثمار في المملكة.
ونوه سموه إلى أن الإمكانات الكبيرة التي يتمتع بها هذا القطاع تؤثر بشكل مباشر في دعم الاقتصاد الوطني، وتسهم في توفير المزيد من الفرص التنموية في الحاضر والمستقبل.
وأبدى سموه اعتزازه بالكوادر العقارية الوطنية المبدعة التي أثرت حركة التداول العقاري ومشروعات البناء والتعمير بروح الابتكار والتنوع، وساهمت في تعزيز البيئة الاستثمارية في المملكة وجذب رؤوس الأموال الخارجية للاستثمار في هذا القطاع الحيوي الهام.
وأعرب سموه عن شكره وتقديره لجميع القائمين على معرض الخليج للعقار والمشاركين فيه على جهودهم؛ من أجل نجاح المعرض وخروجه بالشكل الذي يعبر عن الوجه الحضاري لمملكة البحرين، متمنيًا سموه لهم التوفيق في تحقيق ما يتطلعون إليه على المستويات كافة.
من جانبه، توجه جبران عبدالرحمن المدير التنفيذي لشركة الهلال للمؤتمرات والمعارض بخالص الشكر والتقدير لصاحب السمو الملكي رئيس الوزراء على تفضله برعاية وافتتاح المعرض، مؤكدًا أن سموه الداعم الأكبر لصناعة المعارض والمؤتمرات في مملكة البحرين، والتي باتت إحدى الصناعات الرائدة في استقطاب كبريات الشركات والمؤسسات الإقليمية والعالمية، بفضل ما تقدمه حكومة المملكة برئاسة سموه من تسهيلات وحوافز داعمة للاستثمار ومختلف الأنشطة الاقتصادية.
الجدير بالذكر أن معرض الخليج للعقار 2019 يستضيف العديد من المشاريع الدولية من دولة الامارات العربية المتحدة ودولة الكويت والأردن وألمانيا وتركيا ومصر والمملكة المتحدة وقبرص.
وتقام ضمن فعاليات المعرض عدد من الندوات وورش العمل المتخصصة تشمل العديد من الموضوعات، ومنها تقويم الأثر البيئي واللوائح التنظيمية للملاك.

أبرز النقاط

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها