النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 12099 الثلاثاء 24 مايو 2022 الموافق 23 شوال 1443
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%
  • الفجر
    3:19AM
  • الظهر
    11:36AM
  • العصر
    3:02PM
  • المغرب
    6:22PM
  • العشاء
    7:49PM

البحرين لديها ما يغطي احتياجات السوق من الأسمنت.. مسؤولون:

العدد 11976 الجمعة 21 يناير 2022 الموافق 18 جمادى الآخر 1443

خفض أسعار الأسمنت مرهون بتلافي أسباب ارتفاعه والعرض والطلب

رابط مختصر

أكد تجار الأسمنت أن انخفاض أسعار الأسمنت مرهون بانتهاء الأسباب التي أدّت إلى ارتفاعه من المصدر، بالإضافة إلى ارتفاع أسعار المواد الأساسية في صناعة الأسمنت.
وقال الرئيس التنفيذي لشركة المتحدة للأسمنت فيصل شهاب إن لقاء وزير الصناعة والتجارة والسياحة زايد الزياني مع مسؤولي شركات الأسمنت كان الهدف منه الوقوف على أسباب ارتفاع أسعار الأسمنت منذ بداية العام الجاري، مضيفًا أن الوزير تفهم اسباب ارتفاع الأسعار، حيث إنها خارجة عن ارادة الشركات المحلية، ومرتبطة بالمصدر، حيث تم رفع أسعار الأسمنت بسبب مشاكل الشحن العالمية التي تأثرت بجائحة كورونا والتي أدت إلى ارتفاع اسعار الشحن والتصدير، بالإضافة إلى ارتفاع أسعار الوقود وارتفاع اسعار المواد الأساسية.
وأكد على أن عودة الأسعار إلى وضعها السابق مرتبط بتلاشي تلك الأسباب التي أدت إلى ارتفاعه، بالإضافة إلى العرض والطلب داخل السوق المحلي.
من جانب آخر، أكد شهاب على وجود مخزون كاف من الاسمنت يغطي الطلب المتوقع عليه خصوصا بعد الاعلان عن المشاريع المستقبلية للمملكة، والتي يأتي ضمنها تشييد 5 مدن جديدة، كما أشار إلى أن الشركة قادرة على زيادة انتاجها من الاسمنت إذا دعت الحاجة إلى ذلك.
من جهة ثانية، بيّن المدير العام لمجموعة المملكة عبدالله الشهابي شركات الاسمنت تحاول البحث عن حلول لمشكلة ارتفاع اسعار الاسمنت من المصدر، مشيرا إلى أن أحد الحلول هو البحث عن بدائل لمصادر استيراد الاسمنت، إلا أن ارتفاع اسعار الشحن في الوقت الحالي تجعل هذا الخيار غير مجدي، لأن التكلفة ستكون مرتفعة أيضًا.
وأشار إلى أن وزير الصناعة والتجارة والسياحة وعد بدراسة الوضع من أجل الوصول إلى حلول ممكنة تسهم في عودة الاسعار إلى سابق عهدها.
وأكد على أن شركات الاسمنت البحرينية ليست الجهة المسؤولة عن ارتفاع الاسعار، مشيرا إلى أن ارتفاع الاسعار يأتي من مصدر استيراد الاسمنت، لافتًا إلى أن الشركات المحلية ستعود إلى اسعارها السابقة إذا عادت كلفة الاستيراد إلى سابق عهدها أيضًا.
المصدر: كاظم عبدالله:

أبرز النقاط

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها