النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 11316 الخميس 2 ابريل 2020 الموافق 9 شعبان 1441
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

  • الفجر
    4:07AM
  • الظهر
    11:41AM
  • العصر
    3:11PM
  • المغرب
    5:55PM
  • العشاء
    7:25PM

العدد 11310 الجمعة 27 مارس 2020 الموافق 3 شعبان 1441

تعاون بين «البوليتكنك» ومعهد «BIBF» لتوفير التدريب الاحترافي والبحث العلمي

رابط مختصر
أبرمت كلية البحرين التقنية (بوليتكنك البحرين) مذكرة تفاهم مع معهد البحرين للدراسات المصرفية والمالية (BIBF)، تهدف إلى تعزيز التعاون المشترك المتعلق بالجوانب الأكاديمية والبحث العلمي والتدريب الاحترافي. وقعها من جانب البوليتكنك الرئيس التنفيذي الدكتور جيف زابودسكي، ومن جانب المعهد المدير العام الدكتور أحمد الشيخ، بحضور عدد من المسؤولين.
واتفق الطرفان على التعاون لتوفير دورات وبرامج تدريبية صيفية لطلبة البوليتكنك في المجالات المتعلقة - على سبيل المثال لا الحصر - بالتكنولوجيا المالية والتحول الرقمي، ومنحهم الشهادات الاحترافية المرتبطة ببرامجهم الأكاديمية، بالإضافة إلى توفير برامج تدريبية لموظفي البوليتكنك، والتعاون في مجال الأبحاث العلمية، وإقامة المحاضرات والندوات المتعلقة بالتكنولوجيا المالية والدراسات المصرفية.


ومن جهته، أعرب الدكتور زابودسكي عن سعادته بالتعاون مع معهد البحرين للدراسات المصرفية والمالية (BIBF)، فيما يصب في جانب تنمية مهارات الطلبة وتزويدهم بالمخرجات الحديثة التي تعد إحدى الأولويات الرئيسة في الخطط الاستراتيجية لبوليتكنك البحرين، والتي تهدف إلى تنويع وتعزيز التعاون مع جميع القطاعات التي من شأنها أن توفر للطلبة أفضل فرص الدراسة والتعلم مدى الحياة.
وبدوره، صرّح المدير العام لمعهد «BIBF» الدكتور أحمد الشيخ بالقول: «استنادًا إلى أولوياتنا الاستراتيجية، بتوفير مخرجات تعليم حديثة تواكب المتغيرات المتسارعة في سوق العمل، يسعدنا التعاون مع بوليتكنك البحرين، حيث استطاعت أن تبني لها سمعة طيبة بين مؤسسات التعليم العالي، من خلال التركيز على تنمية مهارات الطلبة. ومن جهتنا في معهد «BIBF» نحرص على تزويد الطلبة بالمؤهلات المهنية الاحترافية بالإضافة إلى مؤهلاتهم الأكاديمية، والتي تمنحهم الكفاءات الدولية المطلوبة في مجال عملهم، وتجعلهم أكثر قابلية للتوظيف ليس فقط محليًا، بل على المستوى الدولي».

أبرز النقاط

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها