النسخة الورقية
العدد 11148 الخميس 17 أكتوبر 2019 الموافق 17 صفر 1440
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

  • الفجر
    4:18AM
  • الظهر
    11:23AM
  • العصر
    2:41PM
  • المغرب
    5:08PM
  • العشاء
    6:38PM

خالد بن عبدالله: سياسات إسكانية متطورة

وزير الإسكان: 65% من البحرينيين يتملكون مسكنًا­

رابط مختصر
العدد 10839 الأربعاء 12 ديسمبر 2018 الموافق 5 ربيع الآخر 1440

قال وزير الإسكان المهندس باسم الحمر إن نصيب المشاريع الإسكانية من الدعم الخليجي للبحرين يتراوح بين 27 إلى 30% من إجمالي المبلغ.
وأكد المهندس باسم الحمر أهمية الشراكة مع القطاع الخاص لمواجهة التحديات المرتبطة بالإسكان، المتمثلة في تزايد الطلب مقابل التغيرات الاقتصادية التي يمر بها العالم، علاوة على أهمية مراجعة السياسات الوطنية الإسكانية.
ودعا الحمر في تصريح لـ«الأيام» على هامش افتتاح أعمال مؤتمر الإسكان العربي الخامس، المطورين إلى البحث عن أساليب وأنماط جديدة للبناء، قليلة الكلفة وسريعة التنفيذ، لتحقيق التوازن في حال فرض ضريبة القيمة المضافة, أما بالنسبة لبرنامج «مزايا المطور»، فأشار إلى أن الوزارة بحاجة إلى تطوير بيئة تقنية المعلومات لتنفيذه، وسيتم الإعلان عن تفاصيله في الوقت المناسب.
وذكر أن البحرين حرصت على تقديم خدمات ذات جودة عالية بأعداد كبيرة استهدفت جميع المناطق، وأنها من أوائل الدول بالمنطقة التي نجحت في الشراكة مع القطاع الخاص بالتجربة الإسكانية، إذ إن هناك أكثر من 7 آلاف وحدة سكنية ضمن مشروع السكن الاجتماعي، وقد أثبتت التجربة كفاءتها.
وشدد الحمر على دور الحكومة في توفير البيئة المناسبة للقطاع الخاص ليكون شريكًا استراتيجيًّا على المدى البعيد، يمكنه الإسهام في مواجهة التحديات الإسكانية.
وأضاف الحمر «نحن في المملكة من أوائل الدول التي قامت بمراجعة سياساتها الاسكانية، وذلك بعد أن استشعرنا وجود تحدٍ في الملف الإسكاني في عام 2002، وفي العام 2017 قمنا بالتعاون مع مكتب الأمم المتحدة الإنمائي وقمنا بمراجعة المعايير الإسكانية، وتنوع المنتجات الإسكانية، وتمكين الحصول على التمويل من خلال المصارف من خلال الضمانات التي تقدمها الحكومة».
وتابع «نحن نواجه زيادة بالكثافة السكانية، وفي المقابل فإن رقعة البحرين صغيرة، لذلك يجب أن نعمل على رفع كفاءة الأرض بهدف استدامة الملف الإسكاني؛ لأن الطلبات الإسكانية لا تتوقف ولا تنقطع، وعليه نحن بحاجة إلى مواكبة المستجدات من خلال سياسات ومبادرات جديدة».
وفيما يتعلق بالتوسّع الرأسي، أوضح أنه منذ الثمانينات كانت هناك تجارب في الامتداد العمودي، والتركيز الآن على بناء مجتمعات متكاملة, واعتبر الحمر أن البحرين حققت طفرة في مسيرتها بمجال السكن الاجتماعي، وقد تبيّن ذلك من خلال افتتاح المدينة تلو الأخرى، إذ إن 65% من المواطنين يتملكون مساكنهم، وقد قامت الحكومة بتنفيذ 25 ألف وحدة سكنية خلال برنامج عملها في السنوات الماضية، ونحن ماضون نحو تحقيق هدف تنفيذ 40 ألف وحدة سكنية.
المصدر: سارة نجيب:

أبرز النقاط

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها