النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 11370 الإثنين 25 مايو 2020 الموافق 2 شوال 1441
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%
  • الفجر
    3:16AM
  • الظهر
    11:35AM
  • العصر
    3:02PM
  • المغرب
    6:23PM
  • العشاء
    7:53PM

العدد 11365 الأربعاء 20 مايو 2020 الموافق 27 رمضان 1441

«أروبا نتووركس كانو» لتقنية المعلومات تحصل على جائـــزة «أفضــــل شريــــك مـــؤسسي»

رابط مختصر
حصلت شركة كانو لتقنية المعلومات، الشركة الرائدة في مجال تقنية المعلومات في مملكة البحرين، وإحدى الشركات التابعة لشركة إبراهيم خليل كانو، على جائزة «أفضل شريك مؤسسي في مملكة البحرين» من أروبا نتووركس (Aruba Networks)، إحدى الشركات التابعة لشركة هيوليت-باكارد (Hewlett-Packard).
تأتي هذه الجائزة تقديرًا للأداء الاستثنائي لشركة كانو لتقنية المعلومات والذي أثمر عنه زيادة مبيعات شركة أروبا ونمو قاعدة عملائها في السوق المحلية. تعليقًا على هذه المناسبة، تحدث عضو مجلس الإدارة في شركة إبراهيم خليل كانو، وليد كانو، عن هذا الإنجاز قائلاً: «تمثل هذه الجائزة إنجازًا مهمًا جديدًا في مسيرة شركة كانو لتقنية المعلومات، ونحن فخورون للغاية لتكريم جهودنا في توفير مجموعة حلول شركة أروبا الخاصة بالشبكات والتقنيات اللاسلكية لقطاع الأعمال في المملكة». من جانبه، تحدث المدير العام لشركة كانو لتقنية المعلومات، رامغوبال مينون، مُسلطًا الضوء على أهمية هذه الجائزة قائلاً: «تحرص شركة كانو لتقنية المعلومات على تعزيز قطاع تكنولوجيا المعلومات والاتصالات في مملكة البحرين من خلال شراكتها مع أهم الشركات العالمية في هذا المجال. عملت كانو لتقنية المعلومات طوال فترة شراكتها مع أروبا، على تزويد قطاع الأعمال التجارية بأحدث حلول تكنولوجيا المعلومات والاتصالات التي تسهم في تطوير تجربة العملاء وتلبي احتياجاتهم. ويعد حصولنا على هذا التكريم تأكيدًا على التزامنا بتعزيز حضور شركائنا في السوق». فيما علق مدير مبيعات منافذ التوزيع لمنطقة الخليج في شركة أروبا نتووركس، نسيم صبحات على هذه المناسبة، قائلاً: «يعتمد نجاح أروبا بشكل كبير على نجاح شركائها. وقد لعبت كانو لتقنية المعلومات دورًا كبيرًا في تمثيل علامة أروبا في السوق البحرينية وتوفير حلولها التجارية بأفضل طريقة ممكنة، ونقوم بدورنا بتكريم جهودها في هذا المجال من خلال تقديم هذه الجائزة.

أبرز النقاط

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها