النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 10970 الاثنين 22 أبريل 2019 الموافق 17 شعبان 1440
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

  • الفجر
    3:47AM
  • الظهر
    11:26AM
  • العصر
    3:07PM
  • المغرب
    6:05PM
  • العشاء
    6:35PM

تحت مسمى «قدامى البرلمان».. مصدر لـ«الأيام»:

نواب سابقون يتجهون لتأسيس جمعية سياسية

رابط مختصر
العدد 10870 السبت 12 يناير 2019 الموافق 6 جمادة الأول 1440
علمت «الأيام» من مصادر مطلعة أن عددًا من النواب السابقين يعتزمون تقديم طلبٍ رسمي إلى وزارة العدل والشؤون الاسلامية والاوقاف لتأسيس جمعية سياسية باسم (جمعية قدامى البرلمان).
وذكر أحد النواب الذين كانت لهم عضوية في المجلس النيابي في الفترة من 2014-2018م، ويُعد أحد أعضاء اللجنة التأسيسية أن لقاءً مرتقبًا سوف يعقد خلال الأيام القليلة القادمة لوضع التصورات النهائية بشأن الجمعية المراد تأسيسها وعدد الأعضاء الذين سيمثلونها، إلى جانب الدور الذي تطمح القيام به وفقًا لسياسات ومبادئ واضحة، تدور حول محور التنمية الوطنية، ورفد الشارع السياسي بخبرات جديدة.
وأكد المصدر - الذي رفض ذكر اسمه - أن الدعوة للاجتماع الذي سيضم عددًا من النواب، سيتناول بصورة أساسية الخطوات النهائية والممهدة للإعلان الرسمي عن تأسيس الجمعية، وحول آليات عملها، ووضع خارطة طريق واضحة لها.
وأشار إلى أن الأعضاء المؤسسين يتدارسون حاليا الفكرة المعمول بها في الولايات المتحدة الأمريكية لأعضاء قدامى الكونغرس الأمريكي، معتبراً أن ذلك النموذج يعدُ الأمثل، لاسيما من حيث الأهداف والبرامج والأنشطة والدور الداعم للعمل البرلماني، وتوظيف الخبرات الممتدة في مجال العمل التشريعي، بما يخدم البحرين، ويصب في مصلحة مواطنيها.
وأكد أن البحرين تشهدُ تطورًا لافتًا ومضطردًا في مجال العمل السياسي الديمقراطي، بالإضافة إلى أن الأوضاع الأقليمية والدولية وتطورها المستمر، سيشكل واحداً من الأولويات التي ستتعاطى معها الجمعية المراد تأسيسها، وطرح الدراسات والتصورات بشأنها خصوصا استعانة بالخبرات البرلمانية.
ولفت المصدر إلى أن البحرين تعدّ مثالاً للدول الساعية وبصورة متسارعة نحو تعزيز طموحها كدولة مؤسسات وقانون، لتفعيل دور الجمعيات السياسية والأهلية في التنمية والتطوير في البلد، ضمن عمل وطني مخلص، بالاستفادة من أجواء الحريات التي أتاحها المشروع الإصلاحي لجلالة الملك، وما فتحه من أبوابٍ للعمل السياسي المفتوح.
المصدر: محرر شؤون البرلمان:

أبرز النقاط

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها