النسخة الورقية
العدد 11145 الإثنين 14 أكتوبر 2019 الموافق 15 صفر 1440
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

  • الفجر
    4:17AM
  • الظهر
    11:24AM
  • العصر
    3:43PM
  • المغرب
    5:11PM
  • العشاء
    6:41PM

فرض تأشيرات دخول بدءًا بقطر لحفظ الأمن.. الملك مترئسًا مجلس الوزراء:

يتعذر على البحرين حضور أي قمة تحضرها قطر

رابط مختصر
العدد 10432 الثلاثاء 31 أكتوبر 2017 الموافق 11 صفر 1439
مؤكدًا أن دحر الإرهاب وهزيمته أولوية.. الملك مترئسًا جلسة مجلس الوزراء:
قمم الخير لا يمكن أن تلتئم بوجود من لا يريد الخير لهذه المنظومة

ترأس صاحب الجلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة عاهل البلاد المفدى اجتماع مجلس الوزراء الذي عقد صباح أمس بقصر القضيبية، وقد أدلى الدكتور ياسر بن عيسى الناصر الأمين العام لمجلس الوزراء عقب الجلسة بالتصريح التالي:




  • اتخاذ إجراءات أكثر حزمًا تجاه من يستقوي بالخارج لتهديد أمن أشقائه
  • البحرين تعتذر عن حضور أي اجتماع خليجي تحضره قطر ما لم تصحح من نهجها
  • التصدي بكل حزم وقوة لكل عمل جبان يهدف إلى زعزعة الأمن والاستقرار





في مستهل الجلسة أكد جلالة الملك المفدى أن دحر الإرهاب وهزيمته أولوية، وأن مملكة البحرين ستظل واحة أمن واستقرار وستتصدى بكل حزم وقوة لكل عمل جبان يهدف إلى زعزعة الأمن والاستقرار، وفيما نوه جلالته بما تتميز به مملكة البحرين من انفتاح أمام حركة السياح والزوار، فقد وجه جلالة العاهل المفدى الأجهزة المختصة إلى اتخاذ الإجراءات التي تحول دون استغلال هذا الانفتاح للإضرار بأمن البحرين واستقرارها، وذلك بتشديد إجراءات الدخول والإقامة في مملكة البحرين لتتماشى مع المقتضيات الأمنية الراهنة، بما فيها فرض تأشيرات الدخول بما يحفظ أمن البلاد وسلامتها، بدءًا بقطر التي كانت مملكة البحرين ولا تزال من أكثر الدول التي تضررت جراء سياساتها التي لا تخفى على الجميع، وبطبيعة الحال فإن هذه الإجراءات لن تمس دول مجلس التعاون الأخرى.




من جهة أخرى، أشاد حضرة صاحب الجلالة الملك المفدى بالتعاون البناء بين السلطتين التنفيذية والتشريعية، وبما أثمر عنه هذا التعاون على صعيد المكتسبات والمنجزات، بما يخدم مصالح الوطن وخدمة المواطنين، حاثا جلالته على مواصلة هذا التعاون لتعظيم الإنجاز الذي يعزز المسيرة الديمقراطية، ويدعم التوجهات الهادفة نحو المزيد من البناء والتنمية.



بعدها تطرق جلالة العاهل المفدى إلى الشأن الإقليمي والدولي والتحديات التي تستهدف أمن المنطقة واستقرارها والتدخل في شئونها الداخلية، فأكد جلالته الحرص على أن تبقى مسيرة مجلس التعاون قوية ومتماسكة، وأن الوقت قد حان لاتخاذ إجراءات أكثر حزما تجاه من يستقوي بالخارج لتهديد أمن أشقائه وسلامتهم، مؤكدا جلالته أن اجتماعات وقمم الخير لا يمكن أن تلتئم بوجود من لا يريد الخير لهذه المنظومة ويعرقل مسيرتها المباركة، وأكد جلالة العاهل أن قطر أثبتت اليوم أنها لا تحترم المواثيق والمعاهدات والروابط التي قام عليها مجلس التعاون ومارست سياسات استهدفت أمن الدول الأعضاء في مجلس التعاون، وطالما استمرت قطر على هذا النهج فإنه يتعذر على مملكة البحرين حضور أي قمة أو اجتماع خليجي تحضره قطر، ما لم تصحح من نهجها وتعود إلى رشدها وتستجيب لمطالب الدول التي عانت منها الكثير، ووجه جلالته إلى دراسة الإجراءات الضرورية التي تتطلبها هذه المرحلة.




بعد ذلك، واصل مجلس الوزراء جلسته الاعتيادية برئاسة سمو الشيخ محمد بن مبارك آل خليفة نائب رئيس مجلس الوزراء، حيث أدان مجلس الوزراء بشدة العمل الإرهابي الآثم الذي استهدف حافلة لنقل الشرطة أثناء مرورها على شارع خليفة بن سلمان، بالقرب من منطقة جد حفص والذي أسفر عن استشهاد أحد رجال الشرطة وإصابة آخرين، وفيما قدم المجلس خالص تعازيه لذوي الشرطي الشهيد وتمنياته للمصابين بالشفاء العاجل، فقد أكد مجلس الوزراء أن الحكومة لن تتوانى عن ملاحقة الإرهابيين، وستتصدى بكل حزم وقوة لأعمالهم الجبانة، وأن يد العدالة ستطال الآثمين وسينالون جزاء ما اقترفت أيديهم، مشيدًا المجلس ضمن هذا السياق بالتضحيات الجسام لرجال الأمن البواسل وجهودهم المشكورة في سبيل حفظ الأمن والاستقرار.




أبرز النقاط

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها