النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 10972 الأربعاء 24 أبريل 2019 الموافق 19 شعبان 1440
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

  • الفجر
    3:46AM
  • الظهر
    11:26AM
  • العصر
    3:07PM
  • المغرب
    6:05PM
  • العشاء
    6:35PM

تسليم 4 تراخيص لشركات صينية للاستثمار في الرياض

السعودية توقع 35 اتفاقية مع الصين بـ 28 مليار دولار

ولي العهد السعودي يحضر مراسم توقيع الاتفاقيات في بكين
رابط مختصر
العدد 10912 السبت 23 فبراير 2019 الموافق 18 جمادى الثاني 1440
اختتم المنتدى السعودي الصيني للاستثمار الذي نظمته الهيئة العامة للاستثمار بالتعاون مع المركز السعودي للشراكات الاستراتيجية، فعالياته أمس في العاصمة الصينية بكين، بتوقيع 35 اتفاقية تعاون اقتصادي ثنائي مشترك بين السعودية وجمهورية الصين الشعبية، تقدر بأكثر من 28 مليار دولار أمريكي، وتسليم 4 تراخيص لشركات صينية متخصصة في عدد من المجالات، وسط حضور أكثر من 1000 مشارك وزائر، بينهم صناع قرار ومستثمرون ومهتمون بالشأن الاقتصادي. ويأتي هذا المنتدى على هامش زيارة ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان للصين.
وشملت اتفاقيات التعاون الأخرى الموقعة خلال المنتدى مجالات القطاعات المستهدفة من قبل المملكة، مثل تطبيقات الطاقة المتجددة، ومنها اتفاقية التعاون بين الهيئة العامة للاستثمار و«قولد ويند الدولية القابضة» الهادفة إلى تفعيل أطر التعاون والتشاور في مجال تطوير الاستثمار في توربينات الرياح الهوائية عن طريق تصنيع أجهزة التحكم الكهربائية، وهياكل المحركات الهوائية وشفرات التوربينات والمولدات الهوائية باستثمار يقدر بـ18 مليون دولار.
كما تهدف هذه الاتفاقية إلى فتح فرص عمل جديدة في السوق تصل إلى أكثر من 800 وظيفة، وذلك في واحدة من أبرز القطاعات المستهدفة في التنمية المستدامة.
فيما وقعت اتفاقيات تشمل كلاً من صناعة البتروكيماويات وتقنية المعلومات والبنية التحتية ضمن قائمة القطاعات الاستثمارية المستهدفة. وشملت الاتفاقيات تعاونًا في النقل البحري بين الحكومتين الصينية والسعودية، وقعها عن الجانب السعودي وزير التجارة والاستثمار ماجد القصبي، بينما وقعها عن الجانب الصيني وزير المواصلات لي شياوبنغ.
كما تضمنت مذكرة تفاهم بين وزارة الطاقة والصناعة والثروة المعدنية واللجنة الوطنية للتنمية والإصلاح في جمهورية الصين الشعبية بشأن دفع المشاريع ذات الأولوية للتعاون في الطاقة الإنتاجية والاستثمار (المجموعة الثانية)، وقعها عن الجانب السعودي وزير الطاقة والصناعة والثروة المعدنية خالد الفالح، فيما وقعها عن الجانب الصيني نائب مدير اللجنة الوطنية للتنمية والإصلاح جيهي نينغ.
إلى ذلك، تم توقيع مذكرة تفاهم بين وزارة التجارة الصينية ووزارة التجارة والاستثمار بالمملكة بشأن تشكيل فريق العمل لتيسير التجارة، وقعها عن الجانب السعودي وكيل وزارة التجارة والاستثمار عبدالرحمن الحربي، وعن الجانب الصيني نائب وزير التجارة تشيان كمينغ.
كما وقعت اتفاقية القرض الحكومي بين الصندوق السعودي للتنمية ووزارة المالية الصينية بشأن تشييد وتجهيز ثلاثة مستشفيات في مدينة يانبيان بمقاطعة جيلين، وقعها عن الجانب السعودي وزير الدولة للشؤون الخارجية عضو مجلس الوزراء عادل الجبير، فيما وقعها عن الجانب الصيني نائب وزير المالية تسو جيايي.
إلى ذلك، أكد ولي العهد السعودي فاعلية التنسيق السعودي الصيني على المستوى الاقتصادي، إذ ارتفع التبادل التجاري بين البلدين في العام الماضي بنسبة 32%، مؤكدًا قدرة المجلس على خلق المزيد من الفرص لدى البلدين، مشيرًا إلى أن الفرص في المستقبل كبيرة جدًا.
واستقبل رئيس جمهورية الصين الشعبية ولي العهد السعودي بقاعة الشعب الكبرى في العاصمة بكين. وجرى خلال الاجتماع استعراض العلاقات الاستراتيجية السعودية الصينية، وأوجه التعاون الثنائي بين البلدين الصديقين في مختلف المجالات، إلى جانب استعراض تطورات الأوضاع في المنطقة والمستجدات على الساحة الدولية، والجهود المبذولة تجاهها.
واعتبر ولي العهد الجزيرة العربية جزءًا رئيسًا من طريق الحرير من مبادرة الرئيس الصيني، إذ تتلاقى مبادرة طريق الحرير وتوجهات الصين الاستراتيجية بشكل كبير جدًا مع رؤية المملكة 2030، مؤكدًا الحرص على تحقيق كل المكاسب ومجابهة كل التحديات التي تواجه البلدين.
المصدر: عواصم - وكالات:

أبرز النقاط

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها