النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 10912 السبت 23 فبراير 2019 الموافق 18 جمادى الثاني 1440
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

  • الفجر
    4:50AM
  • الظهر
    11:51AM
  • العصر
    3:08AM
  • المغرب
    5:36AM
  • العشاء
    7:06AM

قرينة العاهل: تعزيز المشاركة السياسية للمرأة أولوية بالخطة الوطنية

رابط مختصر
العدد 10879 الاثنين 21 يناير 2019 الموافق 15 جمادة الأول 1440
استقبلت صاحبة السمو الملكي الأميرة سبيكة بنت إبراهيم آل خليفة رئيسة المجلس الأعلى للمرأة بمقر المجلس بالرفاع، رئيسة الاتحاد البرلماني الدولي، والوفد المرافق لها؛ بمناسبة زيارتها للبلاد.
وأكدت الأميرة سبيكة حرص المجلس الأعلى للمرأة تعزيز التعاون المشترك مع الاتحاد البرلماني الدولي؛ من أجل تسليط الضوء على الانجازات التي تحققها المرأة البحرينية دوليا، بالنظر إلى مكانة الاتحاد على مستوى العالم، وما يعمل عليه من متابعات دقيقة لقياس تقدم المرأة في المشاركة السياسية من خلال التقارير والبيانات التي يصدرها.


منوهة سموها بمشاركة الاتحاد البرلماني الدولي في المؤتمر الذي عقده المجلس الأعلى للمرأة في نوفمبر الفائت لتسليط الضوء على دور المشاركة السياسية للمرأة في تحقيق العدالة التنموية.
وجددت خلال اللقاء فخر البحرين الكبير بالإنجازات التي حققتها المرأة في المجال السياسي، وذلك بناء على جملة من المؤشرات من بينها ارتفاع نسبة المشاركة في التصويت إلى 67%، وارتفاع نسبة مشاركة المرأة كمترشحة حيث بلغت (47) امرأة، إضافة إلى فوز المرأة عبر الانتخاب الحر والمباشر بستة مقاعد في المجلس النيابي وأربعة مقاعد في المجالس البلدية، ورئاسة امرأة لمجلس النواب في إنجاز غير مسبوق على المستوى الوطني، إلى جانب تعيين تسع سيدات في مجلس الشورى، وخمس سيدات في أمانة بلدية العاصمة.


وأكدت صاحبة السمو الملكي رئيسة المجلس الأعلى للمرأة أن تعزيز المشاركة السياسية للمرأة البحرينية أولوية في الخطة الوطنية لنهوض المرأة البحرينية التي اعتمدها جلالة الملك المفدى في العام 2005، كأول خطة نوعية في المنطقة تعتمد من قبل رأس الدولة، لافتة إلى أن المجلس يعمل منذ تأسيسه على تعزيز وعي المجتمع البحريني بأهمية المشاركة في الانتخابات كناخبين ومرشحين، وتشجيع المجتمع على التصويت للمرشح الأكفأ، رجلا كان أو امرأة. من جانبها أعربت رئيسة الاتحاد البرلماني الدولي عن إعجاب وتقدير الاتحاد بالتجربة البحرينية المتقدمة عالميا في مجال تعزيز حضور المرأة في الحياة السياسية، مؤكدة أهمية البرامج والخطط والمبادرات التي ينفذها المجلس الأعلى للمرأة برئاسة صاحبة السمو الملكي الأميرة سبيكة بنت إبراهيم آل خليفة قرينة عاهل البلاد المفدى في هذا المجال.
وأبدت استعداد الاتحاد البرلماني الدولي لتعزيز تعاونه؛ من أجل إبراز إنجازات المرأة البحرينية في المجال السياسي، وبما يتيح لدول العالم الاستفادة من هذه التجربة المتقدمة، ومعرفة وتبني الآليات التي تتبعها مملكة البحرين من خلال المجلس الأعلى للمرأة في تحقيق تلك الإنجازات.

أبرز النقاط

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها