النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 11760 السبت 19 يونيو 2021 الموافق 9 ذو القعدة 1442
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%
  • الفجر
    3:12AM
  • الظهر
    11:39AM
  • العصر
    3:04PM
  • المغرب
    6:32PM
  • العشاء
    8:02PM

العدد 11752 الجمعة 11 يونيو 2021 الموافق غرة ذوالقعدة 1442

حفل تخريج الفوج الحادي عشر من طلبة مدرسة حوار الدولية

رابط مختصر
باركت مدرسة حوار الدولية ممثلة بمحمود عبدالجبار الكوهجي رئيس مجلس الإدارة للطلبة الخريجين والخريجات قطفهم نتاج سنوات جهدهم ومثابرتهم في هذا اليوم الذي يشهد بداية محطة جديدة في حياتهم لإكمال مسيرتهم التعليمية.
فقد أنارت إضاءات سيارات الطلبة وذويهم الباحة الأمامية لمتحف البحرين الوطني يوم الأثنين 24 مايو 2021م بتخريج الفوج الحادي عشر من حملة دبلوم الثانوية العامة من مدرسة حوار الدولية.


وبدأ الحفل بالنشيد الوطني لمملكة البحرين ثم تلاوة آي من الذكر الحكيم من الأستاذ محمد برهام معلم اللغة العربية، بعدها ألقى مدير المدرسة السيد بلال عكاشة كلمة شكر فيها الحضور، كما هنأ ذوي الطلبة، معبراً عن سروره بمشاركته فرحتهم وهم يرون أبناءهم الأعزاء يُنهون بنجاح هذه المحطة الهامة وما ينتظرهم من محطات الإبداع والتألق، بعدما قدموه لهم من دعم وعناية واهتمام وغرس لأسس العلم والإبداع ليزدان بهم جبين الوطن في المستقبل بمشيئة الله.


وقد ألقى كل من الأستاذ أحمد التواتي مدير قسم الأولاد والأستاذة سجيتا ساتيش مدير قسم البنات كلماتهم الترحيبية متنمنين لجميع الطلبة النجاح والسداد في المرحلة الجامعية، وجاءت كلمات الطلبة معبرة وصادقة وتحمل الآمال والأمنيات وتعبر عن خريجين استثنائيين في ظروف استئنائية يحدوهم الطموح والشغف للمرحلة القادمة وذلك في كلمة الطالبة فاطمة ربيعة باللغة الإنجليزية والطالب حمد الدوسري باللغة العربية وكلمة الطالبة علياء سخنيني رئيس مجلس الطلبة لقسم البنات والطالب محمد بوكمال رئيس مجلس الطلبة لقسم الأولاد وكلمة الطالب عبدالرحمن بابكر الأول على الدفعة.

وبعدها تم توزيع الشهادات والهدايا التكريمية على الطلبة الخريجين والمتفوقين، وبمجرد أن قام مدير المدرسة بإعلان نهاية حفل التخرج اختلطت أبواق سيارات أولياء الأمور مع أهازيج الفرح ومع أصوات الألعاب النارية التي عبرت عن أفراح مدرسة حوار الدولية في تلك الليلة.

المزيد من الصور :




أبرز النقاط

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها