النسخة الورقية
العدد 11146 الثلاثاء 15 أكتوبر 2019 الموافق 16 صفر 1440
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

  • الفجر
    4:17AM
  • الظهر
    11:24AM
  • العصر
    2:42PM
  • المغرب
    5:10PM
  • العشاء
    6:40PM

إعادة النظر في القاعدة الأمريكية بالدوحة.. أعضاء بالكونغرس الأمريكي:

لـن نتغـاضـى عـن دعـم قـطـر للإرهـاب

رابط مختصر
العدد 10900 الإثنين 11 فبراير 2019 الموافق 6 جمادى الثاني 1440
فيما ينذر بدخول الدوحة في دوامة من الإجراءات العقابية وحزم من قرارات الحظر الأمريكية، شجب أعضاء الكونغرس الأمريكي جاك بيرغمان وروجر مارشال ووارن ديفيدسون حكومة قطر التي تأكد دورها داعما رئيسا للإرهاب في الشرق الأوسط، حسبما نشره موقع «WND» الإخباري الأمريكي.
ففي سياق فعاليات مؤتمر نظمه منتدى الشرق الأوسط البحثي، تحت عنوان «قطر: شريك أم تهديد استراتيجي؟»، قال النائب الجمهوري روجر مارشال إن إصرار قطر على ترديد «عبارات فضفاضة» لواشنطن بشأن دعمها للتطرف والإرهاب «لم يعد بالإمكان التغاضي عنه».
وأضاف مارشال «إن دعم القطريين للعنف والإرهاب وسفك الدماء يضع الشراكة الأمريكية محل تساؤل».
وتدير الولايات المتحدة حاليًا قاعدة جوية في الأراضي القطرية، وألمح مارشال إلى أن الرئيس دونالد ترامب ووزير الخارجية مايك بومبيو يمكن أن يُعيدا النظر في هذا الأمر في ضوء استمرار تعامل الدوحة مع إيران واحتضان جماعات الإرهاب الإقليمية الأخرى، مثل حماس وحزب الله وطالبان.
وقال مارشال: «يدرك الوزير بومبيو مدى تعقيد هذه القضية وسيتخذ الخطوات المناسبة».
وأبدى عضو الكونغرس جاك بيرغمان العديد من الملاحظات المماثلة بشأن التناقض بين إعلان الدوحة نبذ الإرهاب وجهود مكافحته شفويًا ودعمه وتمويله عمليًا، قائلاً: «إنه من الواضح أن قطر تعد دولة إشكالية، ولكن لم تتخذ الولايات المتحدة إجراءات كافية لوضع حد لهذا الأمر (المشكلات التي تصدرها قطر لمنطقة الشرق الأوسط والعالم)».
وانتقد بيرغمان الذي عمل جنرالاً في البحرية الأمريكية قبل انتخابه عضوًا بالكونغرس، قطر لضلوعها في طائفة من الممارسات الشنيعة، بداية من تقمص أدوار ذات وجهين متناقضين بين ما تدعيه من مكافحة للإرهاب ودعم لجهود إحلال السلام والمصالحات من جانب، وعلى الوجه الآخر تقوم بتدعيم علاقات التعاون الوثيقة مع إيران وجماعات إرهابية مسلحة، بل وإقامة مزيد من الشراكات مع إيران.
المصدر: قطر - العربية. نت:

أبرز النقاط

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها