النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 10971 الثلاثاء 23 أبريل 2019 الموافق 18 شعبان 1440
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

  • الفجر
    3:46AM
  • الظهر
    11:26AM
  • العصر
    3:07PM
  • المغرب
    6:05PM
  • العشاء
    6:35PM

تبادل مع رئيس الوزراء وولي العهد برقيات التهنئة بمناسبة ذكرى الميثاق

الملك: نتطلع لإنجازات كبيرة أخرى في بنـاء مستقبـل أجيـال شعبنـا المـؤزرة

رابط مختصر
العدد 10903 الخميس 14 فبراير 2019 الموافق 9 جمادى الثاني 1440
تلقى صاحب الجلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة عاهل البلاد المفدى، برقية تهنئة من صاحب السمو الملكي الأمير خليفة بن سلمان آل خليفة رئيس الوزراء الموقر حفظه الله؛ بمناسبة الذكرى الثامنة عشرة لميثاق العمل الوطني، هذا نصها:
فإنه ليسرنا كثيرًا أن نعبّر لجلالتكم عن خالص تهانينا وتبريكاتنا بمناسبة احتفال البلاد بالذكرى الثامنة عشرة لإقرار ميثاق العمل الوطني، والذي جاء تعبيرًا عن رؤية جلالتكم الحكيمة في نهج العمل الوطني لمسيرة التقدم والنماء، تحقيقًا لآمال وتطلعات شعب البحرين الوفي.
إن مملكة البحرين، وبفضل حكمكم الرشيد، قد خطت خطوات تاريخية مميزة، وحققت في عهدكم الزاهر المزيد من الإنجازات والمكتسبات التي يفخر ويعتز بها شعبكم النبيل المعطاء.
وإنه ليطيب لنا في هذه المناسبة الوطنية المجيدة أن نؤكد لجلالتكم على مواصلة العمل بكل العزم والإرادة لتحقيق تطلعاتكم نحو المزيد من الإنجاز، داعين الله العزيز القدير أن يحفظكم بعنايته ويشملكم بتوفيقه، وأن يحقق بفضل قيادتكم الحكيمة ما يصبو اليه شعبكم من رفعة وتقدم ونماء.
وقد بعث صاحب الجلالة عاهل البلاد المفدى حفظه الله ورعاه، برقية شكر جوابية إلى صاحب السمو الملكي رئيس الوزراء الموقر، هذا نصها:
بكل الفخر والاعتزاز تلقينا تهنئة سموكم لنا بالذكرى الثامنة عشرة لميثاق العمل الوطني، وهي فرصة نشعر معها بالأثر العميق لدور سموكم المشهود في بناء أمجاد هذا الوطن العزيز، ونتطلع للعمل معا في إنجازات كبيرة أخرى تؤكد دور مملكتنا العزيزة في بناء مستقبل أجيال شعبنا المؤزرة.
وتلقى صاحب الجلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة عاهل البلاد المفدى، برقية تهنئة من صاحب السمو الملكي الأمير سلمان بن حمد آل خليفة ولي العهد نائب القائد الاعلى النائب الأول لرئيس مجلس الوزراء؛ بمناسبة الذكرى الثامنة عشرة لميثاق العمل الوطني، هذا نصها:
سيدي حضرة صاحب الجلالة الوالد العزيز الملك حمد بن عيسى آل خليفة حفظه الله ورعاه، ملك مملكة البحرين المفدى
أرفع لمقام جلالتكم السامي خالص التهاني والتبريكات بمناسبة الاحتفال بالذكرى الثامنة عشرة للتصويت على ميثاق العمل الوطني، هذه المناسبة الوطنية التي تمثل مرحلة مهمة في المسيرة التنموية الشاملة التي تقودونها جلالتكم بكل حكمة واقتدار، وما أرسيتموه حفظكم الله من دعائم وأسس للعمل الوطني في دولة المؤسسات والقانون وترسيخ منطلقات التحديث.
إن هذه المناسبة الغالية على قلوبنا ستبقى حاضرة دائمًا في الذاكرة الوطنية التاريخية لمملكتنا العزيزة، بما سجلته من إجماع وطني على ميثاق العمل الوطني بنسبة تصويت بلغت 98.4%، والتي عكست حسًّا وطنيًا مخلصًا وإيمانًا بالمبادئ والثوابت البحرينية وما رسخه الميثاق من مضامين ومبادئ شاملة سارت عليها مملكة البحرين بخطى نحو تعزيز ثوابتها وهويتها الوطنية، وتحديث مؤسساتها، وبناء مرتكزات رؤيتها الاقتصادية 2030، هو ما جعل هذه الوثيقة التاريخية تجسد حاضر ومستقبل مملكة البحرين في ضوء المسيرة المباركة لمملكتنا الغالية بقيادة جلالتكم حفظكم الله ورعاكم.
وإنني بهذه المناسبة الوطنية أعاهد جلالتكم حفظكم الله ورعاكم على المضي قدما في تنفيذ رؤى وتوجيهات جلالتكم السديدة لخير مملكة البحرين وشعبها العزيز، سائلاً المولى عز وجل أن يحفظ جلالتكم، وأن يديم الله على جلالتكم موفور الصحة والسعادة وطول العمر.
وقد بعث صاحب الجلالة عاهل البلاد المفدى برقية شكر جوابية الى صاحب السمو الملكي ولي العهد نائب القائد الأعلى النائب الأول لرئيس مجلس الوزراء، هذا نصها:
بكل معاني الفخر والاعتزاز تلقينا تهنئتكم لنا بالذكرى الثامنة عشرة لميثاق العمل الوطني فهي اعتزاز لما عرف عن سموكم من دور من خلال ترؤسكم للجنة تفعيل الميثاق العمل الوطني الذي توافق عليه أهل البحرين الكرام ليظل نهجا ومرجعًا لما تقومون به من خطوات تنفيذية لمشروعنا الوطني في التطوير والإصلاح، حيث يقع الميثاق الوطني في أعلى مراحل الإنجازات التي تحققت لبلدنا الغالية، ترسم الخطى إلى المستقبل الواعد الجميل، في تحديد أدوار أبناء شعبنا الغالي وتوضح مناهج العمل في كل الحقول.
وتلقى صاحب السمو الملكي الأمير خليفة بن سلمان آل خليفة رئيس الوزراء الموقر، برقية تهنئة من صاحب السمو الملكي الأمير سلمان بن حمد آل خليفة ولي العهد نائب القائد الاعلى النائب الأول لرئيس مجلس الوزراء؛ بمناسبة الذكرى الثامنة عشرة لميثاق العمل الوطني، هذا نصها:
يسعدني أن أرفع إلى سموكم الكريم خالص التهاني والتبريكات بمناسبة الذكرى الثامنة عشرة للتصويت على ميثاق العمل الوطني، هذه المناسبة العزيزة على قلوبنا، والتي نستذكرها دائما باعتبارها شاهدة على مرحلة مهمة في تاريخ مملكة البحرين الحديث، وعلى النهج الثابت الذي أسس له حضرة صاحب الجلالة الملك الوالد حمد بن عيسى آل خليفة عاهل البلاد المفدى حفظه الله ورعاه، لما فيه خير وصالح الوطن والمواطن، والتي تمثلت في انطلاق المسيرة التنموية الشاملة لجلالة الملك المفدى حفظه الله ورعاه.
وفي هذه المناسبة الوطنية من أيام الوطن نثمن عاليًا جهود سموكم الداعمة للمسيرة الوطنية المباركة، وإسهام سموكم في العملية التنموية، انفاذًا لرؤية وتطلعات جلالة الملك المفدى حفظه الله ورعاه، ومواصلة عملية البناء والتحديث بما يعود بالنفع على المواطنين.
ختاما، أسأل الله العلي القدير أن يعيد هذه المناسبة الوطنية الغالية على سموكم وأنتم تنعمون بموفور الصحة والعافية والسعادة لمواصلة عطائكم الخير بقيادة صاحب الجلالة الملك الوالد حفظه الله ورعاه.
وقد بعث صاحب السمو الملكي رئيس الوزراء برقية شكر جوابية إلى صاحب السمو الملكي ولي العهد نائب القائد الأعلى النائب الأول لرئيس مجلس الوزراء، هذا نصها:
فلقد اطلعنا بكل التقدير على برقية سموكم الكريمة المهنئة لنا بمناسبة الاحتفال بالذكرى الثامنة عشرة لإقرار ميثاق العمل الوطني.
وأنه ليطيب لنا في هذه المناسبة الوطنية العزيزة أن نعرب لسموكم عن خالص شكرنا لما تضمنته برقية سموكم من مشاعر وطنية نبيلة نعتز بها كثيرًا، مؤكدين تقديرنا لما توالون سموكم بذله من جهود مخلصة وما تقدمونه من عطاء وطني إسهامًا فيما نسعى إليه جميعًا من نهضة وتقدم ونماء لبلدنا العزيز، داعين المولى عز وجل أن يحفظكم ويسبغ عليكم موفور الصحة والسعادة.

أبرز النقاط

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها