النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 12092 الثلاثاء 17 مايو 2022 الموافق 16 شوال 1443
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%
  • الفجر
    3:23AM
  • الظهر
    11:35AM
  • العصر
    3:03PM
  • المغرب
    6:19PM
  • العشاء
    7:44PM

منوهًا بتوظيف الخرائط المتطورة في عمليات التسويق الاقتصادي.. جناحي:

العدد 11977 السبت 22 يناير 2022 الموافق 19 جمادى الآخر 1443

خلق الطلب وتنشيط السياحة سبيل تحقيق الرواج العقاري

رابط مختصر
نوه المستشار والمستثمر العقاري عبدالعزيز جناحي بالاتجاه نحو استخدام الخرائط المتطورة للترويج والتسويق لتنشيط الحركة السياحية والترويجية، مؤكداً أهمية خلق الطلب من خلال المشروعات التي تولد الوظائف، والاستقطاب السياحي.
وأشاد جناحي بالاجتماع الذي عقده الشيخ سلمان بن عبدالله بن حمد آل خليفة رئيس جهاز المساحة والتسجيل العقاري رئيس مجلس إدارة مؤسسة التنظيم العقاري مع خالد بن إبراهيم حميدان الرئيس التنفيذي لمجلس التنمية الاقتصادية حيث ناقش الطرفان تعزيز التعاون بين جهاز المساحة والتسجيل العقاري ومجلس التنمية الاقتصادية في مجال الترويج والتسويق الاقتصادي بما يسهم في تعزيز الاقتصاد الوطني ودعم القطاعات الاقتصادية المختلفة.
وقال المستشار العقاري جناحي: «إن توظيف الخرائط المتطورة من شأنه تنشيط عمليات والبيع والشراء لأنها ستسهل عرض المنتجات العقارية المختلفة على العملاء داخل البحرين وخارجها»، مبيناً أن «المستثمرين يتطلعون لمعرفة التفاصيل، وذلك ما تتيحه الخرائط التي تبين الشوارع والخدمات والمنشآت».
وتابع قائلاً: «إن الخرائط تعطيك رؤية كما لو أنك على متن طائرة مروحية أو تعاين صور الأقمار الصناعية، وتوفر على المسوقين جهود زيارة الموقع والتجول فيه لأوقات طويلة».
ونوه عبدالعزيز جناحي بالقفزات التي تحققها الجهات الرسمية بقيادة الشيخ سلمان بن عبدالله آل خليفة رئيس جهاز المساحة والتسجل العقاري رئيس مجلس إدارة مؤسسة التنظيم العقاري على مستوى تنظيم السوق، وإدخال التقنيات الحديثة.
وشدد على أهمية خلق الطلب العقاري من خلال تدشين مشروعات تسهم في توليد وظائف مجزية للمواطنين، مؤكداً أن التسويق مع خلق الطلب يسهمان في تحقيق الانتعاش والرواج الاقتصادي المأمول.
وقال: «خلق الطلب يكون من خلال تدشين المصانع والمشروعات الإنتاجية بحيث يستطيع المواطنون شراء المنتجات العقارية، ويتشجع المستثمرون لبناء مشروعات جديدة تلقائياً حيث إن وجود الطلب يشجع أصحاب الأموال على تدويرها في السوق».
وتابع قائلاً: «إلى جانب ذلك، لابد من تقديم محفزات للمستثمرين لاستقطابهم، مثل تسهيل القوانين، والإعفاء من الرسوم، وإيجاد الخدمات بسرعة»، مؤكداً أن الفترة الحالية صعبة لكل دول العالم في ضوء عودة فيروس كورونا للانتشار بقوة في متحوره الجديد أميكرون.
وأضاف: «لا تزال الأسهم وسوق العملات وبقية الأسواق تعاني غير أن السكن حاجة إنسانية، وهو أول القطاعات الاقتصادية الموعودة بالتعافي، وذلك يتطلب تحفيزه في مختلف المسارات»، مشيراً إلى التلازم بين حالة خلق الطلب واستقطاب الزائرين والسياح، وهو ما تعمل البحرين على تحقيقه من خلال الخطة الإستراتيجية للقطاع السياحي.
وانتقد جناحي «عدم استكمال البنية التحتية في عدة مناطق على الرغم من دفع أصحابها لرسوم البنية التحتية، فعلى سبيل المثال لا تزال إحدى المباني التي طورناها في منطقة راقية من دون إمدادات للصرف الصحي أو شوارع معبدة».
وقال: «نحن نعرف جميعاً أن رأس المال جبان، فإذا ما وجد المحفزات، والإجراءات الميسرة، والطلب القوي فإن ذلك سيجعله يضع أمواله من دون تردد»، لافتاً إلى أن «ذلك ينطبق على قطاع سكن المواطنين الذي يعيش أفضل أيامه بفضل برنامج مزايا للسكن الاجتماعي الذي تقدمه وزارة الإسكان».

أبرز النقاط

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها