النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 11980 الثلاثاء 25 يناير 2022 الموافق 22 جمادى الآخر 1443
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%
  • الفجر
    5:03AM
  • الظهر
    11:50AM
  • العصر
    2:54PM
  • المغرب
    5:15PM
  • العشاء
    6:45PM

العدد 11928 السبت 4 ديسمبر 2021 الموافق 29 ربيع الآخر 1443

خطة التعافي وفرص السوق العقاري

إيهاب الموسوي
رابط مختصر

ليس بدعًا أن نقول إن القطاع العقاري بمختلف مساراته، ابتداءً بالتسويق، والوكالة العقارية، مرورًا بإدارة الأملاك، والتثمين، والاستشارات العقارية، وخدمات التأجير، وانتهاءً بالتطوير العقاري يزخر بفرص التوظيف، والترقي الوظيفي.
ومع إطلاق مجلس الوزراء خطة التعافي الاقتصادي التي تضع توليد الوظائف للمواطنين في مقدمة أهدافها، ينبغي لجميع العاملين في القطاع العقاري من شركات خاصة ومؤسسات القطاع العام والجمعية المهنية أن تتعاون فيما بينها، وأن تستجيب على النحو الأمثل لخطة التعافي من خلال إيجاد برامج لتأهيل الشباب للالتحاق بالوظائف العقارية.
نعم، هنالك فرص عمل كثيرة في المجال العقاري بمختلف تخصصاته، وليس مستغربًا أن تعلن بعض الشركات العقارية النشطة توظيف عشرات الشباب، غير أن حلقات هذا المشروع يجب أن تتصل ببعضها بعضًا وصولاً للهدف المنشود، وأحد أهم الحلقات هي تطوير التشريعات والقوانين بحيث تعطي الأولوية لتوظيف البحرينيين وتأهيلهم لزيادة نسب البحرنة في القطاع العقاري الذي يُعد من أكثر القطاعات إسهامًا في الناتج المحلي الإجمالي.
ولا نخفيكم سرًا بأن المشتغلين في السوق العقاري يعرفون أن هذا السوق يضم الكثير من الأجانب فيه في مجالات الوساطة، والتسويق، والتأجير، والصيانة، وإدارة الأملاك، وتلك وظائف مجزية يمكن للبحرينيين شغلها إذا ما أتيحت لهم الفرصة، وحصلوا على التدريب الجيد.
السوق بحاجة إلى المزيد والمزيد من الاحترافيين، والأولى أن يشغل هذه الوظائف البحرينيون، وذلك يتطلب طرح برامج احترافية ودراسات تخصصية في المعاهد والجامعات، وصولاً إلى سوق حيوي يحوي مؤشرات، ويستند إلى دراسات رصينة.

- وسيط عقاري
المصدر: إيهاب الموسوي

أبرز النقاط

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها