النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 11980 الثلاثاء 25 يناير 2022 الموافق 22 جمادى الآخر 1443
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%
  • الفجر
    5:03AM
  • الظهر
    11:50AM
  • العصر
    2:54PM
  • المغرب
    5:15PM
  • العشاء
    6:45PM

آملاً تسريع عملية طرح برنامج «شراكة» لتهدئة الأسعار..

العدد 11921 السبت 27 نوفمبر 2021 الموافق 22 ربيع الآخر 1443

مزعل: %90 من المخططات السكنية الجديدة تذهب إلى المطوّرين

رابط مختصر
قال رئيس مجلس إدارة مؤسسة مصباح الهدى العقارية منصور علي مزعل إن اتجاه الحكومة للمضي قدمًا في مشروع تطوير أراضيها بالتعاون مع القطاع الخاص، لتوفير وحدات سكنية للمواطنين، من الممكن أن يسهم في زيادة العروض وتهدئة الأسعار.
ولفت إلى أن النقص الشديد في معروض الأراضي القابلة للتطوير يزيد من المنافسة، وعمليات البيع، مؤكدًا أن 90% من المخططات الجديدة تذهب إلى مطورين ومستثمرين حتى قبل أن يطرح المخطط للعامة في السوق.
وأشار منصور مزعل إلى أن بعض الأراضي القابلة للتطوير في مناطق تفتقر للخدمات لم يكن يلتفت إليها أحد في السابق، لكنها حاليًا تباع مرة ومرتين وثلاثًا في ظل شح المعروض من الأراضي. وقال: «نحن نجد أن عملية التطوير تنمو بشكل مطرد، والكثير من المستثمرين يدخول في هذا السوق يوميًا في حين يتقلص المعروض شيئًا فشيئًا».
وعن ارتفاع أسعار بيوت السكن الاجتماعي، قال: «هذه البيوت كانت تعرض بمساحات تبلغ 160 إلى 180 بسعر 100 ألف دينار حدًا أقصى، لكن شح الأراضي وارتفاع أسعارها، ونسب الاستقطاع الكبيرة في المخططات الجديدة، كل ذلك جعل السعر النهائي للوحدة يرتفع»، مؤكدًا أن «المشتري النهائي يتحمل كل هذه التكاليف».
ولفت إلى أن «نحو 45% من مساحات المخططات الجديدة تستقطع في الشوارع، والحديقة، ومساحات القمامة، ومحطات الكهرباء»، مؤكدًا «أن ذلك يجعل المستثمر يرفع سعر القدم لكي يغطي تكاليفه ويحقق هامشًا ربحيًا معقولاً». وتمنى مزعل أن يتم طرح برنامج تطوير الأراضي الحكومية «شراكة» بقوة، وبوتيرة سريعة، لكي يحدث أثرًا في السوق، إذ إن السيولة لدى المطورين موجودة، لكن ما ينقصهم هو الأراضي المناسبة.
وبرنامج «شراكة» عبارة عن مشاركة حكومية - خاصة لتطوير مشاريع إسكانية على أراضٍ حكومية، ويقوم بموجبه المطورون بالمزايدة على حقوق تطوير الأراضي، ليشتريها المواطنون عن طريق برامج التمويل الإسكانية مثل مزايا. ومن المقرر طرح المشروع العام المقبل، بحيث تشمل الحزمة الأولى منها ما يزيد على 2000 وحدة سكنية.

أبرز النقاط

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها