النسخة الورقية
العدد 11124 الإثنين 23 سبتمبر 2019 الموافق 24 محرم 1440
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

  • الفجر
    4:07AM
  • الظهر
    11:31AM
  • العصر
    2:57PM
  • المغرب
    5:35PM
  • العشاء
    7:05PM

كرم «الأيام» لدعمها ورعايتها للأنشطة الشبابية.. الجودر:

الجمعيات الشبابية منابع للإبداع ومحرك أساسي بالمجتمع لترويج أفكار التلاحم

رابط مختصر
العدد 8360 الأربعاء 29 فبراير 2012 الموافق 7 ربيع الآخرة 1432
كرم رئيس المؤسسة العامة للشباب والرياضة هشام بن محمد الجودر الجمعيات الشبابية الفائزة في مسابقة «قمة الجمعيات الشبابية الثقافية» التي نظمها المكتب التنفيذي للجمعيات الشبابية برئاسة جمعية البحرين الشبابية وبدعم من المؤسسة العامة للشباب والرياضة وذلك مساء أمس الأول الأحد بمركز سلمان الثقافي بالمنامة، حيث حاز على المركز الأول جمعية الشباب الإسلامية والمركز الثاني نادي صناع الحياة البحريني والمركز الثالث جمعية شباب الدعوة فيما حصلت جمعية البحرين الشبابية على كأس الجمهور المثالي والأكثر حضورا في عدد الجماهير، حيث شارك في المسابقة 17 جمعية شبابية منضوية تحت مظلة وزارة حقوق الإنسان والتنمية الاجتماعية تنافست خلال 10 جولات، كما كرم الجودر المؤسسات الإعلامية والصحفية الداعمة للأنشطة والبرامج الشبابية منها مؤسسة «الأيام» للنشر التي رعت فعاليات المسابقة وساهمت في دعم العمل الشبابي. وأشاد الجودر بالدور الذي يقوم به المكتب التنفيذي للجمعيات الشبابية في نشر العلم والثقافة بين الشباب عن طريق تنظيم المسابقة الثقافية التي تعتبر الأولى من نوعها بين الجمعيات الشبابية في مملكة، مشيراً إلى أن دعم المؤسسة العامة للشباب والرياضة لهذه الفعاليات الثقافية يأتي من منطلق أهمية كبرى في إثراء المسيرة الثقافية لدى الشباب. وأثنى الجودر بدور المكتب التنفيذي للجمعيات الشبابية في دعم الحركة الشبابية وإسهاماته في احتضان الشباب والعمل على توجيه طاقاتهم بما يخدم المملكة في شتى الجوانب، مؤكدا إن هذا الدور يأتي استكمالا للدور البارز الذي تقوم به الجمعيات الشبابية ومنظمات المجتمع المدني في دعم الشباب لأجل وتوفير كافة سبل الارتقاء من اجل تمكين الشباب وإعطائهم الفرصة الحقيقية للمشاركة في بناء مختلف مؤسسات البلاد، مشيراً إلى أهمية دور الشباب في العمل الوطني الذي تقوم به الجمعيات الشبابية باعتبارهم أحد أهم المنابع الرئيسية للإبداع والأفكار الجديدة وإحدى حلقات التواصل مع المجتمع والمحرك الأساسي لنشاطات الجمعيات، حيث الجمعيات الشبابية تمتلك كوادر بحرينية واعية وقادرة على ترويج أفكار وأهداف رامية إلى تحقيق كافة متطلبات الشباب البحريني من خلال التلاحم في إطار ما تمتلكه من إمكانات كبيرة أهلتها لتكون جزء من العملية التنموية التي تشهدها الدولة. إلى ذلك قال رئيس المكتب التنفيذي للجمعيات الشبابية علي حسين شرفي بأن رعاية المؤسسة العامة للشباب والرياضة ودعمها للفعاليات والبرامج والأنشطة الشبابية يساهم في دعم وتحفيز الشباب ويحقق الشراكة الحقيقية بين المؤسسة والجمعيات في سبيل توحيد الفكر والرؤى والخطط الشبابية للمملكة، حيث يساهم ذلك في الارتقاء بمصلحة الشباب البحريني في جميع المجالات.
المصدر: كتب – حسن عبدالرسول:

أبرز النقاط

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها