النسخة الورقية
العدد 11153 الثلاثاء 22 أكتوبر 2019 الموافق 22 صفر 1440
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

  • الفجر
    4:21AM
  • الظهر
    11:22AM
  • العصر
    2:38PM
  • المغرب
    5:04PM
  • العشاء
    6:34PM

توصية بتفتيش السفن لضبط الأسلحة غير الشرعية

«الشرعية» والحوثيون يتبادلون قوائم الأسرى في اجتماع عمّان

رابط مختصر
العدد 10877 السبت 19 يناير 2019 الموافق 13 جمادة الأول 1440
عقد في العاصمة الأردنية عمان أمس الجمعة اجتماع اللجنة الإشرافية لمتابعة تنفيذ اتفاق تبادل الأسرى والمعتقلين اليمنيين.
وكانت اللجنة التي تضم ممثلين عن الحكومة اليمنية وعن الحوثيين، بالإضافة إلى مكتب المبعوث الخاص واللجنة الدولية للصليب الأحمر، قد بحثت على مدار يومين الخطوات التي تم اتخاذها حتى الآن لتطبيق الاتفاق، وتوافقت على خطوات للاستمرار في تحقيق تقدم وفقا لنصوص الاتفاق. وبحسب بيان البعثة الأممية لختام اجتماع عمان، «شهدت الاجتماعات نقاشات إيجابية وبناءة وصريحة حول تطبيق الاتفاق الذي أبرم بين الطرفين قبيل مشاورات السويد، واتخذ الطرفان الخطوة الأولى نحو تطبيقه بإتمام تبادل قوائم الأسرى والمعتقلين والإفادات بشأن هذه القوائم».
وقال هادي هيج رئيس وفد الشرعية لقناة «العربية» إن اللقاء الثنائي مع الحوثيين تناول القضايا التي تثار حولها شكوك بين الطرفين وتضمن توضيحات حولها، لاسيما ما يتعلق بامتناع الحوثيين عن الإفادة حول مصير فيصل رجب ومحمد قحطان.
يذكر أن اتفاق تبادل الأسرى هو أول الاتفاقات التي تم توقيعها بين الطرفين منذ اندلاع الحرب في اليمن.
وأعرب مكتب المبعوث الخاص للأمم المتحدة عن اليمن أن «يؤدي الانخراط الإيجابي من الطرفين إلى الإسراع في تطبيق هذا الاتفاق، الأمر الذي سيسهم في بناء الثقة بين الطرفين في الملفات الأخرى».
من جانب آخر، قدم خبراء من الأمم المتحدة يراقبون العقوبات ضد اليمن مجموعة توصيات إلى مجلس الأمن.
وأوصى الخبراء أن يحث مجلس الأمن ميليشيات الحوثي على احترام حياد واستقلال العاملين في المجال الإنساني، وأن يذكر الحكومة اليمنية بالتزاماتها بموجب القانون الدولي لتوفير مستويات معيشة مناسبة لمواطنيها، بما في ذلك ضمان دخول البضائع إلى البلاد.
كما طلبوا تعزيز بعثة الأمم المتحدة، التي تقوم بتفتيش السفن المتجهة إلى الموانئ في اليمن، بحثًا عن الأسلحة غير الشرعية.
كذلك أوصوا أن يطلب الأمين العام، أنطونيو غوتيريس، من بعثة الأمم المتحدة للتفتيش والمراقبين في ميناء الحديدة، تبادل المعلومات حول الحالات المحتملة للأفعال التي تهدد السلام والاستقرار والأمن في اليمن.
وكانت ميليشيات الحوثي، وعلى لسان القيادي محمد البخيتي، قد رفضت تنفيذ القرار الأممي الجديد بشأن توسيع مهمة المراقبين الدوليين، معتبرة أنه يهدف لعرقلة مهمة المبعوث الدولي، مارتن غريفثس.
من جهته، رد وكيل وزارة الإعلام اليمنية على تصريحات الحوثيين قائلاً إن الانقلابيين يتلكّأون لعدم تنفيذ اتفاق السويد، مشددًا على أن الحوثي يريد إهانة الأمم المتحدة والشعب اليمني بسبب تنصّله من التزاماته.
المصدر: اليمن - وكالات:

أبرز النقاط

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها