النسخة الورقية
العدد 11092 الخميس 22 أغسطس 2019 الموافق 21 ذو الحجة 1440
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

  • الفجر
    3:50AM
  • الظهر
    11:41AM
  • العصر
    3:11PM
  • المغرب
    6:08PM
  • العشاء
    7:38PM

مواصلاً بفاعلية في يومه السابع

«مهرجان الأيام الثقافي» يستقطب المؤلفين للتوقيع على أحدث إصداراتهم

رابط مختصر
العدد 10861 الخميس 3 يناير 2019 الموافق 27 ربيع الآخر 1440
لا يقتصر «مهرجان الأيام الثقافي للكتاب» على كونه فضاءً لالتقاء القارئ بالكتاب، فهو إلى جانب ذلك فضاء معرفي ثقافي يلتقي فيه القراء بالمؤلفين والباحثين البحرينيين والخليجيين، لتبادل أطراف الحوار وتوقيع أحدث الإصدارات، إذ استمر المهرجان لليوم السابع الأربعاء (2 يناير)، مستقطبًا جمهور الكتاب بكثافة، وشاهدًا على عشرات حفلات التواقيع التي انطلقت منذ اليوم الأول وتستمر حتى اليوم الأخير، السبت (5 يناير).


لا يقتصر «مهرجان الأيام الثقافي للكتاب» على كونه فضاءً لالتقاء القارئ بالكتاب، فهو إلى جانب ذلك فضاء معرفي ثقافي يلتقي فيه القراء بالمؤلفين والباحثين البحرينيين والخليجيين، لتبادل أطراف الحوار وتوقيع أحدث الإصدارات، إذ استمر المهرجان لليوم السابع الأربعاء (2 يناير)، مستقطبًا جمهور الكتاب بكثافة، وشاهدًا على عشرات حفلات التواقيع التي انطلقت منذ اليوم الأول وتستمر حتى اليوم الأخير، السبت (5 يناير).


الشعلة يوقع «غاندي وقضايا العرب والمسلمين»
في جناح «الدار العربية للعلوم ناشرون»، أقام الكاتب عبدالنبي الشعلة أولى حفلات التواقيع مساء أمس الأربعاء، إذ وقع كتابه «غاندي وقضايا العرب والمسلمين»، مبينًا أن «القصد من هذا الكتاب دعم قيم التسامح والتعايش بين الناس، والدعوة إلى اللجوء إلى الوسائل السلمية، لتحقيق التغيير المطلوبة في المجتمع، ونبذ أساليب العنف والإرهاب والتطرف، وذلك من خلال تتبع سيرة ألمهاتما غاندي، وكيف تمكن هذا الرجل من تحقيق أهدافه من خلال اتباع الأسلوب السلمي، المبتعد تمامًا عن العنف والإرهاب، ونجح في تحقيق ما أراد».


ويضيف الشعلة أن «هذه الدعوة موجهة لشباب اليوم، ولكل الراغبين في التغيير الذي هو مطلوب وممكن، ولكن بالطرق السلمية البعيدة عن العنف، والمعتمدة على الحوار والنقاش والعقل»، ويبين الشعلة بأنه تناول في كتابه «كيف أن غاندي وانطلاقًا من هذه القناعة تقرب للقضايا العربية والإسلامية، وعلى رأسها قضية فلسطين، حيث دعمها قبل أن يدعمها أي شخص آخر، كما رفض وعد بلفور، ورفض أن يكون هناك وطن قومي لليهود في فلسطين، وهذا ما جعله محاربًا من قبل الصهيونية. لهذا أسس غاندي لعلاقات قوية بين العالم العربي والهند، واليوم يتمثل الثقل في هذه العلاقة مع دول مجلس التعاون الخليجي، التي أصبحت أكبر شريك مع هذا البلد في التجارة وغيرها».


ولفت الشعلة بأن توجيه كتابه هذا لفئة الشباب بشكل خاص؛ «لأن الشباب هم المعنيون به، خاصة في هذا الوقت، نظرًا لأن منطقتنا شهدت موجة من العنف والتطرف والاقتتال منذ زمن بعيد، وما نزال نعيش في هذه الحومة، ما يجعل من الملحَِّ أن يبادر الجميع للمساهمة ولو بشكل متواضع، لدعوة العقل لأن يسود أكثر من العاطفة، إذ حان الوقت أن نقول للعنف والتطرف أن يقفا، عن طريق استنهاض أفكار غاندي».

الحمدان يوقع «خليفة بن سلمان.. ذاكرة شعب ووطن»
من جهته وقع الكاتب يوسف الحمدان كتابه «خليفة بن سلمان.. ذاكرة شعب ووطن»، في جناح «مكتبة الأيام»، حيث يتتبع في كتابه هذا، مواقف صاحب السمو الملكي الأمير خليفة بن سلمان آل خليفة، رئيس الوزراء الموقر، بدءًا بموقفه من الصحافة، إذ يقول الحمدان «إن هذه المكانة المميزة واللائقة لحريات الصحافة في مملكة البحرين وتميزها على الصعيدين العربي والدولي، لا شك وأن وراءها قائد فذ وربان حكيم، تمكن بفضل حنكته السياسية والإنسانية التي شكلت عجينتها سنوات المسؤولية الإدارية الطويلة والمبكرة والصعبة في كثير من الأحيان لكل المؤسسات المدنية في المملكة من أن يقودها نحو هذا التميز العالمي».

ويواصل الحمدان تتبع مواقف سموه على المستوى الوطني والدولي، إلى جانب مواقف سموه إبان محنة (2011)، «إذ تمكنت المملكة من تجاوز غمتها بفضل مواقف سموه الوطنية والسياسية القوية ورؤاه الحكيمة وحنكة سموه في إدارة دفة الوطن وتجاوز المحنة بأمن وسلام»، بالإضافة «للدور الكبير الذي اضطلعت به قامة صاحب السمو في قدرتها الاستثنائية على قيادة الرأي العام بروح متوقدة ومسؤولة».

كما يسلط الحمدان الضوء على «مكانة سمو رئيس الوزراء العربية والدولية وقدرتها على خلق وهج مؤثر استحق سموه عليه العديد من الجوائز والأوسمة»، ويفرد فصلاً لمواقف سموه من الفن والثقافة والعلم، والعديد من المواقف المشرفة الأخرى.
شعبان توقع «من يزرع الرياح يحصد العواصف»
الروائية بروين عبدالحسين شعبان، وقعت في جناح «دار تدوين» روايتها «من يزرع الرياح يحصد العواصف»، وهي رواية «لواقع اجتماعي نعيش تفاصيله بين الخير والشر ومزيج بين القسوة والرقة وتفاعلات جمة بين أجيال مختلفة تمثل حاضرنا ومستقبلنا على طريق الخلاف والاختلاف على السلطة والمال وحياة الثراء».

وتتخلل هذه الرواية مجموعة من القصص والعبر لشخصيات «نتعايش معها بفصول الرواية من خلال تلمس مشاكل الشباب وطموحتهم والعقبات التي يتعرضون لها بسبب نمط الحياة والعوامل الاجتماعية التي تؤثر في عملية التواصل بين الآباء والأبناء»، كما تقول المؤلفة.

العقيلي يوقع «من الأوهام إلى الإلهام»
الكاتب الكويتي، حامد العقيلي، وقع في جناح «دريم بوك» كتابه «من الأوهام إلى الإلهام»، الذي يتناول تجارب في تطوير الذات، حيث جمع فيه «شيء مما تعلمته وجربته بنفسي وترجمات لكبار علماء النفس في العالم ومواضيع على شكل رسائل إلى الحياة»، مضيفًا «في كل رسالة كلمات ليست غريبة عن القارئ، بها أسلط الضوء على الجانب الإيجابي لبعض العقبات التي قد تؤخر الحياة أو تؤجل الإنجاز، إلى جانب بحث أثر المعتقدات التي اكتسبها الفرد، والتي تخلق حوائط من الوهم، وتبعث في الإنسان خوفًا من المجهول».

شرف توقع «تنفس»
لا يختلف كتاب إيمان شرف، عن كتاب العقيلي، من حيث الموضوع، إذ وقعت في ذات الجناح، كتاب «تنفس» الذي تناول موضوع تنمية الذات، حيث تقول «هذا الكتاب يساعد القارئ في وضع خططه الخاصة للحياة، بروحية الحب، والبهجة، والاستمتاع».

الغصين يوقع «بين الحب والحرب»
الكاتب الكويتي سلمان الغصين وقع روايته «بين الحب والحرب»، التي تروي قصة حقيقية «بدأت كحب وإعجاب بين طرفين، بيد أنه لم يكتب لهم النجاح، فتزوجت من رجل آخر، غير أن هذا الرجل تعلق بالمرأة، وحاول أن ينسيها حبيبها القديم، فلم يستطع إلا من خلال الانتقام، حيث أرسل له قتلة مأجورين لقتله في العراق، بيد أنهم لم ينجحوا في ذلك، لكنهم أصابوه، وأحرقوا سيارته، ليبقى في العراق دون هوية لعام كامل يواجه فيها مشاكل مع المليشيات ومع داعش».

العوضي توقع «لم يفت الأوان»
الكويتية أسماء العوضي، وقعت «لم يفت الأوان؛ من كل بستان عبرة»، حيث يأتي هذا الكتاب ضمن سلسلة «أناقة النصيحة»، ويضم بين دفيته كما تقول «سبعون قصة قصيرة، ملهمة ومحفزة، وكل هذه القصص حقيقية ولأشخاص مشهورين، مكتوبة بإسلوب واحد، يجعل القارئ في السياق ذاته، كما أن هذه القصص تلامس المجتمع العربي والإسلامي، نظرًا لكونها قصص نجاح من مجتمعنا».

هذا ويتواصل المهرجان حتى الخامس من (يناير)، على فترتين، الفترة الصباحية من الساعة 9:00 صباحًا وحتى الـ 1:00 ظهرًا، فيما تنطلق الفترة المسائية من الـ 4:00 عصرًا وحتى الـ 10:00 مساءً، فيما يستثنى يوم الجمعة، الذي تقتصر فيه أوقات المهرجان على الفترة المسائية فقط.
يذكر أن اليوبيل الفــضي للمهرجــان ينطــلق بشراكة استراتيجية مع «تمكيــن»، وبرعاية مــن بيت التمويل الخليجي، وشركة الخليــج للبتروكيماويات «جيبك»، وشركة البحرين للاتصالات «بتلكو»، وبيت التمويل الكويتي.

أبرز النقاط

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها