النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 12235 الجمعة 7 أكتوبر 2022 الموافق 11 ربيع الأول 1444
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%
  • الفجر
    4:14AM
  • الظهر
    11:26AM
  • العصر
    2:47PM
  • المغرب
    5:18PM
  • العشاء
    6:48PM

بتراجع 11‎% على أساس سنوي بسبب تقلبات الأسواق

العدد 12179 الجمعة 12 أغسطس 2022 الموافق 14 محرم 1444

«سيكو» تحقق 2.5 مليون دينار أرباحًا في النصف الأول

رابط مختصر
أعلنت سيكو ش.م.ب (م)، المرخصة من مصرف البحرين المركزي كبنك جملة تقليدي، نتائجها المالية الموحدة للربع الثاني وستة الشهور المنتهية في 30 يونيو 2022
وقد بلغ صافي الربح الموحد العائد للمساهمين 280 ألف دينار بحريني (730 ألف دولار أمريكي) للربع الثاني من عام 2022 مقارنة بـ1.57 مليون دينار بحريني (4.2 مليون دولار أمريكي) في نفس الفترة من العام الماضي، وهو ما يعادل تراجعًا بنسبة 82%، ويعزى هذا الانخفاض في الربحية بشكل رئيس إلى التقلبات الشديدة التي شهدتها الأسواق الإقليمية والعالمية خلال الربع الثاني من هذا العام، إذ انعكست هذه الظروف الصعبة على إيرادات الاستثمار لمحفظة البنك والتي سجلت خسائر غير محققة للفترة، وبلغت ربحية السهم الواحد في الربع الثاني من العام 0.65 فلس بحريني مقارنة بـ3.74 فلس بحريني للسهم الواحد لنفس الفترة من عام 2021. في حين سجلت سيكو إجمالي خسارة شاملة بقيمة 180 ألف دينار بحريني (480 ألف دولار أمريكي) للربع الثاني من عام 2022 مقارنة بربح إجمالي الدخل الشامل بقيمة 1.8 مليون دينار بحريني (4.7 مليون دولار أمريكي) مسجلًا لنفس الفترة من العام الماضي.

وسجلت سيكو 2.50 مليون دينار بحريني (6.6 مليون دولار أمريكي) صافي ربح موحد عائد للمساهمين لفترة ستة الشهور الأولى من عام 2022، بانخفاض نسبته 11% من 2.79 مليون دينار بحريني (7.39 مليون دولار أمريكي) للنصف الأول من عام 2021. كما بلغت ربحية السهم الواحد 5.87 فلس بحريني للستة شهور الأولى من عام 2022 مقارنة بـ6.87 فلس لنفس الفترة من عام 2021. وبلغ إجمالي الدخل الشامل في النصف الأول من عام 2022 ما قيمته 2.30 مليون دينار بحريني (6.01 مليون دولار أمريكي) مقارنة بـ3.23 مليون دينار (8.56 مليون دولار أمريكي) في ستة الشهور الأولى من عام 2021، وهو ما يعادل تراجعًا بنسبة 29%.
بالنسبة إلى إجمالي حقوق الملكية العائد للمساهمين، فقد حافظ على مستواه عند 68.8 مليون دينار بحريني (182.6 مليون دولار أمريكي) كما في 30 يونيو 2022، مقارنة بـ68.9 مليون دينار بحريني (182.7 مليون دولار أمريكي) في نهاية عام 2021. وبلغ إجمالي الموجودات 268.6 مليون دينار بحريني (712.4 مليون دولار أمريكي) كما في 30 يونيو 2022، وهو ما يمثل زيادة بنسبة 2% من 263.5 مليون دينار (699 مليون دولار أمريكي) في نهاية عام 2021.
وشهدت فترة ستة الشهور نموًا قويًا لصافي الإيرادات من الرسوم، إذ ارتفع بنسبة 131% إلى 5.23 مليون دينار بحريني (13.87 مليون دولار أمريكي) من 2.26 مليون دينار بحريني (6 ملايين دولار أمريكي) في النصف الأول من عام 2021. كما حافظت إيرادات الوساطة على مستواها كما في العام السابق عند 1.50 مليون دينار بحريني (3.95 مليون دولار أمريكي) للنصف الأول من عام 2022 وذلك على الرغم من الظروف الصعبة التي شهدتها الأسواق. من ناحية أخرى، انخفض صافي إيرادات الاستثمار بنسبة 76% إلى 670 ألف دينار بحريني (1.77 مليون دولار أمريكي) في ستة الشهور الأولى من عام 2022، ويعزى هذا الانخفاض الى المناخ الاستثماري الصعب الذي شهدته ستة الشهور الأولى من هذا العام والمقرون بارتفاع مستويات التضخم وتشديد السياسات النقدية والتي أسفرت عن عمليات بيع واسعة النطاق في أسواق السندات والأسهم.
وقد انخفض إجمالي قيمة الأصول تحت الإدارة لدى سيكو بشكل طفيف، إذ انخفض بنسبة 2% للأصول تحت الإدارة (شاملة التمويلات)، إذ بلغت 1.67 مليار دينار بحريني (4.4 مليار دولار أمريكي) كما في 30 يونيو 2022 مقارنة مع 1.7 مليار دينار بحريني (4.5 مليار دولار أمريكي) في نهاية عام 2021، كما انخفضت بنسبة 3% لصافي الأصول تحت الإدارة (باستبعاد التمويلات)، إذ بلغت 1.5 مليار دينار بحريني (4.0 مليار دولار أمريكي) كما في 30 يونيو 2022، مقارنة بـ1.54 مليار دينار بحريني (4.1 مليار دولار) في 31 ديسمبر 2021.
وتعليقًا على أداء سيكو خلال النصف الأول من العام، صرح الشيخ عبدالله بن خليفة آل خليفة رئيس مجلس إدارة سيكو قائلًا: «أظهرت سيكو قدرة عالية على مواجهة الظروف الصعبة منذ بداية العام. وبينما تأثرت إيرادات الاستثمار للمحفظه الاستثمارية التابعة لسيكو خلال الفترة من جراء اضطرابات الأسواق، إلا أن خطوط الأعمال الرئيسة قد حققت أداءً جيدًا. وقد ساعدت استراتيجية الاستثمار طويلة الأمد للمحفظة الاستثمارية لسيكو، فضلًا عن التنوع في توزيع الأصول على الحد من المخاطر بالرغم من الترابط الطبيعي بين أدائها وأداء الأسواق لفئات الأصول المختلفة بالأخص خلال الفترات التي تشهد تقلبات حادة في الأسواق».
من جانبها، أضافت نجلاء الشيراوي الرئيس التنفيذي لسيكو قائلة: «لقد أثرت محفظتنا الاستثمارية سلبًا على الربحية في الربع الثاني من العام، ولكننا ما زلنا نشعر بالاطمئنان حيال جودة استثماراتنا التي تتميز بالتنوع والسيولة. بالإضافة إلى ذلك، فإن تفوق أداء أسواق دول مجلس التعاون الخليجي طوال العام حتى الآن مقارنة بالأسواق العالمية قد انعكس إيجابًا على الأنشطة الرئيسة لسيكو خلال هذه الفترة. لقد تمكنت سيكو من المحافظة على مركزها القيادي من بين أفضل مدراء الصناديق أداءً في دول مجلس التعاون الخليجي على الرغم من عمليات البيع واسعة النطاق خلال شهري مايو ويونيو الماضيين والضغوط التي نشأت عن حالة التضخم، وظروف السوق المضطربة، كذلك حافظت سيكو على مركزها الأول كأكثر الوسطاء نشاطًا في مملكة البحرين. كما تمكنا من ربط منصتنا الالكترونية للتداول المباشر بالأسهم SICO LIVE بخدمة (اعرف عميلك) إلكترونيًا بنجاح، بهدف تقديم تجربة رقمية شاملة تفي باحتياجات العملاء. وعلاوة على ذلك، بدأ فريق الخدمات المصرفية الاستثمارية في سيكو بدوره كوكيل الاستلام في البحرين، ومستشار تنفيذ الإصدار في البحرين، ومستشار الإدراج الثانوي لصفقة استحواذ بيت التمويل الكويتي على 100% من أسهم البنك الأهلي المتحد والتي تجدد طرحها مؤخرًا. وأخيرًا، تعتزم سيكو المضي قدمًا نحو النصف الثاني من العام، بتكريس كافة الجهود لتنفيذ استراتيجيتنا الطموحة التي من شأنها ان تسهم في ترسيخ مركزنا الريادي وتعزيز ثقة عملائنا في خدماتنا».

أبرز النقاط

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها