النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 12183 الثلاثاء 16 أغسطس 2022 الموافق 18 محرم 1444
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%
  • الفجر
    3:46AM
  • الظهر
    11:42AM
  • العصر
    3:13PM
  • المغرب
    6:13PM
  • العشاء
    7:43PM

العدد 12133 الإثنين 27 يونيو 2022 الموافق 28 ذو القعدة 1443

وفد إندونيسي يطلع على برامج وخطط «BIBF» في الصيرفة الإسلامية

رابط مختصر
استقبل مدير عام معهد البحرين للدراسات المصرفية والمالية (BIBF) الدكتور أحمد عبدالحميد الشيخ، وفد الشعبة البرلمانية من جمهورية إندونيسيا الصديقة برئاسة نونو سامبونو نائب رئيس مجلس النواب الإندونيسي، للاطلاع على برامج المعهد وخطط التدريب المطروحة، خاصة في مجال الصيرفة الإسلامية، كما تم بحث مجالات التعاون بين معهد «BIBF» والمؤسسات المالية والمصرفية في إندونيسيا.
وفي بداية اللقاء، قدم الدكتور الشيخ لسامبونو والوفد المرافق نبذة عن معهد «BIBF» وما يقوم به من دور حيوي ومهم في تعزيز عمل القطاع المصرفي والمالي في مملكة البحرين والدول الشقيقة والصديقة، من خلال ما يقدمه من برامج أكاديمية وتدريبية للعاملين في هذا القطاع الحيوي، وما يملكه من إمكانات وخبرات متميزة على مستوى العالم، ما جعله مرجعًا أساسيًا للعاملين في القطاع المصرفي والمالي، خصوصًا في مجال الصيرفة الإسلامية.
كما اطلع الوفد الزائر على البرامج المهنية والأكاديمية التي يقدمها المعهد بالتعاون مع كبرى المؤسسات الأكاديمية العالمية، خاصة فيما يتعلق بمجالات الصيرفة والمالية الإسلامية، والتي أصبحت اليوم أحد أهم متطلبات القطاع المصرفي على مستوى العام.
وأكد مدير عام معهد «BIBF» أهمية تعزيز العلاقات بين المعهد والمؤسسات المالية والمصرفية في مختلف الدول الشقيقة والصديقة، وتقديم كل الدعم والمساندة للمؤسسات المالية والأكاديمية المختلفة، ما يعزز من عملها وفق أفضل المعايير المهنية المعتمدة عالميًا.
من جانبه، أشاد نونو سامبونو نائب رئيس مجلس النواب الإندونيسي بالمستوى الرفيع الذي وصل إليه معهد «BIBF» في مختلف المجالات، معربًا عن تطلعه لاستفادة المؤسسات المالية والمصرفية في جمهورية إندونيسيا بالخبرات المتميزة في المعهد، ما يعزز العلاقات الأخوة القائمة بين البلدين الصديقين، ويسهم في تطوير العمل المصرفي الإندونيسي، خصوصًا الصيرفة الإسلامية.
وفي ختام الزيارة، قام الوفد الإندونيسي الزائر بجولة في أرجاء المعهد، إذ اطلع على قاعات المحاضرات والمرافق الخدمية، مشيدًا بالمستوى الرفيع وبما يقدمه المعهد من إمكانات ودعم فني وتقني للطلبة والمتدربين.

أبرز النقاط

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها