النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 12143 الخميس 7 يوليو 2022 الموافق 8 ذو الحجة 1443
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%
  • الفجر
    3:20AM
  • الظهر
    11:44AM
  • العصر
    3:09PM
  • المغرب
    6:34PM
  • العشاء
    8:03PM

دعا المستثمرين الجدد للتفريق بين العقار السكني والاستثماري..

العدد 12096 السبت 21 مايو 2022 الموافق 20 شوال 1443

عبدالكريم: الـعـائـد علـى الاستـثـمـار ارتــفـــع مـــجــددًا لـيــصــل إلى %8

رابط مختصر
دعا الخبير العقاري محمد عبدالكريم الراغبين في الاستثمار للمرة الأولى إلى التفريق بين مناطق العقار السكني، ومناطق السكن الاستثماري، لتدشين مشروعات في مناطق تحقق عائد مجزٍ.
ونبه عبدالكريم إلى أهمية وجود العقار الاستثماري ضمن الشوارع الرئيسة ومناطق تجمع الشركات والفنادق والمعارض العالمية ويفضل أن يكون بنظام مكتب أو شقة في وقت واحد، مشيرًا في الوقت نفسه إلى أن «العقار الاستثماري يمكن أن يكون شقة أو مكتب أو محل تجاري؛ لأن الهدف الرئيس منه هو توفير عائد مالي مناسب وأرباح مادية جيدة بما يتوافق مع طبيعة الاستثمار».
ونبه إلى أنه «يمكن أن يكون الاستثمار في الإيجار، وذلك عن طريق شراء عقار استثماري وتأجيره وفي حال كان العقار شقة فمن الأفضل أن يكون استديو أو غرفة أو غرفتين وصالة بوصفه الخيار المفضل لطلبة الجامعات والعائلات الصغيرة، وفي نفسه الوقت يتميز بإيجار مرتفع يتناسب مع قيمة العقار، ويمكن أيضًا الاستثمار عن طريق إعادة البيع بعد 3 سنوات من شراء العقار وتحقيق نسبة أرباح بسبب الدخل السنوى للعقار».
في المقابل، أوضح العقار السكني يمتاز بالطابع العائلي وغالبًا ما يوجد في الأماكن الهادئة البعيدة عن الضوضاء والشوارع والطرقات الرئيسة، كما يحظى هذا النوع من العقارات بتعدد أنماط الغرف بما يتناسب مع عدد أفراد الأسرة، فيمكن أن يتراوح بين غرفتين وصالة وأربع غرف وصالتين.
وأعرب عن اعتقاده بأن العائد على الاستثمار ارتفع مجددًا بعد انفراج أزمة كورونا ليصل إلى 8% في ضوء عودة الحركة السياحية، وتدفق الزوار الخليجيين مجددًا على المملكة، كاشفًا أنه تلقى العديد من الاتصالات من المستثمرين الخليجيين الذين يترصدون مشهد السوق العقاري في البحرين للدخول فيه مجددًا لما يتميز به من فرص ذات عائد مجزٍ.

أبرز النقاط

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها