النسخة الورقية
العدد 11057 الخميس 18 يوليو 2019 الموافق 15 ذو القعدة 1440
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

  • الفجر
    3:25AM
  • الظهر
    11:44AM
  • العصر
    3:11PM
  • المغرب
    6:32PM
  • العشاء
    8:02PM

تُمنح للمتميزين في دعم تقدم المرأة.. أمر ملكي:

اعتماد مسمى «جائزة الأميرة سبيكة لتقدم المرأة البحرينية»

رابط مختصر
العدد 10938 الخميس 21 مارس 2019 الموافق 14 رجب 1440
أصدر صاحب الجلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة عاهل البلاد المفدى، أمرا ملكيا ساميا رقم 17 لسنة 2019 بتعديل بعض أحكام الأمر الملكي رقم 5 لسنة 2004 بإنشاء «جائزة صاحبة السمو الملكي الأميرة سبيكة بنت ابراهيم آل خليفة رئيسة المجلس الأعلى للمرأة لتمكين المرأة البحرينية».
وجاء في الأمر الملكي رقم 17 لسنة 2019 أنه يستبدل بنص المادتين الأولى والثانية من الأمر الملكي رقم 5 لسنة 2004 بإنشاء «جائزة صاحبة السمو الملكي الأميرة سبيكة بنت إبراهيم آل خليفة رئيسة المجلس الأعلى للمرأة لتمكين المرأة البحرينية» النصان الآتيان: المادة الأولى: تُنشأ جائزة تسمى «جائزة صاحبة السمو الملكي الأميرة سبيكة بنت إبراهيم آل خليفة لتقدم المرأة البحرينية».

المادة الثانية: تمنح الجائزة لأفضل الوزارات والمؤسسات الرسمية والخاصة ومؤسسات المجتمع المدني والأفراد، بناء على التميز في مجالات دعم تقدم المرأة البحرينية العاملة وإدماج احتياجاتها في خطط وبرامج التنمية الوطنية، وتحقيق أعلى المستويات في تبوء المرأة للمراكز القيادة والتنفيذية ومواقع صنع القرار، من خلال تكافؤ الفرص بين الجنسين، وذلك وفقا للمعايير الخاصة بالجائزة. المادة الثالثة: يعمل بهذا الأمر وينشر في الجريدة الرسمية.
وقد أعربت الأمينة العامة للمجلس الأعلى للمرأة هالة الأنصاري عن خالص شكر وعظيم امتنان المجلس لصاحب الجلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة عاهل البلاد المفدى، على صدور أمره الملكي بهذا الشأن الذي يأتي ليؤكد مجددًا الدعم المستمر للإرادة السياسية في أعلى قمتها، ومدى الاهتمام الذي يبديه جلالته لضمان التقدم المتزن والمؤثر للمرأة البحرينية لارتباطه المباشر بنهضة المجتمع. كما يأتي هذا التعديل منسجما مع توجيهات جلالته السامية والمؤكدة على اجتياز البحرين لمرحلة تمكين المرأة وانتقال البحرين بتجربتها الناضجة لآفاق عمل جديدة تقوم على الشراكة المتزنة بين المرأة والرجل التي تستدعي إتاحة الفرص المتكافئة أمام طرفي معادلة البناء الوطني، والتعويل على قدرة الفرد البحريني، رجلاً كان أو امرأة، في استثمار ما هو متاح للوصول باقتصادنا لنموه المنشود وتنافسيته المستدامة.
وأوضحت الأنصاري أن تطوير اسم الجائزة من «تمكين المرأة البحرينية» إلى «تقدم المرأة البحرينية» جاء ليواكب نضج التجربة البحرينية في مجال تقدم المرأة التي جعلت من البلاد مركزًا ومرجعًا للخبرة في شؤون المرأة، وهو ما يشير إليه عدد من المؤشرات والتقارير الإقليمية والدولية ذات الصلة، وأشارت إلى أن هذا الأمر الملكي السامي يأتي في توقيت مثالي ومدروس، بالنظر إلى ما وصلت إليه الجائزة من انتشار دولي باعتمادها آلية عمل دولية يتم توظيف مضمونها للوصول إلى قصص النجاح في مجال تمكين المرأة عالميًا، ورصد وقياس إسهاماتها في الارتقاء بمكانتها وتنمية مجتمعاتها.

أبرز النقاط

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها