النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 12224 الاثنين 26 سبتمبر 2022 الموافق 29 صفر 1444
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

لدعم وتطوير المبادرات والمشاريع الاستراتيجية الجديدة

العدد 12183 الثلاثاء 16 أغسطس 2022 الموافق 18 محرم 1444

«القابضة للنفط» و«ابيكورب» تتعاونان لتبادل الخبرات

رابط مختصر
وقعت كل من الشركة القابضة للنفط والغاز والشركة العربية للاستثمارات البترولية «ابيكورب» مذكرة تفاهم مشتركة بهدف تعزيز أوجه التعاون بين الطرفين.
وبموجب هذه المذكرة، ستستفيد الشركة القابضة للنفط والغاز من خبرة شركة «ابيكورب» بصفتها شريكًا داعمًا لقطاع الطاقة العربي، وذلك لدعم وتطوير المبادرات والمشاريع الاستراتيجية الجديدة ذات الأثر المحوري في مستقبل قطاع الطاقة في البحرين. كما ستتيح الاتفاقية المبرمة بين الجانبين تبادل الخبرات ومناقشة أفضل الممارسات المتبعة في عدد من المجالات، بما في ذلك جوانب الحوكمة البيئية والاجتماعية والمؤسسية (ESG)، بجانب مبادرات الاستدامة المؤسسية، والتمويل الأخضر.
وقام مارك توماس الرئيس التنفيذي للمجموعة في الشركة القابضة للنفط والغاز بتوقيع المذكرة، إلى جانب خالد بن علي الرويغ الرئيس التنفيذي لـ«ابيكورب». كما شهدت مراسم توقيع مذكرة التفاهم حضور كل من الدكتور محمد بن مبارك بن دينة وزير النفط والبيئة، المبعوث الخاص لشؤون المناخ، وعضو مجلس إدارة الشركة القابضة للنفط والغاز، والدكتور عابد السعدون رئيس مجلس إدارة «ابيكورب»، بالإضافة إلى حضور عدد من كبار المسؤولين من كلا الطرفين.
وتعليقًا على هذه الشراكة، صرح الدكتور محمد بن مبارك بن دينة، قائلاً: «إنه لمن دواعي اعتزازنا أن نشهد هذه الشراكة التي يتمحور هدفها في دفع عجلة التقدم في قطاع الطاقة العربي. كما ونشيد بأهمية هذه الشراكة في إتاحة تبادل الخبرات بما يدعم التطلعات الوطنية. وقد خطت المملكة خطوات حثيثة نحو تطوير القطاع النفطي مع الحرص على العمل بمسؤولية تجاه البيئة، عبر تبني خطط ومبادرات إزالة الكربون، حيث يأتي ذلك امتثالاً لتوجيهات صاحب السمو الملكي الأمير سلمان بن حمد آل خليفة ولي العهد نائب القائد الأعلى رئيس مجلس الوزراء في مملكة البحرين خلال مشاركته في المؤتمر السادس والعشرين لاتفاقية الأمم المتحدة الإطارية بشأن تغير المناخ (COP26)، وتماشيًا مع أهداف الأمم المتحدة للتنمية المستدامة. ونظراً للخبرة الواسعة التي تتمتع بها (ابيكورب)، فإنه من المتوقع أن تسهم هذه الشراكة في تسريع عملية التحول للطاقة المسؤولة، واعتماد ركائز الحوكمة البيئية والاجتماعية والمؤسسية في المملكة».

أبرز النقاط

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها