النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 12143 الخميس 7 يوليو 2022 الموافق 8 ذو الحجة 1443
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%
  • الفجر
    3:20AM
  • الظهر
    11:44AM
  • العصر
    3:09PM
  • المغرب
    6:34PM
  • العشاء
    8:03PM

ضمن الحملة الوطنية للتشجير «دُمت خضراء»

العدد 12097 الأحد 22 مايو 2022 الموافق 21 شوال 1443

شركة إبراهيم خليل كانو تدعم تشجير تقاطع سلماباد بـ217 شجرة وشجيرة

رابط مختصر
قامت المبادرة الوطنية لتنمية القطاع الزراعي، بالتعاون مع وزارة الأشغال وشؤون البلديات والتخطيط العمراني، والمجلس الأعلى للبيئة، بتشجير تقاطع سلماباد بالمحافظة الشمالية، بغرس أكثر من 217 شجرة من أشجار السدر والرول والهبسكس تلياسوس وذلك بدعم كريم من شركة ابراهيم خليل كانو.
ويأتي هذا الدعم الكريم من شركة إبراهيم خليل كانو، للحملة الوطنية للتشجير «دُمتِ خضراء ليعزز من الجهود الوطنية الهادفة لتوسعة الرقعة الخضراء والنهوض بالقطاع البيئي والزراعي ترجمة للرؤى السامية من حضرة صاحب الجلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة عاهل البلاد المفدى، للعمل على تخفيف آثار المتغيرات البيئية والمناخية وتعزيز الأمن الغذائي، وتكاتف الجميع لتحقيق تطلعات صاحب السمو الملكي الأمير سلمان بن حمد آل خليفة ولي العهد رئيس مجلس الوزراء، وصاحبة السمو الملكي الأميرة سبيكة بنت إبراهيم آل خليفة قرينة عاهل البلاد المفدى رئيسة المجلس الاستشاري للمبادرة الوطنية لتنمية القطاع الزراعي.
وتمّت عملية غرس الأشجار بحضور الأمين العام للمبادرة الوطنية لتنمية القطاع الزراعي، سعادة الشيخة مرام بنت عيسى آل خليفة، ووكيل شئون البلديات بوزارة الأشغال وشئون البلديات والتخطيط العمراني، المهندس الشيخ محمد بن أحمد آل خليفة، الوكيل المساعد للخدمات البلدية المشتركة المهندسة شوقيه حميدان، ومدير إدارة المشاريع السيد يوسف بوحجي، ورئيس العمليات في شركة إبراهيم خليل كانو السيد ستيفان مونش، و المدير الأول لتسويق تويوتا ولكزس في شركة إبراهيم خليل كانو السيد أيمن شحادة، وعدد من ممثلي المجموعة
وتم خلال عملية التشجير استعراض أهداف الحملة وآخر تطوراتها منذ الإعلان الرسمي عن إطلاقها والإشارة للتصور المتوقع للموقع بعد عملية التشجير، حيث بلغ عدد المواقع التي تم الانتهاء منها خلال المرحلة الأولى حتى الآن 31 موقعا من أصل 34 موقع.

أبرز النقاط

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها