النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 12224 الاثنين 26 سبتمبر 2022 الموافق 29 صفر 1444
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

العدد 12221 الجمعة 23 سبتمبر 2022 الموافق 27 صفر 1444

«بلو آيلاند» يفتتح أوّل فروعه في البحرين بمجمع دلمونيا

رابط مختصر
افتتح مقهى بلو آيلاند، المتخصص في عالم الحلويات والوافل في المملكة العربية السعودية، مؤخرًا، أول فروعه في مملكة البحرين في مجمع دلمونيا، المركز التجاري المميز في المملكة الذي يضم تشكيلة منوعة من المحال التجارية والوجهات الترفيهية، ليقدم للمتسوقين وزوار المجمع تجربة فريدة ومفهومًا جديدًا للحلويات والوافل ذات المذاق الرائع.
ويهدف بلو آيلاند إلى إعادة تعريف مفهوم الوافل الشهية في منطقة دول مجلس التعاون الخليجي، إذ تشمل قائمته العديد من الأطباق المتميزة من الوافل البلجيكي المميز والهولندي والعديد من الحلويات والكيك التي يتم إعدادها في المحل بشكل يومي. كما يقدم الكعك بحسب الطلب، بالإضافة إلى الفطائر الحلوة المغطاة بمجموعة متنوعة من النكهات اللذيذة الخاصة به التي ترضي مختلف الأذواق من زوار المجمع.
ويأتي فرع بلو آيلاند امتدادًا للنجاح الباهر الذي حققه فرعه الأول في مجمع الظهران في مدينة الخبر بالمملكة العربية السعودية، إذ نجح في تكوين شعبية واسعة بين محبي تذوق الأنواع الجديدة من المأكولات المبتكرة واستقطاب العديد من الزبائن في المنطقة، ليخلق بذلك اسمًا قويًا كأحد أبرز المقاهي المتخصصة في عمل مختلف أشكال الوافل المالحة والحلوة.
وبهذه المناسبة، صرح الشيخ محمد بن دعيج آل خليفة الرئيس التنفيذي لمجمع دلمونيا بالقول: «نحن مسرورون بالترحيب في مجمع دلمونيا بمقهى بلو آيلاند الذي يتميز بتقديمه لمفهوم جديد ومبتكر في عالم الحلويات والوافل. يأتي اختيار بلو آيلاند لافتتاح أول فروعه في مملكة البحرين وخارج المملكة العربية السعودية في مجمع دلمونيا ليعكس المكانة المتقدمة التي يحتلها المجمع وتميزه وجهة مثالية للتسوق والترفيه في المملكة، نظرًا لما يقدمه من تجربة فريدة للزوار من مواطنين ومقيمين وسياح. ونؤكد بدورنا في مجمع دلمونيا أننا سنواصل جهودنا لتقديم كل ما هو جديد ومميز في عالم التسوق والترفيه لعملائنا الكرام، عبر احتضان المزيد من فروع العلامات التجارية المحلية والإقليمية والعالمية المرموقة في المستقبل».

أبرز النقاط

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها