النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 12143 الخميس 7 يوليو 2022 الموافق 8 ذو الحجة 1443
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%
  • الفجر
    3:20AM
  • الظهر
    11:44AM
  • العصر
    3:09PM
  • المغرب
    6:34PM
  • العشاء
    8:03PM

العدد 12104 الأحد 29 مايو 2022 الموافق 28 شوال 1443

«باس» تنال شهادة «الآيزو» لإدارة أنظمة أمن المعلومات

رابط مختصر
أعلنت شركة خدمات مطار البحرين (باس) عن اجتيازها معايير التدقيق الدوري، لتجدد بذلك حصولها على شهادة IEC 27001: 2013 لأنظمة إدارة أمن المعلومات، حيث تم الاعتماد من قبل TÜV PROFiCERT TUV Hessen، وبدعم من Global Business Bureau بدولة الإمارات العربية المتحدة.
ويعكس هذا الإنجاز المتمثل بحصول (باس) على شهادة ISO 27001 نجاح فريق (باس) لتكنولوجيا المعلومات والاتصالات في حماية معلومات الشركة، كما ويشهد على دقة وموثوقية المعلومات، وضمان خلوها من المخاطر عبر تقليل أثر الانتهاكات المحتملة. كما وتؤكد هذه الشهادة على تقييم (باس) بشكل مستقل يتوافق مع المعيار الدولي الذي يستند إلى أفضل الممارسات العالمية.
وبعد حصولها على العديد من اعتمادات الآيزو بمختلف فئاتها، تم اعتماد (باس) لأول مرة في ديسمبر 2016 بعد استيفاء جميع متطلبات ISO27001:2013 من قبل هيئة إصدار شهادة TUV InterCERT، وذلك بشرط الامتثال لعمليات التدقيق السنوية. فيما تم إصدار واعتماد الشهادة الحالية من قِبل TUV Hessen، بتاريخ صلاحية يمتد لغاية 29 يونيو 2023
وتعليقًا على هذا الإنجاز، صرح المهندس محمد خليل الرئيس التنفيذي لشركة خدمات مطار البحرين: «إنه لمن دواعي فخرنا وسرورنا في (باس) أن نتمكن من اجتياز معايير الامتثال لشهادة ISO 27001 الدولية، وذلك للعام الخامس على التوالي. وإنما يعكس هذا الإنجاز المساعي الحثيثة والعمل الجاد وتفاني منتسبينا من فريق تكنولوجيا المعلومات والاتصالات. كما ويشهد حصولنا على هذا المعيار الدولي مواكبتنا للتطور التكنولوجي الذي يشهده مجال أمن المعلومات واشتراطات البنى التحتية اللازمة لتشغيل أنظمته، ويأتي كدليل على امتثالنا لأفضل الممارسات والمعايير المعتمدة في المجال».
هذا وتعد شهادة ISO 27001 المعيار الدولي المعتمد لتحديد أفضل ممارسات إدارة المخاطر التي تهدد أنظمة أمن المعلومات في كل من المؤسسات المعنية بالأفراد والعمليات والتكنولوجيا.

أبرز النقاط

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها