النسخة الورقية
العدد 11153 الثلاثاء 22 أكتوبر 2019 الموافق 22 صفر 1440
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

  • الفجر
    4:21AM
  • الظهر
    11:22AM
  • العصر
    2:38PM
  • المغرب
    5:04PM
  • العشاء
    6:34PM

وفد أمريكي يهودي يزور البحرين ضمن جولة خليجية:

نحتاج لحوار جميع الأطياف بعيدًا عن الحكومات

رابط مختصر
العدد 10119 الخميس 22 ديسمبر 2016 الموافق 23 ربيع الأول 1438
قال رجل الاعمال البحريني نبيل أجور إن زيارة وفد من رجال الأعمال اليهود الأمريكيين تعد فرصة لتعريفهم بالبحرين بوصفها مملكة التسامح والتعايش بين مختلف الديانات.
وأوضح أجور في تصريحات لـ«الأيام» أن هذا الوفد الذي يقوم بجولة، شملت: إمارة دبي، والبحرين، وعمان يمثل عدة قطاعات اقتصادية امريكية في نيويورك مما يفتح المجال أمام فرص اقتصادية، وتجارية بين الجانبيين، لاسيما أن المملكة لديها اتفاقية للتجارة الحرة مع الولايات المتحدة الامريكية.

واوضح أن الوفد الامريكي قد التقى نظراءه البحرينيين من أعضاء غرفة تجارة وصناعة البحرين لبحث الفرص الاستثمارية والتجارية بين الجانبيين، لافتا إلى أن رجال الاعمال اليهود الأمريكيين هم من نيويورك، وهم مهتمون بتعزيز العلاقات الاقتصادية والتجارية مع القطاعات التجارية في دول الخليج العربي.
وقال أجور: «لقد شكلت هذه الزيارة للوفد من رجال اعمال يهود امريكيين الى البحرين فرصة أمامنا كي يطلعوا عن قرب على مجتمع البحرين المتسامح الذي يضم الجميع دون تمييز او فرق، كما اتاحت هذه الزيارة ارضية للالتقاء مع رجال اعمال امريكيين لنطرح فرصًا للاعمال والتجارة المتبادلة لاسيما ان البحرين تتمتع مع الولايات المتحدة باتفاقية للتجارة الحرة».
واضاف«بلا شك هناك اهتمام كبير من قبلهم بأسواق دول الخليج العربي وقد شملت زيارتهم كلا من دبي والبحرين وعمان».

من جانبه اكد سلمون ايزنبرغ عضو الوفد اليهودي الامريكي انهم جاؤوا من اجل الاطلاع على فرص تعزيز العلاقات الإنسانية والتجارية بينهم وبين نظرائهم البحرينيين.
وقال: «ان الوفد المكون من 28 شخصية تمثل قطاعات تجارية واقتصادية مختلفة سوف يزور سلطنة عمان بعد ان زار البحرين ودبي».
وراى ايزنبرغ ان هناك حاجة كبيرة لـ«الحوار» المباشر بعيدا عن الحكومات والاعلام بين الناس من مختلف الاديان والاصول لكن امامهم فرصة ليعيشوا في العالم بسلام.
وقال ايزنبرغ«لسنا اعضاء بمنظمة، بل يمكنك اعتبارنا تجارًا تطوعنا من اجل القيام بهذه الجولة في دول الخليج للتعرف على ثقافة هذه المجتمعات عن قرب، لنتحدث عن قرب بحوار مباشر لا تحدد خيوطه حكومات ولا خطاب اعلامي ولا السياسات، نحن بشر نستطيع دوما ان نتعايش بسلام مع بعضنا البعض لاننا نعبد ربًا واحدًا».

واضاف «بالطبع نتطلع لتعزيز فرص الاعمال والتجارة بيننا وقد حظينا بلقاءات مع تجار ورجال اعمال بحرينيين من قطاعات مختلفة، وهذا بدوره يشكل امامنا فرصة هامة لتعزيز علاقاتنا كامريكيين يهود مع اصدقائنا البحرينيين».
وحول المخاوف المشروعة ازاء الخطاب الذي استخدمه الرئيس الامريكي دونالد ترامب تجاه المسلمين قال ايزنبرغ «لا يجب ان نخاف من خطابات الرئيس ترامب تجاه المسلمين. المسلمون هم جزء من المجتمع الامريكي، اما خطاب ترامب فقد كان موجها ضد الارهاب وهذه مخاوف مشروعة لنا جميعا، فكل العالم اليوم يقف ضد الارهاب الذي تعاني منه دول عربية واجنبية، لا يوجد فرق بين أي مواطن امريكي على اساس دينه ولونه وهذا العالم الذي نريد ان نحيا به، نحن وانتم بشر ونعبد ربا واحدا والبحرين نموذج حي على التسامح والارتقاء بالعلاقات الانسانية، هنا حيث يوجد يهود ومسيحيون ومسلمون وكافة اتباع الديانات وتصان حقوقهم دون تمييز».

وعما إذا كان الوفد يرى ضرورة لحمل رسالة التسامح إلى اليهود المتشددين في داخل اسرائيل، قال ايزنبرغ «في كل المجتمعات يوجد السيئ والجيد، وهناك متطرفون من كل الاديان ويعتقدون انهم يمثلون كل الاديان، رسالة التسامح لا يجب ان تقف عند دولة دون الاخرى».
المصدر: تمام أبوصافي

أبرز النقاط

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها