النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 12131 السبت 25 يونيو 2022 الموافق 26 ذو القعدة 1443
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%
  • الفجر
    3:15AM
  • الظهر
    11:41AM
  • العصر
    3:06PM
  • المغرب
    6:34PM
  • العشاء
    8:03PM

العدد 12126 الإثنين 20 يونيو 2022 الموافق 21 ذو القعدة 1443

«طلبات» تُطلق أولى جوائزها الإقليمية في مجال الرياضات الإلكترونية في الشرق الأوسط وشمال إفريقيا

رابط مختصر
أعلنت «طلبات»، المنصة التقنية الرائدة محليًا وإقليميًا في مجال التجارة السريعة وتوصيل الأطعمة، عن تعاونها مع منصة «جريت جيمرز» لإطلاق أولى مبادراتها في مجال الرياضات الإلكترونية في دول الخليج ومصر والعراق والأردن. وتعتزم «طلبات» المساهمة في تعزيز النمو المتسارع للرياضات الإلكترونية في المنطقة، وتقدم مبادرتها الأولى من نوعها للاحتفاء بأبرز اللاعبين في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا من خلال إحدى أكبر الاحتفالات لجوائز الرياضات الإلكترونية في المنطقة.
وانطلقت مبادرة «جوائز جريت جيمرز من طلبات» يوم 13 يونيو، لتسلط الضوء على أفضل اللاعبين، والمعلقين والمدربين هذا العام. ويُتاح التصويت ضمن 5 فئات تمثّل لاعبين من مختلف أنواع الألعاب الأكثر انتشاراً، حيث تتولى لجنة من خبراء الألعاب المحليين المختصين بكل لعبة عملية اختيار اللاعبين المرشحين للتصويت، والتي ستنتهي يوم 6 يوليو 2022. وسيقام حفل تقديم الجوائز الذي سيتم بثّه مباشرةً عبر عدة منصات يوم 16 يوليو، بتتويج فائز واحد بجائزة «أفضل لاعب» لهذا العام.
وتعليقاً على هذا التعاون، قال تايس فان دام، المدير الإقليمي للشراكات الاستراتيجية في طلبات: «يسرّنا إطلاق أول احتفال من طلبات لجوائز الرياضات الإلكترونية في المنطقة، انطلاقًا من سعينا الدائم إلى تكريم أفضل المواهب المحلية، ولا سيما أن الرياضات الإلكترونية هي أحد المجالات التي لدينا اهتمام كبير بها».
وأضاف فان دام: «ويتيح تطبيق طلبات للجميع الحصول على الوجبات أو المقبلات أو مستلزمات البقالة في أي وقت، وتشير بياناتنا إلى استفادة الكثير من عشاق الألعاب من فرصة الاستمتاع بالوجبات أثناء اللعب، حيث يتيح لهم التطبيق إمكانية الطلب وبكبسة زر قبل البدء باللعب وضمان وصول طلباتهم في الوقت المحدد. نحن متحمسون للغاية لهذه الشراكة الأولى من نوعها وما ستحققه، ونتطلع إلى مزيد من المبادرات في المستقبل».

أبرز النقاط

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها