النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 12092 الثلاثاء 17 مايو 2022 الموافق 16 شوال 1443
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%
  • الفجر
    3:23AM
  • الظهر
    11:35AM
  • العصر
    3:03PM
  • المغرب
    6:19PM
  • العشاء
    7:44PM

تأثير إيجابي للتحول الرقمي في قطاع الصناعة.. بدر:

العدد 11980 الثلاثاء 25 يناير 2022 الموافق 22 جمادى الآخر 1443

الجائحة رفعت الاهتمام بالتطبيقات والذكاء الاصطناعي

رابط مختصر


أكد رئيس لجنة الصناعة والطاقة فريد بدر أن الجائحة ساهمت في زيادة الاهتمام بالتطبيقات والروبوتات والذكاء الاصطناعي، والتي ثبت أنها فعالة من حيث التكلفة للصناعات التي تنفذها في بيئة عملها، موضحًا أن للتحول الرقمي تأثيرًا إيجابيًا على الصناعة، خصوصًا فيما يتعلق بقطاع الطاقة.
جاء ذلك خلال ندوة افتراضية حول «التحول الرقمي الصناعي - الاستدامة والازدهار» عن طريق برنامج «زووم» نظمتها غرفة تجارة وصناعة البحرين ممثلة بلجنة الصناعة والطاقة، حيث تم من خلالها الحديث عن تأثير الجائحة «كوفيد-19» في القطاع الصناعي وتأثيراتها على سلسلة التوريد والتأخر في السلع مما أدى إلى ارتفاع الأسعار إلى انخفاض الإيرادات.
من جانبه أشار عضو لجنة الصناعة والطاقة د. بدر المناعي إلى أن الذكاء الاصطناعي هي وسيلة لتقديم قرارات مستقلة وتقليل الوقت الذي يستغرقه ضمان الأمن السيبراني وتعزيز القدرة على الاستدامة والنمو في صناعة الطاقة والتصنيع، مستعرضًا جاهزية الصناعة التحويلية في البحرين تجاه الثورة الصناعية الرابعة.
وركزت الندوة على عدد من الموضوعات المهمة منها مستوى التحول الآلي للمؤسسات الصناعية ومستوى التكامل الرقمي والتحديات الرئيسية التي تواجه الصناعة للتقدم بوتيرة أسرع، بالإضافة إلى التوقعات المستقبلية والخطوات المطلوبة نحو تعزيز التحول الرقمي.
إلى ذلك أطلقت حكومة مملكة البحرين مؤخرًا استراتيجية قطاع الصناعة «2022-2026» والتي تندرج ضمن أولوية تنمية القطاعات الواعدة بخطة التعافي الاقتصادي، والتي يرسم لها أن تعزز من مساهمة القطاع الصناعي أكثر في الناتج المحلي الإجمالي، وزيادة صادرات القطاع الصناعي وطنية المنشأ، وتوفير فرص عمل واعدة للمواطنين في القطاع الصناعي، وتستهدف عددًا من الصناعات التي توفر فرصًا للنمو والازدهار لا سيما الصناعات التحويلية في قطاعي الألمنيوم والبتروكيماويات، بالإضافة إلى الصناعات النظيفة والمتمثلة في الطاقة المتجددة والهيدروجين الأخضر والأزرق ما يدعم التزام مملكة البحرين في الوصول إلى الحياد الكربوني بحلول العام 2060، إلى جانب الصناعات الغذائية والدوائية، وصناعات الإلكترونيات الدقيقة، بالارتكاز على 5 محاور أساسية، وهي: تعزيز الصناعات الوطنية، والاستثمار في البنية التحتية، وتحسين تجربة المستثمرين، وتوجيه البحرينيين مهنيًا، وتحديث القوانين والتشريعات.
المصدر: كاظم عبدالله:

أبرز النقاط

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها